موثق بوجدة أيقظ ميت من قبره ليوقع له وثائق بيع وأعاده الى قبره سالما

202615 مشاهدة

بروكسيل: فيصل دومسكا/ وجدة البوابة: معجزات لا تقع إلا بوجدة بحيث قام الموثق محمد بلخيري ببيع عقار بقيمة 4 ملايير سنتيم التي تعود ملكيته للمرحوم عبد الرحمان أمقران المتوفى سنة 1997 غير أن الموثق حرر عقد البيع سنة 1999 أي بعد وفات المرحوم بسنتين وهي القضية التي تناولتها جل الصحف الوطنية ندكر منها المساء والصباح.

بهذه المعجزة الغريبة من نوعها قام الموثق بحرمان ورثة المرحوم عبد الرحمان أمقران من الميراث الشرعي ٠بسبب المعجزة حين أيقض الموثق محمد بلخيري  المرحوم عبد الرحمان أمقران من قبره ليوقع له عدة وثائق تخص بيع العقار دون شهود أو دلائل ولم يره إلا الموثق وقام بإعادته الى قبره سالما ليرتاح  دون عناء.

لكن ورثة المرحوم زوجته وأبنائه لم يصدقوا قصة استيقاظ والدهم من قبره  لأنه لو كان ذألك صحيحا في نظر عائلة المرحوم  لكان قد زارهم لاعتبارهم أعز الناس إليه ليشهد بالحق ويحي صلة الرحم التي هو أحوج إليها ليحث ورثته على الدعاء التي ستنفعه في أخرته وليس لتوقيع وثائق دنيوية لا قيمة لها عند الأموات.

فقمنا بتحقيق بالموضوع حتى يتأكد  الرأي العام من صحة المعجزة ٬ فاتجه الطاقم الى مقبرة المرحوم ليتبين لا وجود لأي أثر لاستيقاظ المرحوم ألاهم بعض آثار الأقدام حول القبر ،واتصلنا بورثة المرحوم الذين أكدوا عدم صحة استيقاظ و توقيع المرحوم للموثق بحيث أثبتوا لنا بالدلائل القاطعة والمستندات ،أن ما يحدث هو تزوير واحتيال ونصب قاطعين في حق ورثة المرحوم عبد الرحمان أمقران.

بحيث أن  قضية ورثة عبد الرحمان أمقران المعروضة على أنظار قاضي التحقيق بتهمة التزوير في محرر رسمي حيث أنه أنجز عقد  البيع 1999 باسم مورثهم و يوجد من بين الاسماء المدونة في العقد، حين تحرير الوثيقة، المسمى قيد حياته عبد الرحمن أمقران  الذي توفي 1997، أدرج اسمه وتوقيعه رغم وفاته سنتين قبل تاريخ انجاز العقد غير أن الموثق حرر عقد أي بعد وفاته بسنتين.

 هذا سؤال إن لم نقل أكثر هو السؤال الذي يطرح نفسه:

كيف للموثق إنجاز عقد بيع باسم المرحوم  عبد الرحمان أمقران المتوفى بسنتين؟

كيف برأت المحكمة الموثق عن الأفعال التالية خيانة الأمانة والتزوير والنصب والاحتيال ؟

كيف يمكن تزوير وثائق بيع وشراء لأموات في دولة كالمغرب ؟

كيف غفلة الدولة المغربية عن خروقات جنائية دون محاسبة الأطراف المسؤولة ؟

كيف لقاض العدالة أن يقول علنيتا للضحية أن تطلب الله أن يرد حقها متناسيا أن دوره أن يحكم بالحق ؟

كيف للنيابة العامة أن تسكت على جناية وبطلها موثق متخصص في البيع والشراء مع الأموات؟

ما دور المحكمة إن كان وجودها كغيابها ؟

ما معنى للقانون إن لم يكن يساوي حتى الورقة التي كتب عليها؟

 وفي نطاق تطبيق القانون الجديد الذي أصدرته الحكومة الجديدة هو الذي يرغم المواطنين على اتمام إجراء عملية البيع والشراء التجاري والعقاري لذى الموثق ، ولم يعد الاعتراف بالعقود العرفية والمنجزة لدى مكاتب البلديات والجماعات معترفا بها وبهذا القانون الجديد الهدف منه تقنين العقار والذي تحول الى قانون يكبل المواطنين وخاصة الجالية.

والذي يفتقر للضمانات القانونية والقضائية للمواطنين من طرف الموثقين الذي هم اللذين تحولوا الى نصابين ومحتالين بالقانون على الأحياء وحتى الموتى٠

فيصل دومكسا

بروكسيل

اترك تعليق

1 تعليق على "موثق بوجدة أيقظ ميت من قبره ليوقع له وثائق بيع وأعاده الى قبره سالما"

نبّهني عن
avatar
hind
ضيف

alah m3ak ou allah yansarkom hit katro l monafikin li makaykhafoch allah ou wala hamhom ri laflos

‫wpDiscuz