صدق القول
فلا من اتبع الدنيا نصحنا و لا من اتبع الاخرة صاحبنا
ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم