مواطنة مغربية مقيمة بهولندا تتعرض لهجوم ارهابي ووحشي من طرف الدكتور الابراهيمي و ممرضاته داخل عيادته بوجدة

34182 مشاهدة

تعرضت المواطنة المغربية شهيناز لبنى جفالي المقيمة بهولندا الى هجوم ارهابي شنيع من طرف الدكتور الابراهيمي الاخصائي بالفحص بالاشعة و ممرضاته داخل عيادته بوجدة يوم الخميس 15 يوليوز 2010 على الساعة الواحدة بعد الزوال حيث كانت تصاحب شقيقتها المريضة جدا المسماة جفالي كنزة  و التي كانت تعاني من الام جد حادة جاءت بها اختها الى عيادة الابراهيمي لاجراء فحوصات بالاشعة و التي لم تتمكن من كثرة الانتظار و الوقوف بسبب الحالة الصحية الحرجة التي كانت عليها بالاضافة الى تاثير ارتفاع الحرارة حتى داخل العيادة مما جعل السيدة شهيناز شقيقة المريضة  مضطرة لطلب احضار كرسي متحرك للمريضة للتخفيف من حدة الام اختها الا ان الممرضة رفضت منحها الكرسي بكل احتقار و قساوة في الكلام و الخطاب الدي لا يليق باخلاق و اداب موظفي و موظفات العيادة و طلبت منها ان تترك شقيقتها تقف في الصف لتنتظر كالناس الاخرين غير ابهة بالحالة الصحية الحرجة للمريضة التي تعجز بتاتا عن الوقوف او عن كثرة الانتظار .. الا ان خوف السيدة شهيناز على اختها جعلها تلح على الممرضة بضرورة احضار كرسي متحرك و التعجيل بادخالها الى الطبيب لان حالتها جد مخيفة تتطلب التدخل عاجلا ، محاولة استعطافها و معبرة لها عن خوفها ان يحصل لاختها مكروه قد يؤدي بها الى الوفاة الا ان الممرضة لا يهمها اي شئ فابانت عن قساوتها و عن انعدام الشفقة تجاه المرضى ممتنعة مرة اخرى عن تقديم اية مساعدة حيث فاجات المريضة و شقيقتها قائلة: -ايلا بغات تموت تموت – مما اضطر اخت المريضة ان ترد عليها بالمثل قائلة لها – تموتي غي نتي – و هدا ما جعل الممرضة تفقد اعصابها و تنقض على شقيقة المريضة كالوحش بالضرب و الخمش مما احدث تشوهات بارزة على عنق و اطراف الضحية و ازداد صراخ الممرضة و توجيه الشتم و القدف الى المريضة و اختها الى درجة المس بالعرض و الشرف فخرج الطبيب مسرعا و من غير ان يستفسر عن اسباب الصراع يسال عن السيدة التي تحدث له الصداع فانعتتها له الممرضة و انهال عليها هو الاخر بالضرب و الشتم تساعده في هجمته الوحشية ممرضاته و كان العيادة تحولت الى معتقل للتعديب و الارهاب و ليس للاستشفاء…فتم طرد السيدة و اختها المريضة و صغيرتهما البالغة من العمر 11 سنة و التي لم تنج هي الاخرى من الضرب الى ان دخلت في حالة هيستيريا. و بسبب الحالة التي اصبحت عليها السيدة التي تعرضت للهجوم الوحشي داخل العيادة توجهت الى مستوصف لمحرشي قرب ثانوية السلام التاهيلية حيث سلمها الطبيب الرئيسي شهادة طبية تثبت اصابتها بتشوهات على مستوى عنقها و اطرافها جراء الضرب الوحشي كما اثبت الطبيب الرئيسي عجز الضحية لمدة 21 يوما و منحها وصفة دواء لعلاج اثار الضرب و الخمش…و بعد دلك توجهت السيدة جفالي شاهيناز لبنى الى المحكمة الابتدائية لتقديم شكاية في الموضوع ضد الطبيب الابراهيمي و ممرضاته و لكثرة الادى و الاهانة و السخرية و الهجوم الدي تعرضت له المريضة و شقيقتها اتصلت بنا بمنبر وجدة البوابة هده السيدة لفضح ما يجري بعيادة طبية بوجدة من ارهاب و ايداء للمرضى…

مواطنة مغربية مقيمة بهولندا تتعرض لهجوم ارهابي ووحشي من طرف الدكتور الابراهيمي و ممرضاته داخل عيادته بوجدة
مواطنة مغربية مقيمة بهولندا تتعرض لهجوم ارهابي ووحشي من طرف الدكتور الابراهيمي و ممرضاته داخل عيادته بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz