مهرجان موازين: تورية الحضراوي تغني روائع من التراث الأندلسي المغربي الأصيل

26742 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة -22-05-2011- آثرت الفنانة تورية الحضراوي أن تكون طلتها على جمهورها بدار الفنون بالرباط في إطار العروض الفنية للدورة العاشرة لمهرجان موازين – إيقاعات العالم، وقبل أن يرخي الليل سدوله على المكان، بأغنية “شمس العشية” من التراث الأندلسي المغربي.”فليس من شيء أجمل من أن يغني المرء “شمس العشية في أوانها”، تقول الحضراوي لمن كان في حضرتها مساء أمس في دار الفنون بالرباط من أهل الطرب والغناء، الذين جاؤوا ليشنفوا مسامعهم بإيقاعات صوفية أندلسية ومن رياض الملحون.
وقد تفاعل هذا الجمهور، الباحث عن السكينة الروحية، بأغاني وقصائد وأزجال من التراث الموسيقي المغربي الأصيل، في سفر فني عبر الألحان الأندلسية والأنغام المغربية والإنشاد الصوفي.وترافقت نبرات صوت الفنانة الصافية والنائحة والنافذة مع إيقاعات ساحرة لعازف ألماني، فيما اعتبرته الفنانة “انفتاحا للفن الأصيل المغربي على عوالم وآفاق رحبة كعنوان لخصوصية المغرب”.ومن شأن هذا الانفتاح الموسيقي، تقول الحضراوي، أن يكون محكا لفن الملحون لكي يبحث عن قوالب وأنماط جديدة تمده بنفس جديد، مشددة على أن الفن الأصيل وفن الملحون بالذات هو في صحة جيدة ويشكل مصدر إلهام ولغيرها.تورية الحضراويالمغرب – مغربي

ولدت تورية الحضراوي سنة 1957، واكتشفت هذه الفنانة صوتها وهي في التاسعة من عمرها، ودخلت المعهد الموسيقي للدارالبيضاء لمتابعة دروس في الموسيقى.

قامت الحضراوي التي تعتبر أول صوت في الملحون المغربي، بتدريس الفلسفلة، كما مارست الصحافة الاستقصائية، وناضلت في صفوف الجمعيات الثقافية والنسوية.

وصدر أول ألبوم لها سنة 1991، الذي حظي بنجاح كبير، وتلاه “أندلسيات” الذي سجلته مع الأوركسترا الأندلسية لطنجة سنة 2001. و صدر لها “انصرافات أندلسيات” سنة 2005. وتعتبر تورية الحضراوي كاتبة أيضا، بحيث وقعت سنة 1998 روايتها “طفولة مغربية”.وجدة البوابة – وكالة المغرب العربي للانباء

مهرجان موازين: تورية الحضراوي تغني روائع من التراث الأندلسي المغربي الأصيل
مهرجان موازين: تورية الحضراوي تغني روائع من التراث الأندلسي المغربي الأصيل

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz