مهرجان الراي في تاوريرت: 60 ألف متفرج حضروا سهرة الشاب بلال

79226 مشاهدة

تاوريرت/ وجدة البوابة: تاوريرت في 16 غشت 2013، انطلقت فعاليات المهرجان الدولي لفن الراي في نسخته السابعة بمدينة تاوريرت بسهرة فنية كبرى تعتبر بمثابة افتتاح لسهرات المهرجان الدولي للراي الذي تنظمه جمعية وجدة فنون ، و ذلك في أمسية فنية متميزة أحياها كل من الشاب بلال و العيد التاوريرتي و الشاب حسينو و وحيد التاوريرتي ، بالإضافة إلى فرق فلكلورية محلية .

 ولقد أسدل الستار ليلة أمس الخميس 15 غشت 2013 على أخر سهرات مهرجان المنكوشي المنظم بالمدينة في الفترة الممتدة من 12 إلى  15 من نفس الشهر. واستقطب حفل اختتام دورة 2013 من هذه التظاهرة الفنية التي نظمتها جمعية وجدة فنون بتنسيق مع المجلسين البلدي و الإقليمي لتاوريرت في إطار سياسة انفتاح الجمعية على باقي أقاليم الجهة ، (استقطب) جمهورا غفيرا يقدر بأكثر من 50 ألف متفرج ، قدموا من مختلف مدن الجهة الشرقية ( تاوريرت ، العيون الشرقية ، وجدة ، بركان ، الناظور ، السعيدية ، زايو ، جرسيف ، تازة ..) ، بالإضافة لأفراد الجالية الذين جاءوا خصيصا للاستمتاع بنجوم أغنية الراي الذين أتحفوا الحضور بأروع أغانيهم المشهورة  .

وقد شهدت سهرة اختتام مهرجان المنڭوشي وافتتاح مهرجان الراي والتي احتضنتها مدينة تاوريرت في إطار انفتاح مهرجان الراي على باقي مدن الجهة الشرقية وبتنسيق بين جمعية وجدة فنون والمجلسين البلدي والإقليمي لتاوريرت إقبالا غير مسبوق لجمهور غفير حج إلى فضاء من مختلف نواحي الإقليم والجهة كما حضر السهرة عدة شخصيات سياسية محلية وجهوية من بينهم عامل الإقليم ورئيس المجلس البلدي ونواب برلمانيين..

وكانت بداية السهرة الفنية الكبرى مع الشاب وحيد التاوريرتي الذي أمتع الجمهور بأحسن أغانيه ، ليدخل مباشرة بعده الشاب حسينو ( ابن مدينة تاوريرت ، القاطن ببلجيكا )  الذي قدم بدوره باقة من أجمل أغانيه الرومنسية التي تفاعل معها الجمهور الحاضر بكثافة ، خاصة عندما قدم بعض روائع الراحل الشاب عقيل الجزائري ، قبل أن يفسح المجال للشاب العيد التاوريرتي الذي أتحف عشاقه بباقة من أغانيه المتميزة .

و قد كان الشاب بلال نجم الأمسية بامتياز ، حيث نجح في تحريك حماس ألاف الشباب الذين تجمعوا في ساحة السوق القديم بقلب مدينة تاوريرت لمشاهدة نجمهم المفضل الذي أبدع في تقديم باقة من أروع أغانيه ، رددها معه و تفاعل معها معجبيه الذين غصت بهم جنبات المنصة تعبيرا عن حبهم وإعجابهم بنجمهم الشاب بلال ، الذي انبهر بتفاعل الجمهور التاوريرتي معه ، حينما قال « تاوريرت و ديما تاوريرت . »

السهرة الختامية عرفت تنظيم محكم بحضور عدد من الشخصيات و المسؤولين الكبار و رجال السلطة في مقدمتهم عامل إقليم تاوريرت و رئيس المجلس البلدي و رئيس جمعية وجدة فنون و برلمانيي الإقليم إلى جانب مسؤولين و رجال سلطة.

السهرة أحياها كل من أبناء تاوريرت، الفنانين العيد التاوريرتي والشاب احسينو بالإضافة إلى الشاب وحيد الجرسيفي، لتختتم على إيقاعات باقة من أروع أغاني الفنان الجزائري الشاب بلال..

مهرجان الراي في تاوريرت: 60 ألف متفرج حضروا سهرة الشاب بلال
مهرجان الراي في تاوريرت: 60 ألف متفرج حضروا سهرة الشاب بلال
مهرجان الراي في تاوريرت: 60 ألف متفرج حضروا سهرة الشاب بلال
مهرجان الراي في تاوريرت: 60 ألف متفرج حضروا سهرة الشاب بلال
مهرجان الراي في تاوريرت: 60 ألف متفرج حضروا سهرة الشاب بلال
مهرجان الراي في تاوريرت: 60 ألف متفرج حضروا سهرة الشاب بلال

وجدة البوابة – العيون24

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz