من باب الأمانة العلمية وتحري الحقيقة اصحح للكاتب المحترم العبارة التي نسبها للسيد الوقا خلال انعقاد المجلس الإداري بأكاديمية الجهة الشرقية ذلك أنه لم يوجه الخطاب لفضيلة العلامة الأستاذ مصطفى بن حمزة كما جاء في مقالكم بل قال : ” واش خفت عليهم ـ أي على الحضور ـ أن يفقدوا وضوءهم ” والأمر الآخر لقد أقسم السيد الوفا بالله العظيم أنه لم يوجه الكلام المنسوب له للتلميذة بل افتري عليه وهذا اليمين موجود في فيديو لبرنامج محاكمة أو كرسي الحقيقة أو الاعتراف. وأنصح الكاتب المحترم أن يتحرى الدقة في نقل الخبر حرصا على مصداقية ما يكتب من جهة ، ومن جهة ثانية خوفا من الوقوع في البهتان أما الغيبة فأترك للكاتب المحترم الحكم عليها من خلال ما يكتب منذ مدة طويلة وأرجو ألا يغضب من هذه النصيحة