من وراء الاعتداء الوحشي على المستشار الشخصي لرشيد نيني مدير جريدة المساء و من المستفيد من محاولة الاغتيال؟

ع. بلبشير18 يونيو 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
من وراء الاعتداء الوحشي على المستشار الشخصي لرشيد نيني مدير جريدة المساء و من المستفيد من محاولة الاغتيال؟
رابط مختصر

وجدة البوابة : وجدة 18 يونيو 2011، تعرض عبد الله حتاش، المستشار الشخصي لرشيد نيني مدير جريدة المساء، في مؤسسة “المساء ميديا” ليلة أمس الخميس في شارع انفا بالدار البيضاء، لاعتداء وحشي همجي و شنيع يبدو ان المعتدين كانوا مسخرين لتصفية الرجل ليس الا. و قد فوجئ عبد الله حتاش بهجوم منظم من طرف ثلاثة أشخاص مجهولين يحملون عصي البيزبول حوالي الحادية عشر ليلا بشارع أنفا، ذكرت بعض الأنباء الموثوقة أن أحدهم كان يرتدي بدلة حراس السيارات الزرقاء. وأكد أحد مراسلي المساء أن هؤلاء المجهولين كانوا ينوون قتله، “ما شفرو ليه حتى حاجة وعندو بورطابلات آخر صيحة ولفلوس، بداو يضربوه ويكولو ليه أولد لحرام”.

وقد نقل حتاش إلى مصحة الأندلس بالدار البيضاء، وتعرضت يداه الاثنتان للكسر، كما أصيب إصابات خطيرة على مستوى الرأس و دماؤه كانت تنزف، ويوجد منذ منتصف ليلة أمس في العناية المركزة. ولا يعرف لحد الآن هوية هؤلاء ولا الهدف أو الرسالة من محاولة اغتيال هذا الشخص.

و توصلت “وجدة البوابة” بأنباء تفيد ان المتضرر سبق و ان تعرض للتهديد بالتصفية عن طريق الهاتف. و قال شهود ان المهاجمين المجهولين كانوا يتربصون بحتاش امام منزله…

عبد الله حتاش، المستشار الشخصي لرشيد نيني يتعرض لاعتداء شنيع و وحشي

من وراء الاعتداء الوحشي على المستشار الشخصي لرشيد نيني مدير جريدة المساء و من المستفيد من محاولة الاغتيال؟
من وراء الاعتداء الوحشي على المستشار الشخصي لرشيد نيني مدير جريدة المساء و من المستفيد من محاولة الاغتيال؟

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن