من رخص لاشخاص في بركان بالترامي على املاك الغير؟

18408 مشاهدة

وجدة البوابة : ثبت للجميع ان ورثة المرحوم بلحاج ببركان و من بينهم السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج قد تعرضت لعدة انتهاكات تجلت في سرقة اموالهم بمختلف الابناك بمدينة بركان و وجدة و حتى من طرف شركة اوطوهول بالرباط. و كان السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج قد رفع عدة شكايات ضد تلك الابناك كالشركة العامة المغربية للابناك و القرض الفلاحي و البنك الشعبي و كذا شركة اوطوهول التي كانت تزود شركة السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج بمدينة بركان بالشاحنات و الجرارات و غيرها حيث استغل الجميع سذاجة و ثقة الرجل للنصب عليه و السطو على ارزاقه. و قد تمكن من استرجاع جزء من امواله الا ان المحاكم لم تنصفه في كل حقوقه و بقي المتضرر يتابع المؤسسات البنكية ببركان و وجدة و البيضاء و الناظور و… و اقسم ان لا يتوقف حتى يسترجع باقي امواله المسروقة. و لم يتوقف السلب و النهب في حق السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج على حد سرقة امواله من طرف الابناك المغربية فحسب بل تطاولت جهات اخرى على باقي ممتلكاته من منازل و دكاكين و مقهى بمدينة بركان. و حسب تصريحات المتضرر الذي تم الترامي على ممتلكاته ببركان ، فانه يتهم بالذات الجماعة الحضرية لبركان و يحملها المسؤولية في اتلاف املاكه، لكونها رخصت لاشخاص معينين بالترامي على املاكه و املاك والده المرحوم. و اعتبر السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج هذه الممارسات الغير القانونية ضده و ضد الورثة احتقارا كبيرا للاسرة و هجمة شرسة على ما تبقى من ارزاق الاسرة المحتقرة و لم يتمكن المتضرر من فهم الاسرار التي جعلت هذه السلطة تسمح للغير بالترامي على ممتلكاته.

من رخص لاشخاص في بركان بالترامي على املاك الغير؟
من رخص لاشخاص في بركان بالترامي على املاك الغير؟

و تلبية لنداء المتضرر قام مندوب وجدة البوابة بمدينة بركان بانجاز تحقيق في النازلة و جمع بعض التصريحات عن اشخاص يسيرون تجارتهم في ممتلكات السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج. و كانت البداية بقيام الجريدة بزيارة لصاحب المقهى الحسنية الكائنة بشارع محمد الخامس ببركان الا ان من يدعي انه هو صاحب المقهى لم يكن حاضرا و لم تتمكن “وجدة البوابة ” من الحصول على الحقائق عن طريق المستخدمين بالمقهى .. و بعد ذلك قامت الجريدة بزيارة الى المحلات المجاورة للمقهى بدءا بالمحل الذي يحتله السيد ميمون الورطاسي حيث يعمل على اصلاح الدراجات و قد صرح هذا الاخير لوجدة البوابة انه يكتري المحل عن الحاج بوسيف فراح منذ 8 سنوات بمبلغ قدره 19.500 سنتيم شهريا.. و لما انتقلت الجريدة الى المحل المجاور ، في اطار السماع الى المحتلين حسب ما اكده صاحب الاملاك الحقيقي بوعبد الله عبد الغني بلحاج، سالنا صاحب المحل لبيع “الخبز و الحرشة” و المدعو فراح بوسيف الورطاسي فصرح لنا بان سبب وجوده في هذا المحل هو انه اشتراه منذ سنة 1949 من فرنسي كان يعمل كاتبا عموميا بهذا المحل و كان يسلم ثمن الكراء للمرحوم امحمد بالحاج والد السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج… و بعد السماع لهذه التصريحات انتقلت وجدة البوابة للمحل المجاور و هو محل للتصوير ( مصور ) حيث اكد المصور السيد زرهوني احمد ابن المرحوم زرهوني عبد الوهاب بانهم يكترون المحل من السيد محمد يشاوي سنة 1963 بثمن قدره في البداية 60 درهم ثم 80 درهم ثم 17600 سنتيم و لا زالوا يطالبون بزيادة و يدفعون واجب الكراء شهريا الى صهر السيد محمد يشاوي و في الاخير تم الاتصال بالحلاق الذي اعترف بانه يكتري المحل عن السيد يشاوي المذكور.و تم ايضا الاتصال بالسيد يوسفي بوطالب مهنته كاتب عمومي بالمحل المجاور للمقهى الحسنية فطلب منه مندوب وجدة البوابة ببركان سبب وجوده بهذا المحل و صرح بان اباه المرحوم يوسفي محمد كان يوجد بهذا المحل منذ سنة 1970 و كان يكتري المحل عن السيد محمد بلحاج و بعد وفاة الرجل اي محمد بلحاج رحمه الله سنة 1982 طلب منه السيد حماد يشاوي بتسليمه الواجب الشهري و عندما توفي حماد يشاوي بدا صاحب الدكان تسليم واجب الكراء لابن عمه السيد محمد يشاوي…ليبقى السؤال المطروح هل ستجري السلطات المختصة تحرياتها و هل ستقوم بتحقيقات مدققة على ضوء التصريحات التي جمعتها جريدة ” وجدة البوابة ” و ذلك لانصاف “فريسة الجميع” بمدينة بركان السيد بوعبد الله عبد الغني بلحاج الذي تعرض للنهب و ضاعت امواله و ارزاقه و راس مال شركته و كذلك ممتلكاته؟ و يسعى المتضرر و باقي الورثة الى ايصال صوته عاليا الى حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله و حفظه و الى كل المسؤولين المختصين حتى يتم انصافه و يتمكن اخيرا من استرجاع كل حقوقه في دولة الحق و القانون.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz