كلنا مع الأستاذ الفاضل العلامة الدكتور مصطفى ابن حمزة ضد العدوان والظلم، وضد الكذب والافتراء على شرع الله، ونسأل الله له التوفيق والعون والسداد.