من اجل تطوير مهارات التواصل بالمدرسة/ وجدة: محمد بوطالب

490924 مشاهدة

وجدة البوابة: محمد بوطالب/ من اجل تطوير مهارات التواصل بالمدرسة.

يساهم التواصل في نقل الافكار و المعلومات كتابيا او شفويا عبر وسيلة اتصال ما. وهو اساسي في حياة الانسان يوميا ،سواء في البيت او المدرسة او المصنع او المختبر او الطريق بين الافراد و الجماعات و الامم.وحيث ينجح التواصل تمرر الرسائل بيسر و تتوطد العلاقات بين الجميع وتسود الطمأنينة و تقضى الحاجات .

وحيث يفشل التواصل تتكهرب العلاقات بين الافراد و الجماعات و الامم ويسود القلق  و تعطل الحاجات.

وفي المدرسة اصبح التواصل من المهام الاساسية للمدرس اذ بدونه لا يتم التعلم  ولا يعرف احد ما يدور بخلد الاخر.

ومن اجل تطوير قدرات التواصل عند التلميذ و من اجل مساعدته على النمو الاجتماعي والعقلي يضع المد رس تلميذه على محك التواصل عندما يقرا جهرا او سرا او يكتب او يعبر او يرسم او يعزف لحنا او يجري تجربة في المختبر فانه في كل الاحوال يستعمل لغة مفهومة منتقاة  ويدبج رسائل واضحة حتى يؤدي التواصل مسعاه المطلوب.

ويحتاج التواصل في الفضاء المدرسي الى تدريب يومي على:

+اختيار لغة سليمة وواضحة.

+استعمال الكلمات الملائمة للموضوع.

+تجنب الاطناب لتفادي الملل ومن اجل جذب انتباه السامع.

+تشجيع التلاميذ على التعبير بطلاقة وتجنب التردد من اجل تقوية الثقة في النفس.

+طمأنة التلميذ وتقبل اخطائه لتصحيحها من اجل تجنب التواصل السري بين التلاميذ عبر الاشارات و الحركات و الوريقات الممررةفيما بينهم  في غفلة عن المدرس. والحقيقة ان التواصل السري قد يشغل انتباه التلاميذ عن مدرسهم وتتبع مجريات الدرس فينقطع تواصلهم مع الفصل الدراسي من اجل تواصل خاص له مواضيع اخرى مختلفة غالبا.

ولهذا يجب الاخذ بعين الاعتبار هذا النوع من التواصل من اجل السيطرة عليه و تجنيب التلاميذ الشرود.

ان التواصل السري يخفي كثيرا من القلق الذي ينتاب التلاميذ سواء ما يعبر عن سوء تكيفهم مع المادة الدراسية او المدرس او المناخ المدرسي السائد.

ان قوة انتباه المدرس للعلاقات السائدة في قسمه وحركية التواصل فيه عبر مصاحبة ذكية لكل تطوراته  ومسبباته تجعل منه مؤطرا ذكيا للتواصل بالمعايير السابقة لضمان حياة مدرسية مشعة بالإنجازالمتألق والتعبير الاليق.

ان ضمان تواصل فعال لا يتم الا عبر:

+تأثيث فضاء تواصلي فعال عبر جلسة التناظر من اجل تعارف افضل.

+ضمان الاحساس بمتعة التواصل.

+المشاركة الفعالة للتلاميذ.

+ضمان مشاركة الجميع وتحفيزهم ومحو اثار التردد عنهم.

+تنويع مهارات التواصل وقنواتها الفردية و الجماعية.

+تشجيع الانجازات  التواصلية ذات القيمة المضافة.

+تقوية حاسة النقد التواصلي لدى التلاميذ.

+تدبير امثل للزمن الدراسي لتأثيث تواصل انجع.

+الاخذ بعين الاعتبار إيقاعات الانجاز الفردي و الجماعي لتجنب الاهدار التواصلي الغير المجدي.

+اشاعة مناخ المحبة و التضامن و التعاون و تجنب التنافس المقيت.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz