من اجل ان يحب الاطفال المدرسة/ وجدة: محمد بوطالب

238805 مشاهدة

وجدة: محمد بوطالب/ وجدة البوابة: وجدة في 23 شتنبر 2013، اذا كان الاطفال يحبون اللعب بدون حدود فان المدرسة تتطلب بذل مجهود فكري بالالتزام بكثير من الضوابط التربوية وقد يشعرون بقمع عفويتهم في البداية ولكنهم سرعان ما يتاقلمون مع متطلبات التعلم وحاجيات المجتمع المدرسي وشروط المدرس ورهانات ايقاعات الزمن المدرسي.

ومن اجل تحبيب المدرسة للاطفال لا بد من: 

1- ان تكون المدرسة اقرب الى سكنهم تجنبا لكل انفصام في محيط البيئة المدرسي 

2 – ان يجد الطفل المتعة في المدرسة ولا يمكن ان يحصل هذا الامر إلا بوجود طاقم تربوي وإداري ذي إشعاع علمي ونفسي واجتماعي يحب الطفل والطفولة ويبتعد عن الارتزاق المقيت، هذا الى جانب منهاج مدرسي يعمل على تفتيق قدرات التلميذ الجسدية والفنية والعقلية والاجتماعية الى جانب المسحة الجمالية للمدرسة المحفزة على التعلم . ويجب ألا ننسى ملاءمة التجهيزات المدرسية لسن التلاميذ وكذا قضايا النظافة والاضاءة والتهوية حتى يشعر الاطفال بالبهجة والارتياح

3 – التواصل الدائم للاسرة مع المؤسسة التربوية لمواكبة هذا المشروع الاجتماعي المتوتب 

4 – مصاحبة ابناءنا في اوقات فراغهم وتوجيههم لما يمكن ان يعين على تمدرس افضل كالتشجيع على القراءة في البيت ومتابعة البرامج التربوية الهادفة واستثمار النزهات العائلية في قالب تربوي ترفيهي 

5 – ان تكون التغذية كافية مساعدة على الاستذكار لتقوية الذاكرة والعضلات وان تكون فترة النوم كافية حتى يستعد الطفل لمعانقة مدرسته بشوق

6 – تجنب الانشطة العائلية المستمرة لما يضمن التوازن للطفل في صحبة المدرسة والاستراحة في البيت

7 – تشجيع الاطفال على التنافس الشريف لخلق قيمة مضافة في البيئة التربوية السليمة

8 – مساهمة الاطفال في بناء مؤسستهم من حيث تبني اقتراحاتهم وتشجيعهم على الابداع في مختلف المجالات 

من اجل ان يحب الاطفال المدرسة
من اجل ان يحب الاطفال المدرسة

اترك تعليق

1 تعليق على "من اجل ان يحب الاطفال المدرسة/ وجدة: محمد بوطالب"

نبّهني عن
avatar
BOUNOUA YAHYA
ضيف

شكرا على الموضوع فإنه أساس لرجال الغد.
تحية من ودادية حي المحطة عين بني مطهر.

‫wpDiscuz