من أسالب الاحتيال الفجة اتصال بعض المحتالين هاتفيا بغيرهم لطلب إرسال بطاقة تعبئة بدعوى أنهم على سفر لا يسمح لهم باقتنائها

115064 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: “من أسالب الاحتيال الفجة اتصال بعض المحتالين هاتفيا بغيرهم لطلب إرسال بطاقة تعبئة بدعوى أنهم على سفر لا يسمح لهم باقتنائها”

 اتصل  بي قبل  قليل  شخص  عبر  رسالة  على   الهاتف  الخلوي  يطلب  مني  الاتصال به  فورا ، فاستجبت  لطلبه  ظنا  مني أنه أحد  معارفي  يعيش  مشكلة ما ، فإذا  به شخص  يزعم  أن  أستاذ  يمارس المحاماة  بمدينة  الدار  البيضاء ، وأنه مسافر في طريقه إليها ، وأنه في حاجة  إلى بطاقة تعبئة  لإجراء  مكالمة هاتفية مهمة ، ويتعهد  بإعادة  البطاقة  بمجرد وصوله  مدينة  العيون  سيدي  ملوك  القريبة من  مدينة  وجدة  وأول مرحلة  من مراحل  السفر نحو  مدينة  الدار  البيضاء  . ولما قطعت  عنه الاتصال  عاود الكرة  عبر  رسالة  أخرى  يخبرني فيها  أنه  ينتظر مني بطاقة التعبئة مستجديا  بالله  عز وجل . ومن  بلادة  هذا  المحتال   أنه يرسل  الرسائل  عبر هاتفه  الخلوي  مع  أن هذه الطريقة كفيلة  بإيصال  ما يريده  للجهة  التي  يزعم  أنه يريد  الاتصال بها في أمره المهم  . ولا يوجد  أبلد  ممن يضيع  وحدات رسائل  في الاتصال  بأناس  لا  يعرفهم عوض أن  يستغلها في الاتصال  بمن يعرفهم .  ويبدو  أن هذا  المتحايل بالفعل  من النوع البليد لأنه  يظن  البلادة  بمن يتصل بهم عن طريق  أساليب  الاستعطاف  بالله  عز وجل  من أجل  الحصول  على  بطاقات  تعبئة . ولا شك أن  الذي  شجع  هذا  المتحايل  على  انتهاج  هذا  الأسلوب  الفج  من الاحتيال  هو   تصديق  بعض  الناس  له أو  إشفاقهم عليه  وهو  يستغيث  بالله  ويمتهن  كرامته  من أجل بطاقات  تعبئة تافهة  . وعندما  تصل  الخسة  والدناءة  ببعض خلق  الله  إلى  هذا  المستوى  المنحط من الاحتيال  فإن  ذلك يعكس  مدى  تردي  القيم  الأخلاقية  في مجتمعنا    ، ونحن  أمة القيم  ـ ياحسرتاه  ـ وأمة  لا ترضى  الدنية  في دينها . ومن  هانت  عليه  كرامته إلى حد  الحد ، فقايضها  بطلب  بطاقات  تعبئة  فإنه  لا محالة  مستعد  ليقايضها  بكل  دنس  ، وهو  من النوع  الوضيع  الخسيس  الذي  يأتي  ترتيبه  بعد  ترتيب  الأنعام . وعلى كل مواطن  تلقى مثل  هذه  الرسائل  على  هاتفه  المحمول أن  يلقن  سذج  المحتالين  درسا  لا ينسى  من خلال  الإعراض  عنهم  ليعدلوا  عن  هذه العادة   الخسيسة والمنحطة .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz