منظمة الصحة العالمية تدق ناقوسا الخطر ظاهرة الانتحار تجاوزت حروب الإبادة المبيدات الكيماوية.. السقوط من علو شاهق والاعشاب السامة في مقدمة وسائل الانتحار في المغرب

31442 مشاهدة
وجدة: محمد بلبشير: أكدت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها، إن الانتحار يشكل تحديا كبيرا، وانه بالإمكان تجاوزه، وتحدث تقرير المنظمة، أن ما يناهز نصف حالات الموت العنيفة بالعالم سببها الانتحار وكشفت منظمة الصحة في تقريها الأخير إنها توصلت من خلاله إلى إحصاء ما يزيد عن مليون وفاة سنويا بسبب الانتحار، مشيرة إلى أن كلفته المالية تقدر بملايير الدولارات، وذهبت تقديرات المنظمة إلى أن عدد الوفيات الناتجة عن الانتحار ستبلغ سنة 2020 مليون ونصف المليون حالة وفاة.
وعن مخلفات الوفاة عن طريق الانتحار يؤكد بعض الأطباء النفسانيون كل حالة وفاة بسبب الانتحار تخلف انعكاسات سلبية وهدامة على الجوانب العاطفية والاجتماعية و الاقتصادية لعدد من العائلات والأسر…. وهذا معناه أن الأمر يتعلق بمشكل تراجيدي للصحة بالعالم، والذي يخلف معه وفيات أكثر من ضحايا حروب الإبادة البشرية، مما يحذو بالمهتمين إلى توحيد وتقوية العمل على الصعيد العالمي لتفادي هذه الوفيات المجانية..بالمغرب لوحظ في السنوات الأخيرة حدوث تطور خطير في السلوكات الانتحارية في أوساط الشباب بين 15 و25 سنة وأحيانا إلى 35 سنة، وبرجوعنا إلى بعض المحاضر القضائية ومحاضر الشرطة يظهر أنه من الأسباب الضمنية المعقدة التي تغذي السلوكات الانتحارية، يكون على رأسها الفقر والبطالة وفقدان شخص عزيز والحمل غير الشرعي والخلافات والتوقف على العمل والمشاكل المهنية أو مشاكل مع العدالة والمشاكل العائلية وكذا الإفراط في تناول الكحول والإدمان على المخدرات، والتجاوزات والاعتداءات الجنسية الحاصلة خلال الطفولة والعزلة الاجتماعية، وبعض الاضطرابات العقلية كالضغط النفسي ” الشيزوفريني” التي تلعب دورا رئيسيا في حدوث حالات الانتحار، كما أن مرضا عضويا أو ألما غير مطاق يمكن أن يزيد أيضا من احتمال ارتفاع نسبة الانتحار أو كذلك العقد النفسية أو الاحتلال العقلي وغيرها..مثلا حالات كثيرة تم تسجيلها بمدينة وجدة والجهة الشرقية منذ سنة 1998 إلى الآن ، حيث كانت أخر حالة من مثل الحالات، وضع شاب حدا لحياته بعد أن رمي بنفسه من الطابق الثالث وبطريق العونية..وقد تمكنا من خلال البحث أن نتعرف على عدد من الوسائل التي تستعمل في عملية الانتحار والتي تم تحديدها خلال البحث والتحقيق الذي يجريه رجال المن من شرطة ودرك وكذا رجال الصحة بعد عمليات التشريح، إلى أن الشنق بالحبال والأسلاك الكهربائية، طغى على كل الوسائل الأخرى، والتي من بينها الأسلحة النارية، كما فعل شرطي منذ 4 سنوات بمركز الأمن الإقليمي بتاوريرت لما سدد مسدسه إلى صدغه وأطلق النار على نفسه.. كذلك استعمال بعض الأدوية التي يمكن أن تصبح سامة عند تناول جرعات كبيرة منها.. وحسب تقرير منظمة الصحة العالمية تعد المبيدات السبب الرئيسي لوفيات الانتحار في الوسط القروي ( الصيني)، مثلاوفي المغرب تم تسجيل عدة انتحارات بهذا النوع من المواد الخطيرة، وخاصة الكيماوية، وضمنها الماء القاطع حيث سجلت بوجدة عدة حالات انتحار بسبب تناول جرعات من الماء القاطع.بالرجوع إلى تقرير منظمة الصحة العالمية الذي نشر عبر مواقع على الانترنيت، بدا أن تقدير النفس والعلاقات الاجتماعية الجيدة والدعم الاجتماعي والالتزام الديني والعقائدي، كلها عوامل يمكن أن تساعد على التقليص من حالات الانتحار، كما أن التشخيص المبكر والعلاج المناسب للأمراض العقلية يشكلان إستراتيجية وقائية هامة..ويمكن لوسائل الإعلام ان تلعب في هذا الاتجاه دورا أساسيا في الحد من الإقصاء والتمييز المرتبطين بالسلوكات الانتحارية والتوترات العقلية.
منظمة الصحة العالمية تدق ناقوسا الخطر ظاهرة الانتحار تجاوزت حروب الإبادة المبيدات الكيماوية.. السقوط من علو شاهق والاعشاب السامة في مقدمة وسائل الانتحار في المغرب
منظمة الصحة العالمية تدق ناقوسا الخطر ظاهرة الانتحار تجاوزت حروب الإبادة المبيدات الكيماوية.. السقوط من علو شاهق والاعشاب السامة في مقدمة وسائل الانتحار في المغرب

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz