"مندوبية إدارة السجون" تكذب والد ناصر الزفزافي

وجدة البوابة12 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أيام
"مندوبية إدارة السجون" تكذب والد ناصر الزفزافي
رابط مختصر

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن “الادعاءات التي نشرها والد ناصر الزفزافي”، المتواجد بالسجن المحلي رأس الماء في فاس، التي أسماها “بيانا صادرا باسم هؤلاء” بخصوص عملية التفتيش التي خضعوا لها صبيحة أمس الجمعة، “هي ادعاءات كاذبة”.

وأوضحت المندوبية العامة، في بلاغ لها، أن “الادعاءات التي نشرها قريب السجين المذكور هي ادعاءات كاذبة، إذ إن عملية التفتيش التي خضع لها السجناء المعنيون تمت وفقا للمقتضيات القانونية والتنظيمية المنظمة للمؤسسات السجينة، وبشكل مهني وفي احترام تام لكرامتهم”، مضيفة أن الموظفين الذين قاموا بعمليتي التفتيش “لم يصدر عنهم أي سلوك يمس بكرامة أي واحد من السجناء الذين تم تفتيشهم، كما لم يجري بعثرة أغراضهم أثناء العمليتين المذكورتين”.

وأكدت المندوبية العامة أنها ستبقى مصرة على استعمال كل الوسائل المنصوص عليها قانونا من أجل منع تداول الممنوعات داخل المؤسسات السجنية، بما في ذلك إجراء عمليات التفتيش، وذلك دون تمييز أو تفضيل بين فئات السجناء، وأن نشر مثل هذه الادعاءات الكاذبة لن يثنيها مطلقا عن القيام بمهامها على الوجه المطلوب والفعال.

وجاء ضمن البلاغ ذاته أنه “ليس من شك في أن صاحب هذه الادعاءات يسعى، كما دأب على ذلك، إلى تضليل الرأي العام من أثناء قلب الحقائق وتحريف الوقائع”، وفق تعبير الوثيقة.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.