مكناس: الجمع العام للنادي المكناسي للكرة الطائرة غياب قاعة مغطاة عاقت دون تحقيق أي لقب للفريق

عبد الإله بنمبارك12 أكتوبر 2009آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مكناس: الجمع العام للنادي المكناسي للكرة الطائرة غياب قاعة مغطاة عاقت دون تحقيق أي لقب للفريق
رابط مختصر
عقد فريق النادي المكناسي فرع الكرة الطائرة جمعه العام العادي نهاية الأسبوع الماضي تم خلاله تلاوة التقريرين الأدبي والمالي والمصادقة عليهما .
وتناول التقرير الأدبي إلى المسيرة الموفقة التي بصم عليها الفريق خلال الموسم الماضي والظهور الجيد سواء داخل أو خارج الميدان كما سجل التقرير بارتياح كبير ماحققه الفريق النسوي ، ومع ذلك فالنتائج التي حققت لاترقى إلى تطلعات كل المهتمين بالكرة الطائرة المكناسية من خلال الصعوبات والعراقيل التي حالت دون تحقيق الأهداف التي خطط لها من قبل بسبب إغلاق القاعة المغطاة المسير بسبب الإصلاح مما مكن الفريق من تغيير وجهته إلى القاعة التابعة للمدرسة الوطنية للفنون والمهن التابعة لجامعة المولى إسماعيل الشيء الذي أثقل خزينة الفريق جراء كراء القاعة في كل حصة تدريبية وفي كل مباراة.
واعترف التقرير الأدبي ببعض الهفوات التي كانت اللقاءات الكبيرة والتي جعلت الفريق يكتفي باحتلال الرتبة الثالثة في البطولة والوصول إلى نصف نهاية كأس العرش أمام فرق قوية مادية وبشرية كالفتح الرباطي وشباب المحمدية والاتحاد الرياضي.
أما التقرير المالي فقد بلغت المداخيل فيه 591.700.00 أما المصاريف فوصلت إلى 641.031.00 ليبقى العجز في 93.03 درهم.
وخلال المناقشة تم التطرق إلى انتقال بعض اللاعبين الأساسيين في الفريق لفريق الفتح الرباطي وطالب المنخرطون من ممثل المكتب المديري تقديم الدعم المادي حتى يستطيع الفريق تخطيط رؤى واضحة تمكنه من مقارعة الفرق القوية ، بعد ذلك تدخل ممثل المكتب المديري وأشاد بالنتائج الإيجابية التي حققها الفريق كما تحدث عن التغطية الاجتماعية والبحث عن مقاولات بالجهة من أجل انخراطها في تدعيم الرياضة المكناسية على حد السواء.
وفي نهاية الجمع تمت المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي على أن يتم تجديد الربع لاحقا.

الجمع العام للنادي المكناسي للكرة الطائرة غياب قاعة مغطاة عاقت دون تحقيق أي لقب للفريق
الجمع العام للنادي المكناسي للكرة الطائرة غياب قاعة مغطاة عاقت دون تحقيق أي لقب للفريق

عبد الإله بنمبارك

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن