مكناس: التعنيف و الصفعات و الإهانة رافقت عملية توزيع مواد غذائية على الأسر الفقيرة و المعوزة من قبل السلطة المحلية بمكناس

20186 مشاهدة
محمد عـبــيــد – مندوب المنارة الإخبارية – آزرو – إقليم إفران / البوابة المغربية الكبرى- وجدة البوابة

مباشرة بعد الحفل الرسمي الذي تم يوم الخميس الأخير(20 رمضان 1430) في إطار مبادرات رمضان الذي ترأسه والي جهة مكناس تافيلالت السيد محمد فوزي ، انهالت كل أنواع العنف و التعنيف في حق العديد من المواطنين و المواطنات لم يسلم منها الجسم الصحفي حقه في الاهانة كتلك التي تعرض لها مراسل صحفي ( جريدة أخبار اليوم الزميل سليمان عبدي )لا لشيء سوى تواجده لحظة التعنيف الذي كان محط استنكار كل من معاينة من العموم إذ رمى به احد مساعدي باشا مكناس الإسماعيلية بأمر من هذا الأخير خارج المقاطعة و هو ينال وابلا من الشتائم و الكلام النابي..و قد جاءت هذه الأحداث في أعقاب توزيع إعانات رمضانية على عدد من المواطنين المعوز التي نظمتها جمعية الأعمال الاجتماعية لجهة مكناس تافيلالت و اشرف عليها والي الجهة إذ استفاد ما يقارب 1000 شخص أغلبهم نساء من مختلف مقاطعات مكناس ، من معونات تتكون من الزيت و السكر و القهوة و الشاي و الدقيق ، بعد أن تم تسجيلهم و إعطائهم بطاقات الاستفادة من مبادرة جهة مكناس تافيلالت … مباشرة و بمجرد انصراف الوالي و الوفد المرافق له مقاطعة الإسماعيلية المقابلة لساحة الهديم ،تحولت المقاطعة إلى محل لتعنيف و الإهانة المرفقين بالمس بكرامة المواطنين.، إذ انهال رجل سلطة بالمقاطعة و عدد من معاونيه بالضرب على عدد من النساء و الرجال ، و قام بصفع احدي السيدات / في الخمسينات من عمرها لا لشيء إلا لمحاولتها إيجاد مكان لها ضمن صف النساء للاستفادة من المعونة التي يتم توزيعها ، كما أمر باعتقال احد الشبان الذي جاء رفقة والدته من اجل إعانتها بحمل المواد قبل الإفراج عنه ، بعد أن كان قد تلقى صفعه من الباشا الذي أمر باعتقاله قبل أن يتم الإفراج عنه ساعة قبل موعد إفطار. كما لم تسلم عدد من النساء المعوزات من تعرضهن لإهانات و لدفع من طرف الباشا وعدد من معاونيه ، كما تلقى مراسل صحفي الذي تتبع الوقائع و تابع عملية تعنيف النساء نصيبه من التعنيف ، حيث أمر الباشا احد معاونيه برميه إلى خارج مقاطعة الإسماعيلية ،هدا الأخير الذي نفد تعليمات الباشا زادها بالعنف و الكلام النابي .مكناس – محمد عــبــيـــد

التعنيف و الصفعات و الإهانة  رافقت عملية توزيع مواد غذائية على الأسر الفقيرة و المعوزة من قبل السلطة المحلية  بمكناس
التعنيف و الصفعات و الإهانة رافقت عملية توزيع مواد غذائية على الأسر الفقيرة و المعوزة من قبل السلطة المحلية بمكناس

اترك تعليق

1 تعليق على "مكناس: التعنيف و الصفعات و الإهانة رافقت عملية توزيع مواد غذائية على الأسر الفقيرة و المعوزة من قبل السلطة المحلية بمكناس"

نبّهني عن
avatar
moha
ضيف
حسبية الله ونعم الوكيل ،هذا هو حال البلاد وصلت بهم الوقاحة إلى ضرب وشتم المساكين الذين لا حول ولا قوة لهم في هذا الشهر المبارك حتى حرمة رمضان لا يحترمونها هؤلاء الأوباش .قلتها ومازلت أقولها السيبا في البلد وخصوصا هذا الباشا المتكبر من هو حتى يأمر بالضرب والإعتقال أنا أعرف لماذا حتى يرهب المساكين أن لا يعود مرة أخرى ويحمل هو ومن معه من ضعوف القلوب ليبيعوا هاته المعونات ،والله صدق لى قال ذيل الكلب عمروا لا ينعدل وأطلب من الله أن تدور الأيام على هذا الباشا ويجلس مكان هؤلاء المساكين ويصلط عليه من هو أقوى منه،كماتدين تدان . سؤالى… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz