مكناس: أين تقريب الإدارة من المواطنين؟ حالات شادة بمصلحة عقود الازدياد بالمقاطعة الحضرية بني محمد

عبد الإله بنمبارك8 أغسطس 2010آخر تحديث : منذ 11 سنة
مكناس: أين تقريب الإدارة من المواطنين؟ حالات شادة بمصلحة عقود الازدياد بالمقاطعة الحضرية بني محمد
رابط مختصر

أصبح الحصول على وثيقة عقود الازدياد من سابع المستحيلات بالمقاطعة الحضرية بني محمد بسبب الضغط القوي للطلبات المرتبطة بهذه الوثيقة

وللحصول على هذه الوثيقة يتطلب منك الحضور بعد صلاة الفجر لتجد طابورا من المواطنين وعليك التسجيل لتأخذ رقما يخول لك الانتظار إلى حدود الساعة التاسعة والنصف موعد العمل بهذه المقاطعة التي تعيش جحيما حقيقيا بسبب ظروف الاستقبال والعمل غير المواتيين لموظفين مغلوبين عل أمرهم يعملون في قاعة مكتظة بالسجلات وفي غياب مكيفات هوائية في عز الصيف تجاه سيل من الطلبات المتقاطرة عليهم من طرف سكان المقاطعة التي تجمع سكان أحياء بني محمد واسباتا واتواركة والزيتون والقصبة الشيء الذي يحيل فضاء المصلحة إلى حلبة مفتوحة لاستعراض القوة وتصريف كل العبارات الساقطة بفعل التشنج وغياب التنظيم وإذا كنت من المحظوظين فيلزم عليك الانتظار ثلاثة أيام أو أربعة للحصول على هذه الوثيقة .

أما المواطن الذي تكبد عناء السفر من مدينة أخرى اتجاه المقاطعة للحصول على هذه الوثيقة وعليه الرجوع في نفس اليوم فإنه يصطدم بواقع مر ويستحيل عليه الحصول عليها ليبقى المسؤولون يتفرجون وغير قادرين على حل هذا المشكل الذي يتطلب زيادة موظفين ومراكز أخرى تكون قريبة من المواطن الذي تعطلت مصالحه أو حرم من اجتياز مباراة وامتحان أو تقديم ملف إلى إدرة أخرى.

فعن أي تحديث للإدارة المغربية وتقريبها من المواطنين يتحدثون؟ والعكس هو الذي أصبحنا نعيشه اليوم مقارنة مع السنوات الماضية التي كان فيها المواطن يحصل على هذه الوثيقة في 15 دقيقة على الأكثر و في حالات الذروة ، ومتى يبقى المسؤولون غير مبالين بكرامة الموطنين بإزاحة كل التعقيدات الإدارية وتبسيط المساطر والشباك الوحيد إلى غير ذلك من المصطلحات المنمقة التي مللنا من سماعها في أغلب المناسبات…..

مكناس: أين تقريب الإدارة من المواطنين؟ حالات شادة بمصلحة عقود الازدياد بالمقاطعة الحضرية بني محمد
مكناس: أين تقريب الإدارة من المواطنين؟ حالات شادة بمصلحة عقود الازدياد بالمقاطعة الحضرية بني محمد

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن