تحية لكل من جعل العمل الانساني نصب عينيه,,تحية لكل الصحفيين والاعلاميين والواقفين وقفة الابطال لمؤازرة المحرومين والمتضررين من المرضى واهلهم الذين عانوا الامرين والويلات من تعسف وقساوة ادارة الفارابي او من الفارابي كمستشفى ولو كان الفارابي حيا لما استنكر لاسمه الذي وظف في مكان للموت والقتل وليس للاستشفاء,,,ونلتمس كساكنة للمدينة من من يهمهم الامر ان يتدخلوا لا صلاح ما يمكن اصلاحه وجبر خاطر الوجديين المستاؤون من الفارابي كمستشفى,,,