مقاهي بالمحطة الطرقية بمدينة وجدة بدون ترخيص وجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تراسل وزير الداخلية والوكيل العام للملك ووالي الجهة الشرقية

22988 مشاهدة

عبد الناصر بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 1 يناير 2013، وجه سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان السيد ممدوح الزلجامي رسالتين إلى كل من وزير الداخلية والوكيل العام لجلالة الملك بمحكمة الاستئناف بوجدة وإلى والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد لأجل طلب تعميق البحث في موضوع شكاية تقدم بها السيد عبد القادر قداوي، تاجر ومالك مقهى بالمحطة الطرقية بوجدة، والذي يشكو فيها تظلمه جراء الحيف والضرر الذين لحقا به بعد فتح شخصين لمقاهي بطريقة فوضوية أمام مقهاه بالمحطة الطرقية بوجدة، بدون ترخيص قانوني حسب ما تبين في محضر المعاينة المنجز بتاريخ 8 نونبر 2012، التي قامت بها الملحقة الإدارية العاشرة للمنطقة الحضرية واد الناشف سيدي امعافة (تتوفر شبكة الأخبار وجدة البوابة بنسخة من محضر المعاينة) بعدما أجرت اللجنة المكونة من السادة (9 أفراد): محمد درويش قائد رئيس الملحقة الإدارية العاشرة وعزيز بوعسل رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالجماعة ومحمد ديبي ضابط أمن بالمحطة الطرقية وإدريس فلعوص عن المكتب الصحي البلدي، وعلي فتوحي مدير المحطة الطرقية وعبد الله الطويهر عن قسم الممتلكات والمنازعات بالجماعة، وشكير يوسف عن الوقاية المدنية وإبراهيم زهواني عن القسم الاقتصادي والاجتماعي بالجماعة وعبد الحق دحمان عن وكالة المداخيل بالجماعة، وللتذكير فقد قامت اللجنة المذكورة بمعاينة المحلين رقم 1 و2 الكائنين بالمحطة الطرقية واللذين يستغلهما صاحبيهما (أ.ميمون و ه. موح) حاليا كمقهى وذلك بناء على شكاية المتضرر السيد عبد القادر قداوي ضد المستغلين بالمحلين المذكورين وبعد تأكد أعضاء اللجنة بأن الشخصين لا يتوفران على أي ترخيص  خاص باستغلال المحلين، قررت اللجنة إيقاف النشاط بالمحلين على الفور إلى حين الإدلاء بالرخصة الأصلية.

وتجدر الإشارة أن أعضاء اللجنة الذين أجروا تلك المعاينة سجلوا ملاحظات خطيرة عن هذين المحلين المستغلين تتمثل في كون المحلين لا يتوفران على مرحاض ولا على مكان تحضير الشاي ولا على مستودع خاص بالعمال لتغيير الملابس بالاضافة إلى انعدام التبريد وعدم توفر المستخدمين على بطائق صحية وكذا انعدام التهوية بالمحلين. هذا وقد لاحظ ممثل الوقاية المدنية عدم صلاحية قارورة الاطفاء وكذا انعدام مكان خاص لحفظ قنينات الغاز كما تم تسجيل تواجد الفاصل الكهربائي بالقرب من آلة تحضير القهوة مما يشكل خطرا على السلامة. وقد سجل ممثل وكالة المداخيل أن المستغل لم يدل له بأي تواصيل تفيد بأن المستغلين للمحلية “مقاهي بدون ترخيص” يؤديان الواجبات المفروضة عليهما للجماعة، كما أفاد الممثل أنهما يستغلان الملك الجماعي بطريقة غير قانونية معرقلين السير داخل المحطة.

ولهذه الأسباب تبنت جمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان ملف الضحية السيد عبد القادر قداوي الذي تضرر جراء إقدام شخصين على فتح مقاهي بطريقة فوضوية أمام مقهاه، ولقد وجهت الجمعية مراسلات إلى وزير الداخلية ووالي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد في النازلة وحول الضرر، من التدخل الفوري لحل هذه الأزمة وإيجاد الحل المناسب للمشكلة قبل استفحالها، وتدارك حقوق المسافرين والعاملين بالمحطة الطرقية بوجدة، بما يضمن للجميع حقوقهم في السلامة والحياة.

السيد محمد مهيدية والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد

مقاهي بالمحطة الطرقية بمدينة وجدة بدون ترخيص وجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تراسل الوكيل العام للملك ووالي الجهة الشرقية
مقاهي بالمحطة الطرقية بمدينة وجدة بدون ترخيص وجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان تراسل الوكيل العام للملك ووالي الجهة الشرقية

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz