مفتشو التعليم بنيابة وجدة أنكاد مستاؤون من الإستخفاف الذي يطال ملفات استحقاقاتهم

9131 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 1 ماي 2012، يتساءل مفتشو التعليم بنيابة وجدة أنكاد ومعهم مفتشون من نيابات أخرى تابعة للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين للجهة الشرقية عن أسباب الإستخفاف الملحوظ منذ عدة سنوات بملفات تعويضاتهم عن التنقل وكذا ملفات تعويضاتهم عن التكوين المستمر، مسجلين تأخرا كبيرا في تسديد مستحقاتهم، مع العلم أن مصالح المالية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين قد أخبرتهم بأنها سبق وأن رصدت جميع المبالغ المالية الخاصة بهذه التعويضات خلال نهاية الموسم الدراسي المنصرم، ولقد توصل المفتشون بمستحقاتهم بجميع النيابات الاقليمية لوزارة التربية الوطنية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربة والتكوين للجهة الشرقية

ما عدا نيابة وجدة أنكاد، ليبقى السؤال المطروح في صفوف المفتشين : لماذا تقدم المصالح المالية بنيابة وجدة أنكاد على تأخير تسديد مستحقات مفتشي التعليم في كل سنة حتى تراكمت عليها ملفات تصل إلى سنة 2009 في عهد نواب تعاقبوا على النيابة ولم يتم النظر فيها حتى الموسم الدراسي الحالي؟

وفي تصريح بعض المسؤولين بالمصالح المالية للنيابة الإقليمية وجدة أنكاد، لمجموعة من المفتشين عن أسباب هذه التأخرات التي تنفرد بها نيابة وجدة أنكاد، كثرت مبرراتهم فتارة يرجحون السبب إلى تراكم الملفات بكثافة عليهم، وتارة يؤكدون أنهم ملزمون بحل المشاكل المادية مع الطباخين أولا والذين هم الآخرون ينتظرون مستحقاتهم عن مهامهم خلال الدورات التكوينية المتعددة، وبرغم هذه المبررات يبقى الغموض سائدا حول ما يجري في المصالح المالية بنيابة وجدة أنكاد والتي يبدو أنها لازالت لم تسدد لا مستحقات المفتشين ولا مستحقات الطباخين، فأين ذهبت إذن المبالغ المخصصة للجميع؟

مفتشو التعليم بنيابة وجدة أنكاد مستاؤون من الإستخفاف الذي يطال ملفات استحقاقاتهم
مفتشو التعليم بنيابة وجدة أنكاد مستاؤون من الإستخفاف الذي يطال ملفات استحقاقاتهم

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz