معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية

37999 مشاهدة
وجدة:عبدالقادر كتــرة: “ما الهدف وما الغاية وما هي التبريرات التي يمكن تقديمها لاختيار تنظيم معرض لبعض الصناع الذين يوصفون بالتقليديين خلال فصل الشتاء، تحت الأمطار وفي مهب الرياح الحاملة للرمال والأتربة، وبساحة 9 يوليوز المحيطة بمسجد أم البنين ومقر نيابة وزارة التربية الوطنية والكنيسة المسيحية ومقر ولاية الجهة الشرقية غير بعيد عن أقدم مؤسسة ثانوية بالمغرب وهي ثانوية عمر بن عبدالعازيز التأهلية…لا الزمان ولا المكان مناسبين لذلك؟” يصرح أحد الصناع التقليديين الحقيقيين الذين رفضوا المشاركة في ما وصفه بالمعرض/الجوطية، مشيرا في ذات الوقت إلى إعدام المعرض الحقيقي بالقرية الصناعية هذه السنة الذي كان من المفروض أن ينظم خلال فصل الصيف وقت تواجد عمالنا في المهجر، وتم إلغاؤه بدعوى تزامنه مع الانتخابات كما لو كانت هذه الأخيرة متعلقة بشخص ما أو تخدم سياسة ما على حساب الصانع الباحث عن لقمة عيش…” أنظر بنفسك ، فأغلب الأروقة مغلقة وهو ما يدلّ على فشل هذا المعرض فشلا ذريعا…ولكن هذا هو حالنا وما عسانا أن نفعل ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم…”.أغلق معرض الصناعة التقليدية أبوابه كما افتتحها منذ يوم الإثنين 14 دجنبر إلى غاية يوم الإثنين 28 دجنبر الماضي، تحت إشراف غرفة الصناعة التقليدية بوجدة والمندوبية الجهوية ومؤسسة دار الصانع التقليدي بالرباط. وبدل إقامته بالقرية الصناعية التي تعتبر تحفة من التحف النادرة في المغرب حيث لا يوجد نظيرا لها، ونظم المعرض بساحة تطل على شارع محمد الخامس شاركت فيه بعض جمعيات الخياطة التي استفادت من دعم المبادرة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تنشط في المركبات والتي تقدم خدمات تكوينية لفائدة المستفيدات، حسب تصريح أحد المسؤولين…

تشكل المعرض من 32 رواقا، منه 12 رواقا خاصا بالألبسة النسوية من قفاطين وجلاليب وعباءات بعضها رجالية، وبعض الفساتين النسوية الوجدية المسماة ب”البلوزات” أغلبها قديمة ومستعملة، و3 أروقة للوحات الفنية ، ورواق واحد لكل من الديكور المنزلي وصناديق الديكور والديكور على الخشب والديكور بالورود وديكور المجسمات والحقائب الجلدية والزرابي والأحدية والأواني النحاسية والفضية والأواني الطينة ، والرخام وأغطية الكراسي والحجب والستائر ورواق لبيع شرائط الأغاني والأقراص المضغوطة وتنشيط المعرض…، وهي منتوجات أكثرها لا علاقة لها بالصناعة التقليدية المحلية بل سلع وبضائع توجد بكثرة في الأسواق اليومية والأسبوعية وقادمة من مدن أخرى، “وحتى الأبسة المعروضة منها ما هو مصنوع بآلة الخياطة ولا دخل ليد الصانعة التقليدية فيه بل هي خياطة فقط…” توضح إحدى الصانعات المشاركات…أين حرف صناعة الآلات الموسيقية (آلات العود التي يكثر عليها الطلب من خارج المغرب وهناك صانعين فقط أو ثلاثة بالجهة الشرقية) والدرازة (الأغطية النسيجية) والخرازة (السروج وألبسة الخيول) والحدادة والخط والكتابة… و…و…

“كم من الملايين من السنتيمات صرفت على هذا المعرض الفاشل؟ ولماذا نظم في آخر شهر من آخر السنة وهي نهاية صرف الميزانيات ؟ ومن استفاد منه في غياب الزوار والزبائن طيلة أيامه ال16 التي تم تمديدها؟ ولماذا غياب الصناع التقليديين الحقيقيين؟ وهل نظمت مباراة للمشاركين ومنحت لهم جوائز؟ وهل…وهل…؟ يتساءل بعض هؤلاء الصناع، ثم يضيف قائلا “لو وزعت تلك الميزانية على الصناع لتشجيعهم وتكوينهم وتجهيزهم وتحسين مردوديتهم لكان ذلك أجدى وأنفع من إقامة هذا المعرض”.

عبّر بعض الصانعات والصناع التقليديين المتواجدين بقرية الصناع التقليديين بوجدة بعضهم من المشاركات في المعرض وغيرهم عن حزنهم وامتعاضهم لتنظيم مثل هذه المعرض وبهذه السرعة الفائقة دون استشارة المعنيين في غياب جمعية حقيقية ممثلة للصناع التقليدين وفي غياب حتى حملة إشهارية للتعريف به، كما عبروا عن استيائهم لعجز المسؤولون عن الإقلاع بالقرية الصناعية وتنشيطها واستقطاب الزبائن من الزائرين المقيمين أو من عمالنا بالمهجر أو من السياح من مختلف جهات المملكة أو من خارجها منذ أكثر من أربع سنوات على تشييدها، بل أصبح بعض الصناع الفقراء عاجزين عن مواجهة الحياة اليومية بل حتى عن أداء واجب الكراء بسبب انعدام الرواج وانسداد الموارد.”إن القرية التحفة التي شيدت بدون قنوات لتصريف المياه العادمة بقيت شبه مهجورة وخالية رغم ما أنفق عليها من ملايين الدراهم وتفضل جلالة الملك بتدشينها، وكان من المفروض تنشيطها وخلق رواج داخلها الأمر الذي عجزت عن تحقيقه إدارتها ومندوبية الصناعة التقليدية وغرفتها المسؤولة عنها…”.

أغلب المحلات بالقرية وعددها 80 لا تفتح منها أبوابها إلا حوالي خمسة عشر دكانا لصناعة وعرض بعض المنتوجات التقليدية، فيما تبقى الباقية الأخرى مقفلة لكون أصحابها غير معنيين بتنشيط القرية وليس لهم على ما يبدو منتوجات فنية تقليدية التي خلقت من أجلها القرية. وعبر أحد الصناع التقليديين الحقيقيين عن أسفه من كون أغلب المحلات بالقرية توجد بيد تجار “القطع المصنوعة التجارية” وليس بيد فنانين تقليديين مبتكرين لتحف فنية…

يكرر الصناع التقليديون الحقيقيون بالقرية مطالبهم بالعمل على تغليب إرادة التعاون والتشارك والتشاور لصالح الصناعة التقليدية بالمدينة وبالجهة الشرقية ووضع المسؤولية في يد مجلس تسيير يضم جميع المكونات المعنية بالإضافة إلى ضرورة إشراك المعنيين بالأمر بالدرجة الأولى والمنخرطين في جمعية الإبداع للصناع التقليديين الحقيقيين والممارسين المبدعين والأخذ بعين الاعتبار طلباتها…، وهو نداء لوالي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة/أنجاد ورئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة اللذين لهم فيهما الثقة التامة في تدخلهما للنهوض بهذا القطاع بمدينة وجدة والجهة الشرقية…

Exposition artisanale oujda :: وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09     معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة  وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية
Exposition artisanale oujda :: وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09 معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية
Exposition artisanale oujda :: وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09     معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة  وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية
Exposition artisanale oujda :: وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09 معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية
Exposition artisanale oujda :: وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09     معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة  وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية
Exposition artisanale oujda :: وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09 معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية
وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09     معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة  وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية
وجدة، الاثنين 28 دجنبر 09 معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية

اترك تعليق

2 تعليقات على "معرض للصناعة التقليدية خارج التغطية بوجدة وغياب مشاركة الصناع التقليدين الحقيقيين ومطالبة بإعادة النظر في وضعية القرية الصناعية"

نبّهني عن
avatar
المجدوبي
ضيف

من كتب هذا المقال لا تعرف شيا عن قرية الصناع التقليديين و يجب عليه قبل كتابة أي مقال أن يبحث عن الحقيقة فهذا المقال كله كذب و لا أسال له من الصحة.

يجب عيكم مراجعة أوراقك قبل فوات الأون

brahim
ضيف

التحياتي وا ازك سلم الى هدا التقام التقني الدي ينظيم مثل هدا المعريض بالدنا
ارد كيف يمكن ان اشريك في مثل هدا المعريض اللصنعة التقلدية
mon Email ce (masaitatta@yahoo.es )ارجو من هدا التقام ان يبلغني حنما تدا المشركة

‫wpDiscuz