مصطفى بنحمزة: السنة في صلاة العيد أن تصلى في المصلى وليس في المسجد

ع. بلبشير7 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
مصطفى بنحمزة: السنة في صلاة العيد أن تصلى في المصلى وليس في المسجد
رابط مختصر

السنة في صلاة العيدين أن تصلى في المصلى وليس في المسجد- الشيخ مصطفى بنحمزة

في العيدين يستحَبُّ الخروجُ للصلاةِ إلى المصلَّى: 

الأدلَّة:
أولًا: من السُّنَّة
1- عن ابنِ عُمرَ، قال: ((كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَغدُو إلى المصلَّى والعَنَزةُ بين يَديه تُحمَل، وتُنصَبُ بالمصلَّى بين يديه، فيُصلِّي إليها)) (8) .
2- وعن أبي سَعيدٍ الخدريِّ رضي الله عنه، قال: ((كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَخرُجُ يومَ الفِطرِ والأضحى إلى المصلَّى)) (9) .
ثانيًا: فِعل النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وخلفائِه الراشدين؛ فإنَّهم كانوا يُصلُّونها في الصَّحراءِ، ولولا أنَّ هذا أمرٌ مقصودٌ لم يُكلِّفوا أنفسَهم ولا الناسَ أن يَخرُجوا خارجَ البلدِ (10) . بل ذكَر ابنُ قُدامةَ أنَّه إجماعُ الناس؛ يخرجون إلى المصلَّى مع شرفِ مسجدِه (11).
ثالثًا: أنَّ العملَ على هذا في مُعظمِ الأمصارِ (12) .
رابعًا: أنَّه أوقعُ لهيبةِ الإسلامِ، وأظهرُ لشعائرِ الدِّينِ (13) .
خامسًا: أنَّ الناسَ يَكثُرونَ في صلاةِ العيد، فيَضيقُ عليهم المسجدُ في العادةِ، ويَحصُلُ الزحامُ، وربَّما اختلَطَ الرِّجالُ بالنِّساءِ، فكان من المناسبِ الخروجُ إلى المصلَّى

مصطفى بنحمزة: السنة في صلاة العيد أن تصلى

في المصلى وليس في المسجد

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن