مصطفى بنحمزة: الإساءة إلى الرسول الكريم ظُلْم واضح تجاه المسلمين

19871 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 13 شتنبر 2012، قال مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة وجدة، “أن العالم الغربي مُلزم بوضع قوانين تُجَرِّم الإساءة إلى الأديان والأنبياء والرموز الدينية لوقف معاناة المسلمين المتكررة من مثل هذه الإساءات، تماما مثلما حدث عند إقراره لقوانين عرفت بقوانين معاداة السامية، لحماية بعض الأشخاص..” يقول بنحمزة.

ودعا الدكتور بنحمزة المسلمين كافة، إلى عدم إضعاف موقفهم القوي إنسانيا بلجوئِهم إلى العنف أو الانخراط فيه، مطالبا إياهم بالحفاظ على عدالة قضيتهم. ومعتبرا أن المسلمين “لا يبدؤون بالعداء ولا بالإساءة”..

وقال رئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة وجدة، على خلفية عرض فيلم مسيئ للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، إن ” للغرب مجالات كبيرة لممارسة حرية الإبداع، كما أن لهم رموز ومقدسات خاصة بهم”.

وأكد المتحدث، أن المسلمين إلى الآن لم يسيئوا إلى أحد رغم الاتهامات التي تُكال لهم وتصفهم بالإرهاب والتطرف، فالمسلمون “لا يسيئون إلى أي دين أو رمز من الرموز الدينية. كما أنهم يحترمون ديانات الآخرين ولا يقومون بسبها أو التهجم عليها وهي أخلاق من التربية الإسلامية”.

وشدد مصطفى بنحمزة بالقول “إن الإساءة إلى النبي الكريم ظلم واضح تجاه المسلمين” مستطردا بالقول “أنها قضية تُتْعب، وتهُم الأمة بكاملها”.

مصطفى بنحمزة: الإساءة إلى الرسول الكريم ظُلْم واضح تجاه المسلمين
مصطفى بنحمزة: الإساءة إلى الرسول الكريم ظُلْم واضح تجاه المسلمين

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz