مصرع شابة من أصول مغربية في حادثة سير بفرنسا

وجدة البوابة28 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
مصرع شابة من أصول مغربية في حادثة سير بفرنسا
رابط مختصر

تسببت حادثة سير بالعاصمة الفرنسية باريس، السبت مساءً، في مصرع شابة من أصول مغربية، تتحدر أسرتها من دائرة بومية إقليم ميدلت، بعد اصطدام سيارتها بشاحنة.

وفي هذا السياق، قال أحد معارف الضحية المسماة قيد حياتها شيماء، البالغة من العمر 19 سنة، إنها نقلت إلى أحد مستشفيات فرنسا بعد الحادث لمحاولة إنقاذها غير أنها لفظت أنفاسها الأخيرة هناك، مشيرا إلى أنها كانت رفقة صديقة لها قضت هي الأخرى في الحادث ذاته الذي ما تزال أسبابه مجهولة، وما تزال الأسرة تنتظر نتائج التحقيق الذي بوشر لمعرفة ملابساته.

وأضاف المتحدث نفسه، في اتصال هاتفي بهسبريس، أن الأسرة تئن جراء فقدانها ابنتها الحاملة للجنسية الفرنسية بتلك الطريقة المأساوية، مردفا أن الأسرة لم تكن تتوقع أن تودع ابنتها بتلك الطريقة الأليمة.

وأبراز المصدر ذاته أنه من المرجح أن تباشر الأسرة إجراءات نقل جثمان الضحية إلى مسقط رأس والديها بومية غدا الاثنين، لأنها لا تحبذ فكرة دفن ابنتها في المهجر.

المصدرد.خالد فتحي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.