مصالح ولاية الأمن بوجدة توقف 345 شخصا خلال يومين

15342 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 22 نونبر 2012، تمكنت مصالح ولاية أمن وجدة خلال 48  ساعة المنصرمة من تحطيم رقم قياسي من المحجوزات و الأشخاص الموقوفين و تسجيل العديدة من مخالفة السير.

فقد أخضعت  ذات المصالح في إطار عملية تحقيق الهوية أكثر من  1610  شخص فيما أوقفت  أزيد من  345 شخص من أجل  جنح وجنايات مختلفة ، أما عملية توقيف المبحوث عنهم فقد شملت أكثر من 90 شخص.

و تعد هذه العمليات من بين العديد من العمليات التي باشرتها مصالح ولاية أمن وجدة و التي استحسنتها العديد من الجهات بمدينة وجدة والمنطقة الشرقية و بشرت بمرحلة جديدة سيعرفها واقع أمن الولاية .

و جاءت كذلك هذه العمليات في إطار التنسيق المشترك الذي تضطلع به مصالح أمن ولاية وجدة تحت إشراف الوالي و بحرص شديد منه على تطبيق القانون و التحرك في كل الاتجاهات و تغيير سلوك قوات الامن بالقرب و الإستماع و المصاحبة و تفكيك كل الشفرات التي من شأنها أن تعطي ثمارا.

عمليات التوقيف و الحجز تمت  كذلك في سياق العمل على تطويق بؤر الجريمة و محاربتها و العمل بكل الوسائل على إعطاء صورة مغايرة لواقع الامن بوجدة  والولاية مع الحرص الشديد كذلك على التخفيف من مخالفات السير، و القضاء تدريجيا على المواد المهربة الضارة بصحة المستهلك و على رأسها السجائر و القرقوبي.

هذا وقد تمكنت مصالح ولاية أمن وجدة في غضون 48 ساعة الأخيرة من حجز أزيد من 5 كلغ من الشيرا وأزيد من 174 علبة من السجائر المهربة  و4 سيارات معدة للتهريب  و7 سيارات في وضعية غير قانونية و 3554 لترا من البنزين المهرب وأزيد من 790 قنينة من الخمور المهربة .

أما عدد مخالفات قانون السير التي تم تسجيلها فتصل إلى 361 مخالفة وهو ماوفر لخزينة الدولة أزيد من 10 ملايين سنتيم .

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ تاريخ 29 مايو إلى غاية 20 نونبر 2012  فقد وصل عدد الموقوفين من أجل مختلف الجنايات والجنح 14321 شخص فيما وصل عدد الموقوفين من الأشخاص المبحوث عنهم 3043 .

مصالح ولاية الأمن بوجدة توقف 345 شخصا خلال يومين
مصالح ولاية الأمن بوجدة توقف 345 شخصا خلال يومين

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz