مشروع الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة سيدخل المغرب عهدا جديدا في الحكامة البيئية

ع. بلبشير2 فبراير 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مشروع الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة سيدخل المغرب عهدا جديدا في الحكامة البيئية
رابط مختصر
سطات -3 -2- 2010- أكد المشاركون في اللقاء الجهوي لجهة الشاوية ورديغة حول مشروع الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، الذي احتضنته مدينة سطات يومي ثاني وثالث فبراير الجاري، أن هذا المشروع مجتمعي وحداثي، سيدخل المغرب عهدا جديدا في الحكامة البيئية.

وشدد المشاركون في هذا اللقاء، الذي حضرته كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيدة لطيفة أخرباش، وكاتب الدولة المكلف بالماء والبيئة السيد عبد الكبير زهود، على ضرورة إعطاء هذا المشروع صبغة قانونية والحرص على إلزامية تنفيذ مبادئه التي ينخرط فيها الجميع، مع إنشاء هيئات لتتبع وتطبيق مقتضياته معربين عن أملهم في أن يتم وضع ميثاق جهوي للبيئة يعتمد على مرتكزات الميثاق الوطني، وإبراز دور الجماعات المحلية في الميثاق الوطني.

ودعوا إلى تضمين الميثاق تجريم من يلحق الضرر بالبيئة وتنمية روح المواطنة، مبرزين أهمية تعزيز الترسانة القانونية المتعلقة بالبيئة واستكمال المراسيم التطبيقية، وتفعيل آلية القرارات التنظيمية الجماعية للحفاظ على البيئة والصحة العمومية، واحترام المعايير البيئية خصوصا في استعمال المبيدات الفلاحية.

وأوصوا بإعداد مدونة البيئة وإحداث شرطة المراقبة البيئية، إضافة إلى الإسراع في إحداث المراصد الجهوية للبيئة.

كما أوصى البمشاركون بضرورة القيام بدراسات للتشخيص البيئي بشكل علمي مدقق، وتسهيل الولوج إلى المعلومة البيئية عبر إحداث موقع إلكتروني وإصدار نشرة دورية منتظمة، داعين إلى إدماج البيئة في المناهج التربوية وفي الموعظة الدينية، وترسيخ مبدأ المواطنة البيئية وتخصيص جوائز وطنية في مجال البيئة.

كما تم التأكيد على ضرورة مباشرة عمل تواصلي عبر وسائل الإعلام خصوصا منه المرئي بشأن المحافظة على البيئة وتحسين إطار عيش السكان مع التركيز على أهمية توعية وتأطير الفلاحين في ما يتعلق بالتدبير المعقلن للأسمدة والمبيدات الكيماوية للحد من آثارها السلبية على الموارد الطبيعية وعلى الصحة.

يذكر أن أشغال اللقاء توزعت على أربع ورشات موضوعاتية همت “الصحة والبيئة”، و”الحفاظ المستدام على الأوساط الطبيعية” و”التنمية المستدامة بجهة الشاوية ورديغة” و”دور الفاعلين المحليين في تقييم وحماية البيئة”. MAp

مشروع الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة سيدخل المغرب عهدا جديدا في الحكامة البيئية
مشروع الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة سيدخل المغرب عهدا جديدا في الحكامة البيئية

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
الياس Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
الياس
ضيف
الياس

في اطار انخراط الجميع في هدا المشروع الكبير والهام نلفت انتباه الجماعة الحظرية بمكناس ان مجمع التجاري للحبوب الدي تم احداته قرب مستشفي الامراض التنافسية بسيدي سعيد بمكناس يشكل خطرا حقيقيا غلي المرضي نظرا للغبار التي تتسرب من هده المتاجر (رحبة الزرع) .وكدلك محجز السيارات التابع للجماعة والدي تستغل احدي الشركات لنقل الحظري جزء منه حيت تنبعت منه هو ايضا ادخنة محركات الحاغلات مما يتسبب في ثلوت المجزرة البلدية .مما يجب علي الجماعة البحت في اقرب الاجال علي موقع اخر لتحويل هده المتاجر اي (رحبة الزرع) وكدلك مستودع البلدي وحتي المجزرة ودلك حفاظا علي صحة المواطنيين ونظافة بيئة مدينتنا