مشاركة تجريدة من القوات المسلحة الملكية في الاستعراض المخلد للذكرى الخمسينية لاستقلال السنغال

32058 مشاهدة

دكار- شاركت تجريدة من القوات المسلحة الملكية تتكون من 160 عنصرا،اليوم الأحد بدكار،بشكل متميز في الاستعراض العسكري والمدني،الذي نظم بالعاصمة السنغالية بمناسبة الذكرى الخمسينية لاستقلال البلاد.
مشاركة متميزة لتجريدة من القوات المسلحة الملكية في الاستعراض الكبير المخلد للذكرى الخمسينية لاستقلال السنغال

وقد أثارت التجريدة العسكرية المغربية،التي توجهت إلى دكار تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،القائد الأعلى رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية للمشاركة في الاحتفال بهذا الحدث الكبير،إعجاب الحضور وذلك لدقة حركتها وتناسق سيرها على طول مسار الاستعراض لتصل إلى ساحة ” أوبليسك” حيث توجد المنصة الرسمية التي تحتضن رئيس الدولة السيد عبد اللاي واد وضيوفه.

وحسب وزير الشؤون الخارجية السنغالي،ماديك نيانغ فقد حضر هذا الحفل أربعون وفدا أجنبيا،ضمنهم 22 رئيس دولة افريقية،ووزيران أولان،وخمسة رؤساء لمجلس الشيوخ،أو للمجالس الاقتصادية والاجتماعية أوالجمعيات الوطنية.

وقد مثل المغرب في هذا الاحتفال بوفد كبير يقوده الوزير الأول السيد عباس الفاسي،ويضم رئيسي مجلسي النواب والمستشارين،على التوالي،السيدين مصطفى المنصوري ومحمد الشيخ بيد الله،والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال دو كور دارمي عبد العزيز بناني.

واحتفاء بالعلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين،تم اختيار المغرب لتمثيل شمال افريقيا في الشق الثقافي لهذا الاستعراض الضخم،الذي حضره جمهور غفير قدر بعشرات الآلاف .

وأبرز منظمو هذه التظاهرة أن مشاركة تجريدة القوات المسلحة الملكية في هذا الاحتفال الضخم،تعكس المستوى المتميز للحضور المغربي في الاحتفالات المخلدة للذكرى الخمسينية لاستقلال السنغال وتبرهن على العلاقات العريقة والممتازة القائمة بين البلدين.

وأضاف المصدر ذاته أن التجريدة المغربية تغمرها الفرحة لوجودها بالأراضي السنغالية،بحيث أن بعض أفرادها التقوا برفاق لهم من الجيش السينغالي كانوا قد تابعوا تكوينهم في مدارس عسكرية بالمملكة.

وعرف الاستعراض العسكري والموكب المدني مشاركة حوالي ثلاثة آلاف شخص. وتميز الاستعراض بعرض جوي شاركت فيه طائرات عسكرية .

وفي كلمة له بهذه المناسة،اعرب الرئيس السينغالي عبدو الاي واد عن شكره للبلدان الصديقة والشقيقة التي أوفدت إلى دكار تجريدات عسكرية ووفودا للمشاركة في الاحتفالات المخلدة للذكرى الخمسين لاستقلال السنغال.

وقال إن “هذه المشاركة المتعددة تبرهن عن انفتاح السنغال ليس فقط على التعاون الإفريقي،وإنما أيضا على التعاون الدولي”.

واضاف “هذه احتفالات مشتركة بين السنغال والبلدان الإفريقية الفرنكوفونية ال15 التي حصلت على استقلالها سنة 1960 .

وعرف الاستعراض العسكري الوطني السنغالي مشاركة تجريدات قدمت من الغابون،وغامبيا،وغينيا بيساو,غينيا كوناكري،ومالي،وموريتانيا،وفرنسا.

forces armee royales a dakar مشاركة متميزة لتجريدة من القوات المسلحة الملكية في الاستعراض الكبير المخلد للذكرى الخمسينية لاستقلال السنغال
forces armee royales a dakar مشاركة متميزة لتجريدة من القوات المسلحة الملكية في الاستعراض الكبير المخلد للذكرى الخمسينية لاستقلال السنغال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.