مستخدمو المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية للعدل يحتجون

وجدة البوابة12 مايو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مستخدمو المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية للعدل يحتجون
رابط مختصر

احتج عدد من مستخدمي المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل بسطات، المنضوين تحت لواء نقابتهم الوطنية التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الخميس، أمام مقر عملهم، للمطالبة برفع ما وصفوه “بالتهميش والإقصاء الذي تعيشه الموارد البشرية التابعة للمؤسسة المذكورة”.

وطالب البيان النقابي الصادر بالمناسبة عن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تتوفر هسبريس على نسخة منه، باستيعاب درس المرحلة السابقة لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، لتصحيح وضعيتها والاهتمام بالموارد البشرية قبل الشروع في المشاريع “الخيالية من فنادق خمسة نجوم، أو قريات سياحية المزمع إنجازها”، على حد تعبير البيان.

ولخّص البيان نفسه النقط المستعجلة للمستخدمين، التي تتطلب تدخل وزير العدل، في الملف المطلبي الذي يضم تعديل النظام الأساسي للمستخدمين، كما سجّل البيان ذاته عدم تشكيل أي لجنة تقنية في هذا الشأن، واصفين ذلك بسياسة صم الآذان أمام تجميد الحوار.

جعفر لعلج، أحد المستخدمين في المركب الاجتماعي لقضاة وموظفي وزارة العدل بسطات، قال في تصريح لهسبريس: “إن الوقفة الاحتجاجية تأتي في إطار المطالبة بالحقوق التي طالما رددها المستخدمون في العديد من الوقفات”.

وأوضح المتحدث أن مطالب المستخدمين واحتجاجاتهم “تواجه دائما بسياسة صم الآذان”، ملخصا حقوق المستخدمين في تغيير القانون الأساسي، معلّلا ذلك بكون القانون الحالي يتضمن “بنودا تتميز بحيف شديد في حق المستخدم”، بالإضافة إلى كون عدد من المستخدمين اشتغلوا أكثر من 30 سنة دون التمتع بالأقدمية إلى حد الآن، معبّرا عن متمنياته بوصول مطالبهم إلى المسؤولين بالإدارة المركزية والوزارة الوصية وأخذها بعين الاعتبار.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن