مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يحتضن: الصالون الأدبي تحت شعار الشعر بين العقل و الوجدان

62841 مشاهدة

وجدة:ابتسام فتاح/وجدة البوابة:  نظم مركز الدراسات و البحوث الإنسانية والاجتماعية بوجد ة عرض: الصالون الأدبي تحت شعار “الشعر بين العقل و الوجدان” من تأطير الأستاذ محمد العرجوني .

و الموضوع يثير في النفس أشجانا كثيرة مثلما أنه ينقلها إلى جوف الثقافة العربية الإسلامية,

إن الشعر أساس لتشكيل حضارة الإنسان الثقافية و فن من فنون الأدب فهو يتميز بصفات تفتقرها الأنماط الأخرى من الأدب و التي أهمها أنه يجمع بين قوة العقل من ناحية و قوة المشاعر و الوجدان م ن ناحية أخرى محاطتان بلحن موسيقي وإيقاع ينساب من هدير بحوره و أوزانه و يتدفق من مفرداته و تفعيلاته.

أماما يستوجب القول المختصر في شأن العقل والوجدان في الفكر الإسلامي والصلة بينهما،فيتمحورحول نقطتين أساسيتين: أولهما أن العقل، وقد تجاوزنا به المعنى اللغوي المباشر والإفادة المعتادة، يعني كيفيات النظر واختلاف أشكال تمثل العالم في زمن معلوم في نطاق إنتاج معرفي محدد ء من ثم فنحن نتحدث، من جهة، عن العقل الإسلامي تمييزا له عن غيره من كيفيات تمثل العالم، ونقصد به، من جهة أخرى، ما كان متصلا بصنف من أصناف المعرفة وما يتصل بالصنف المعرفي من مناهج وقوانين متمايزة عن بعضها البعض (من ذلك مثلا العقل الفقهي، العقل الفلسفي، العقل الرياضي…). أما الوجدان (ويستوجب الأمر الانتباه في هذا الصدد إلى الحمولة الوجدانية أو العاطفية للكلمة العربية فهي مشتقة من الوجْد (بتسكين الجيم)، وهو حالة روحية، ومن الوجدان بمعنى ما أجده وأحصل عليه وأمتلكه). وأما العقل فهو يتصل وجوبا بما يستمد من الثقافات الأخرى المغايرة لما كان عند الذات: فكل من النحو العربي، والبلاغة، وعلم الكلام، وأصول الفقه، والفلسفة.. قد استمد واقتبس الكثير مما وجده عند اليونان خاصة، وفي المنطق الأرسطي بكيفية أخص، ثم إنه قام بعمل «التبيئة» مما أكسب العلم الطابع العربي الإسلامي الذي كان به تميز وأصالة كل علم من العلوم المشار إليها.

 إن الثقافة العربية الإسلامية، في مراحل القوة والانبساط كما يقول ابن خلدون، كانت ثقافة إقبال على الآخر، واعتراف به، واقتباس مما هو عنده، ثم القيام بعملية استيعابه وصب في قوالب جديدة. وأما في مراحل الضعف والانحطاط، فقد كان الأمر انقباضا وامتناعا عن الحوار والأخذ، وعجزا عن الإبداع في صور جديدة مشرقة.

مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يحتضن: الصالون الأدبي تحت شعار الشعر بين العقل و الوجدان
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يحتضن: الصالون الأدبي تحت شعار الشعر بين العقل و الوجدان
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يحتضن: الصالون الأدبي تحت شعار الشعر بين العقل و الوجدان
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يحتضن: الصالون الأدبي تحت شعار الشعر بين العقل و الوجدان
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يحتضن: الصالون الأدبي تحت شعار الشعر بين العقل و الوجدان
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يحتضن: الصالون الأدبي تحت شعار الشعر بين العقل و الوجدان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz