مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يعرض برنامجه السنوي

17434 مشاهدة

“قضايا التضامن الاجتماعي في المجتمع المغربي المعاصر” هو الشعار الذي اختاره مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة لهذه السنة 2010/2011 . وفي هذا الإطار، قال سمير بودينار رئيس المركز إن ميزانية الدولة المخصصة للبحث العلمي ضعيفة جدا ولا تخصص منها للعلوم الاجتماعية والإنسانية إلا نسبة 7%، مؤكدا على أهمية البحث العلمي في أي مشروع تنموي ومنوها بالهيئات الشريكة والداعمة للمركز بالجهة الشرقية.

مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يعرض برنامجه السنوي
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يعرض برنامجه السنوي

وخلال الحفل الافتتاحي للموسم العلمي المنظم بكلية الآداب بوجدة يوم الجمعة فاتح أكتوبر2010، عرض فؤاد بوعلي شريطا مصورا حول أهم الأنشطة التي نظمها المركز في بحر السنة الماضية. ومن جهته، أكد عبد الرحيم بودلال أن الشعار التأسيسي للمركز هو :” نحو بحث علمي يصغي لأسئلة المجتمع ومجتمع يسترشد بالبحث العلم”، وعلى ضوئه، حدد مساره البحثي والعلمي. و قد عمل على تصريف هذا الشعار في السنوات المتتالية من خلال جملة من الأنشطة المرتبطة أساسا بقضايا اجتماعية من مثل قضية الطفولة والأسرة، والديموغرافية التاريخية كما نظم دورات تكوينية لفائدة الطلبة وندوات دولية مرتبطة باللغة العربية والتنمية البشرية والبناء المغاربي، ثم عمل في السنوات المتتابعة على تصريف هذا الشعار إلى برامج علمية وشعارات فرعية تناسب البرنامج الموسمي لكل سنة.وارتباطا بأمر التوثيق فإن المركز شرع حسب المتحدث في تشر أعماله وسيعمل كذلك على أن ينظم عملية النشر وقد تقرر في لجنة النشر أن ينشر كل أعمال المركز من ندوات وأيام دراسية ومحاضرات، وهكذا وبعد أن تم نشر عملين اثنين باسم المركز:العمل الاجتماعي في الإسلام للدكتور مصطفى بن حمزة و الهوية القرآنية للدكتور أحمد العلوي،فإن أعمالا ستصدر قريبا وهي: اللغة العربية والتنمية البشرية، الرحلة الفكرية للمسيري، التأثير الموريسكي في المغرب، لغة التدريس والنموذج التنموي: أي علاقة، كما أن الأعمال الآتية في إطار إعدادها للنشر وهي: آليات الاستدلال في الفكر الإسلامي الوسيط، الاجتهاد والتجديد في الشريعة الإسلامية والتحديات المعاصرة، الفضاء والهوية وتحديات العولمة، الإبداعات المغربية المكتوبة بالإنجليزية، التواصل في الرؤية الإسلامية، أي وجه لمدننا المعاصرة. كما وعد المركز بإصدار مجلة تعنى بنشر البحوث والمحاضرات.يذكر أن مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية اعتاد منذ تأسيسه على أن يقدم برنامجه السنوي في بداية كل موسم ليفسح المجال للمهتمين والمثقفين لمتابعة هذه الأنشطة. اللقاء حضره رئيس المجلس العلمي المحلي بوجدة الأستاذ مصطفى بنحمزة وممثل رئاسة الجامعة وبعض رؤساء المصالح الخارجية وممثلو الصحافة الجهوية والوطنية بالإضافة إلى جانب نخبة من الباحثين والطلبة والمهتمين.

مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يعرض برنامجه السنوي
مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة يعرض برنامجه السنوي

وجدة : محمد السباعي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz