مرتيل – تطوان: ورشة عمل حول دور شبيبة الأحزاب السياسية المحلية في مكافحة التطرف العنيف

77478 مشاهدة

ينظم المركز المغربي لدراسة الإرهاب والتطرف CMETE، خلال الفترة الممتدة ما بين 24 فبراير 2017 و 26 منه ، الورشة التكوينية الثانية التي تستهدف رفع قدرات شبيبة الأحزاب السياسية المحلية من مختلف الأطياف والمشارب الاديولوجية بكل من تطوان، مرتيل، المضيق والفنيدق في مجال التصدي للتطرف العنيف.

وتندرج هذه الورشة ضمن مشروع نور لتعزيز قدرات الفاعلين المدنيين المحليين من أجل مجتمع قوي ومتماسك القائم على الحوار والتسامح والوقاية من التطرف والتطرف العنيف داخل أوساط الشباب. وستسلط الضوء على الأهمية الحاسمة في مساهمة الأحزاب السياسية في تعزيز صمود الشباب عن طريق الرفع من قدراتها في مجال مناقشة واستباق المشكلات وتطوير برامج ذات أبعاد متعددة متصلة بالتطرف.وسيتم تنفيذ هذه الورشة التي تشتمل على باقة من المبادرات والإجراءات الهادفة وتتوخى التواصل بين الشباب من مختلف المشارب السياسية والإيديولوجية تحت إشراف المركز المغربي لدراسة الإرهاب والتطرف CMETE .وستنظم ورشة العمل في فندق أثنيا ( وسط مدينة تطوان، قرب ساحة العدالة )، وستستمر مدة يومين ونصف، ابتداء من يوم الجمعة 24 فبراير 2017 من الساعة 15 إلى الساعة 18 H مساء، وطيلة يومي السبت والأحد 25 و 26 فبراير 2017 من الساعة 10 H إلى الساعة 17 H .

_________________________________________________________المركز المغربي لدراسة الإرهاب والتطرف، مؤسسة بحثية متخصصة في قضايا الإرهاب والتطرف، تأسس بمدينة مرتيل ( شمال المغرب ) في 9 أبريل 2016، من بين أهدافه : الارتقاء بدور الثقافة في مواجهة آفة التطرف والإرهاب. تطوير دور وسائل الإعلام في مكافحة جرائم الإرهاب والتطرف، طرح حلول علمية وعملية للوقاية من التطرف ولعلاج ظاهرة الإرهاب، إبداع وسائل وتقنيات الكترونية لمواجهة التطرف والإرهاب الالكتروني، رصد وتوثيق الجرائم الإرهابية، تطوير دور الشباب والمؤسسات المعنية به في مواجهة التطرف والإرهاب ، التنسيق مع المؤسسات التعليمية وتفعيل دورها في التصدي لظاهرتي التطرف والإرهاب، تشجيع الحوار بين الحضارات والأديان، نشر ثقافة التسامح والحوار داخل المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.