مربو الماشية ينشئون مطارح خطيرة للنفايات

39038 مشاهدة

وجدة/محمد بلبشير: تتسبب الهجرة المكثفة لسكان القرى و البوادي إلى مدينة وجدة في انتشار عدد من الأحياء التي نشأت في ظروف عشوائية خلال الثمانينات و التسعينات من القرن الماضي ، و خاصة بهوامش المدينة .. و كان هؤلاء البدو المهاجرون يصلون بالمجال الحضري مصطحبين معهم عتادهم و بهائمهم و ماشيتهم ، فينشون زرائب وسط التجمعات السكانية و يحاصرون بداخلها أغنامهم و دوابهم .. و قد استقر اغلب هؤلاء بمحيطات نفوذ كل من المقاطعة الحضرية 12 و المقاطعة الحضرية 10 و 15 و غيرها.. و نسرد كنموذج لهذه الوضعية المنطقة الشمالية الغربية من المدينة ، و التي تضم عددا من الأحياء كحي السي لخضر و المير علي و بالرمضان و النكادي و المنار و بن درة و المحرشي1و2 و غيرها ، أي حوالي 60 آلف نسمة من السكان .. و بشمال غرب هذه المقاطعة تقع أحياء ظهرت منذ اقل من 13 سنة كحي الجرف الأخضر و حي (التوازة) و المحرشي 3 وادرافيف ، وهي الأحياء التي جمعت عددا من البدو الرحل و مربي الماشية ..حيث يسخر هؤلاء أزيد من 100 عربة تجرها الدواب لنقل الأزبال من الأحياء المذكورة لتصبح كلأ لأغنامهم و ماعزهم التي جلبوها معهم، وذلك بمراكمتها على شكل مطارح شاسعة وسط التجمعات السكنية المحيطة بالمدينة ، مما أصبح يثكل مخاطر جسيمة و صحية على حياة السكان القاطنين بهذه الأحياء !و قد اشتكى عدد من السكان الغيورين على المجال البيئي للسلطة المحلية بدون جدوى .. لذلك ومن خلال هذا المنبر ، نوجه نداءنا للمسئولين قصد وضع حد لمنعمي الضمائر الذين يشتغلون الليل لنقل الأزبال و تشتيتها أمام المنازل ، و كذا أبعاد سمة البداوة عن المجال الحضاري للمدينة بمنع تربية الأغنام و الماعز و تسخير البهائم لأغراض تجارية ..

مربو الماشية ينشئون مطارح خطيرة للنفايات
مربو الماشية ينشئون مطارح خطيرة للنفايات

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz