مراكش تحتضن (الصالون العربي للفن المعاصر) ما بين 22 و26 فبراير المقبل

16503 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة – 13-9-2011 تحتضن مدينة مراكش الدورة الأولى لمعرض الصالون العربي للفن المعاصر، الذي سينظم ما بين 22 و26 فبراير المقبل تحت شعار “فننا حضارتنا”.

وأوضح المنظمون في ندوة صحفية مساء اليوم الثلاثاء بالرباط أن الصالون سيعرف مشاركة فنانين تشكيليين من مغرب ومشرق العالم العربي، سيعرضون إبداعاتهم داخل هذا الصالون الذي سيقام على مساحة 5000 متر مربع، بهدف التعريف بالصناعة الفنية العربية وإنعاشها والمساهمة في تطويرها.

وأبرزوا أنها المرة الأولى التي يلتئم فيها الفنانون التشكيليون والنقاد وأصحاب القاعات الهيآت والمؤسسات والمهتمون بهذا الفن النبيل، في إطار صالون فني عربي يروم خلق فضاء يجتمع فيه التشكيليون العرب قصد التعريف بأعمالهم وتبادل الخبرات والآراء الفنية والفكرية والجمالية فيما بينهم.

وحول المراحل التي قطعها الإعداد لهذا الصالون قال الفنان التشكيلي عبد اللطيف الزين الرئيس المنتدب للصالون، في تصريح لوكالة المغرب العربي، أن فكرة تنظيم هذا الحدث الفني لقيت “تجاوبا كبيرا” خلال الاتصالات التي أجراها بالمغرب وفي عدد من الأقطار العربية.

وبعد أن ذكر بأن “الفن هو أقصر الطرق من الإنسان إلى الإنسان”، أشار الزين إلى إن الجميع سعيد باختيار مراكش لتكون حاضنة لهذا النشاط الكبير باعتبارها واحدة من الحواضر الحبلى بالأبعاد الحضارية الإنسانية والثقافية والتاريخية، ونموذج حي للعلاقات التفاعلية العميقة القائمة ما بين الثقافة والسياحة.

وبخصوص شعار التظاهرة قال الزين إن هذا الاختيار دليل على أن الفن بكل مكوناته وأبعاده الرمزية والتراثية والثقافية هو الذي يعبر خير تعبير عن الحضارة وامتداداتها كما يعكس قوة التفاعل بين التراث العربي بكل غناه والاجتهاد المعاصر بكل طاقاته.

وخلص عبد اللطيف الزين، الذي يعد أحد أبرز رواد فن التشكيل المغربي المعاصر، إلى أنه تم تشكيل لجنة فنية للصالون العربي للفن المعاصر تضم تشكيلين مغاربة وعرب وأوروبيين تتولى إحداث (الأكاديمية العربية للفنون)، وتتويج بعض الفنانين والاجتهاد للتعريف بالفن العربي على الصعيد العالمي، والإشراف الفني على فقرات الصالون.

وتضم اللجنة، حسب الزين، كل من كلود موران (فرنسا) و أحمد نوار و نظلي مذكور وعادل السيوي ومحمد طلعة (مصر) و نجاة مكي و عبد القادر الرايس (الإمارات العربية المتحدة) و عبد الله نووي (المملكة العربية السعودية) و سامي محمد و عبد الرسول سلمان (الكويت) و عبد المجيد العروسي وسلال زهرة وحمزة بونوا (الجزائر) و أمل العاثم ويوسف احمد (قطر) وغازي نعيم و محمد العامري (الأردن) وديما وعد وحسن جوني (لبنان) و زهرة الزيراوي وفؤاد بلامين (المغرب) وسناء تامزيني وعلي الزنايدي ومنجي معتوك (تونس) وإياد كنعان (ليبيا).

يشار إلى أن الصالون العربي للفن المعاصر سيفتح يوميا طيلة فترة تنظيمه من العاشرة صباحا إلى الثامنة مساء، وسيتميز اليوم الأول من هذه التظاهرة بافتتاح أروقة الصالون، ومنح ميداليات الشرف للفنانين المتوجين من طرف الأكاديمية العربية للفنون التشكيلية.

وسيعرف اليوم الثاني من هذا الحدث التشكيلي تنظيم ثلاث موائد مستديرة حول “دور الفنون التشكيلية في التنمية البشرية” و”الصورة في تنمية المجتمع” و”ربيع الفن العربي والهويات الثقافية المتعددة”، أما اليوم الثالث فستميز بتنظيم بيع بالمزاد العلني، فيما سيتوج اليوم الأخير بمنح جوائز الأكاديمية لأحسن الأعمال المشاركة في الصالون. وجدة البوابة – وكالة المغرب العربي للانباء

مراكش تحتضن (الصالون العربي للفن المعاصر) ما بين 22 و26 فبراير المقبل
مراكش تحتضن (الصالون العربي للفن المعاصر) ما بين 22 و26 فبراير المقبل

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz