مدينة وجدة تتحول من حسن إلى أحسن بفضل مجهودات المجلس الجماعي

23511 مشاهدة

وجدة : محمد بلبشير

تعرف مدينة وجدة هذه الأيام تحرّكات هامة من حيث الإنجازات و الأوراش و الإصلاحات التي يباشرها مجلس الجماعة الحضرية ، رغم الأشواك التي تزرعها المعارضة في طريق أغلبية المجلس ، هذه المعارضة التي تحاول فاشلة عرقلة سير مصالح المدينة بتواطؤ مع أطراف ذات نية مبيتة داخل الأغلبية ، و رغم ذلك فأمور المدينة تعرف تغييرا لمسه المواطن في كلّّ الميادين ..و قد شرع المجلس في إعادة البسمة لعدد من مرافق المدينة الاجتماعية و الثقافية و الاقتصادية و الإدارية ، و ضمنها القيام بتنقية كلّ المنابر الموجودة بالمدينة و ترميم أسوارها كمبرة سيد المختار ، و مبرة الشهداء و مقبرة سيدي محمد و مبرة سيدي يحيى ، و هي المنابر التي كانت من قبل تعيش فوضى عارمة يقصدها المتسكعون و الكلاب الضالة التي كانت تبعثر القبور و تخرّب مرافقها ..و من بين الأمور الهامة التي لمسها المواطن الوجدي و التي واكبت شهر رمضان الأبرك القرار الذي خرج به المجلس الجماعي رم 26 بتاريخ 17 غشت 2010 ، و القاضي بمنع إقامة سهرات الرقص و الغناء الصاخبة بمختلف النوادي و الملاهي و القاعات خلال ليالي هذا الشهر الكريم و ذلك بجميع تراب الجماعة ، فيما استثنى القرار من السهرات المذكورة و الحفلات العائلية كالأعراس و العقيقة و الختان المرخص بإقامتها من طرف الجهات المختصة

مدينة وجدة تتحول من حسن إلى أحسن بفضل مجهودات المجلس الجماعي
مدينة وجدة تتحول من حسن إلى أحسن بفضل مجهودات المجلس الجماعي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz