مدينة سلا – تاريخ ، حضارة و خصائص

144627 مشاهدة

يرجع اسم مدينة سلا إلى المدينة القديمة شالة التي اختارها الفينيقيون كأول نقطة ماء قابلوها بقرب مصب أبي رقراق وأضحت مركزا تجاريا للفينيقيين في المغرب الأقصى وازدهرت في العصر الروماني.
واليوم صارت معلمة أثرية يدفن فيها بعض ملوك الدولة المرينية، إذن اسم سلا المدينة المجاورة لمدينة الرباط أصله المدينة القديمة شالة ولقد اختلف المؤرخون في بيان تاريخها فلقد ذكر المؤرخ السلاوي ابن علي الدكالي أن مدينة سلا من أقدم مدن المغرب والدليل على ذلك أنه قال بأن اليهود استوطنوا مدينة سلا قبل مجيء العرب.ويشير المؤرخون إلى أن النواة الأولى للمدينة يرجع إلى القرن 11 الميلادي في عهد الدولة الموحدية.حضارة سلا:

تعتبر مدينة سلا من المدن المغربية التي تمتعت بحضارة راقية وغنية نظرا لعدة عوامل ومن ذلك أنها كانت تحتضن ميناء مهما بفضل موقعها الاستراتيجي كنقطة عبور بين فاس ومراكش ولقد صار هذا الميناء مركزا للتبادل التجاري بين المغرب وأوروبا . ويذكر الباحث الإنجليزي كنيت براون أن أغلب السكان النصارى واليهود والمجوس الذين جاؤوا إلى حاضرة سلا واعتنقوا الإسلام ويذكر المؤرخ ابن علي الدكالي أن اليهود الذين هاجروا من إسبانيا سنة 1492م جـــــلبوا معهم جملة من مظاهر الرقي الأندلسي إلى سلا.والجدير بالذكر أن ما يقرب من 400 أرملة يهودية استقر بهن الحال بسلا إثر طردهن من البرتغال عند نهاية القرن 16 وكن يمتهن الطرز وكن يعلمن نساء المدينة مسلمات ويهوديات.ويضيف المؤرخ ابن علي الدكالي أن اليهود عاشوا في رخاء كبير من القرن 3 إلى القرن 18 بحكم احتكارهم للتـــجارة والمعاملات المصرفية وقيامهم بمهام مخزنية هامة مثل السفارة لدى أمم أوروبا، فقد حضوا بثقة السلاطين وأبرزهـــــــم موشي بن العطار المنتمي لعائلة سلاوية معروفة بالتجارة وقد شغل وظيفة المصرفي العام لدى السلطان مولاي إسماعيل في بداية القرن 18 ووقع معاهدة 1721 مع الإنجليز باسم السلطان وكان في نفس الوقت نقيب اليهود المغاربة.وكان بعض المسلمون الذين طردوا من إسبانيا سنة 1492 استقروا بمدينة سلا وكانوا قد أسسوا كيانا مستقلا عن السلطة المركزية عرف باسم سلا الجديدة وكثفوا نشاطهم البحري الذي أعطى نفسا جديدا للمدينة.كما أن المورسكيون واليهود استطاعوا بصم بعض مظاهر الحضارة الأندلسية في سلا ويتجلى ذلك في الدور التقليـــــدية والرياض الرفيعة البناء والعمران.ومن مظاهر الحضارة المزدهرة في سلا أنها كانت تكتفي بالمنتوج الفلاحي المحلي إذ كان يوجد بمحاذاة المدينة ما يعرف بالسواني التيكانت تزود سلا بما تحتاجه من خضر وفواكه ولحوم وألبان.وتعتبر التجارة والجهاد البحري أقوى مظاهر الحضارة لمدينة سلا وباختصار شديد تتجلى قوة التجارة وازدهارها في سلا أن كان بنسعيد وفنيش يتبادلان التجارة مع الغرب خاصة الإنجليز وكانوا يمثلون أحيانا سلاطين المغرب في بعض المهـام الدبلوماسية في فرنسا وإنجلترا.وواجهة البحر لسلا كان مجالا للصيد للبرتغال والإسبان خاصة في عهد الدولة السعدية ولعل أكبر شاهد على ذلك بـــــلاء المجاهد العياشي البلاء الحسن في صد السفن الحربية البرتغالية وقد خلد اسمه بمستشفى المفاصل والعظام العياشي بســلا حاليا.خصائص سلا:

• تزخر سلا ببعض المآثر أهمها المسجد الأعظم الذي بناه يعقوب المنصور الموحدي سنة 1196م ويـــــــعتـــبر من بين المساجد الكبرى بالمغرب والمدرسة البوعنانية المرينية وزاوية النساك التي بناها أبو الحسن المريني والسور الذي طوله 4.5 كلم والمدافع و القلاع الحربية المحاذية للولي الصالح سيدي بنعاشر.• كما تمتاز سلا بكثرة صلاحها وأوليائها وكثرة جوامعها ومساجدها وكان السلاويون يمنعون أن تبنى حانة بسلا وبقي هذا الأمر إلى يومنا هذا.• السلاويون محافظون ذوو حس حضاري رفيع ومتدينون ويتجلى ذلك في تنظيم موكب الشموع احتفاء بذكرى المــولــــد النبوي الشريف.• كما تمتاز سلا بأبوابها التاريخية : باب عنتر والذي يعتبر أكبر باب بالمغرب حيث لايظهر منه إلا الثلث أما الثلثين الباقيين فطمرا تحت التراب علما أن السفن كانت تمر من هذا الباب، وباب المريسة وباب بوحاجة وباب فــــاس (باب الخميس) وباب المعلقة وباب سبتة وباب شعفة (باب سبع بنات).بطاقة التعريف لسلا:

• مدينة سلا موغلة في القدم تعتبر من بين أقدم المدن المغربية.• لها تاريخ حافل ومجيد في المجال الجهادي والسياسي والحضاري والتجاري.• من بين أكبر المدن المغربية مساحة وسكانا.• تعتبر أول مدينة تستقبل المهاجرين من القرى والمدن المغربية.• تمتاز حاليا بالصناعة التقليدية خاصة الخزف وصناعة الزرابي ويعتبر مركز الولجة من أهم مركبات الصناعة التقليدية بالمملكة.• يوجد بترابها : (المستشفى الوطني الرازي للأمراض النفسية / المستشفى الوطني العياشي للمفاصل والعظام / دار السكة / المعهد الوطني للتكوين (معهد مولاي رشيد) / غابة المعمورة / مركز محمد السادس للمعاقين / الحدائق العجيبة / مركز الفلوس للكشفية المغربية / القطب التكنولوجي

أعلام السلاويين

ومن السلاويين الذين كان لهم دور داخل المغرب أو خارجه : – على السلاوي قائد فاس عام (1142 هـ) (الاستقصا ج 4 ص 162) – عمر بن يحيى الهنتاتي جد الحفصيين المتوفى بسلا عام (571 هـ) وهو بطل موقعة السباط (568 هـ) وقائد كتيبة الدرقة – محمد بن أحمد السلاوي قائد تطوان (عزل عنها عام 1315 هـ) – محمد بن عبدالسلام النجاري السلاوي قائد تطوان وطنجة والغرب والجبال وحاجب المولى سليمان (1230 هـ) (الاتحاف لابن زيدان ج 4 ص 186) (تاريخ تطوان داود ج 3 ص 142) – محمد السلاوي قائد عبيد مكناسة (قتل عام 1169 ) (الاستقصا ج4 ص 86 ) – عبدالله بن قاسم حصار السلاوي عامل (أنفا) كما كان لهم ضلع في العلوم والفنون تبلور في نشاطهم في الشرق ومشيخة رجالاتهم في شتى الحواضر فقد عجت حواضر الشرق بعشرات الأفذاذ من السلاويين أمثال : – ابن خلف الشريشي أحمد السلوي المتوفى بالفيوم بمصر (641 هـ) أخذ عن علماء مصر وبغداد منهم السهروردي صاحب (عوارف المعارف) – ابن خلوف عبدالله ابن شبونة دفين أغمات (537 هـ) حافظ المذهب بسبتة نزل ببني عشرة قبل الانتقال إلى أغمات حيث أصبح مفتيا وهو أحفظ أهل عصره للفقه المالكي (معجم أصحاب الصدفي ص 214 / فهرس القاضي عياض – الغنية ص 84) – ابن داود الصديقي السلوي الحافظ من أشياخ الرعيني (فهرس الفهارس ج 2 ص 114 – درة الحجال ج 2 ص 461) فهل تنتمي إليه أسرة بن داود في العدوتين ؟ – ابن عطية أحمد الحارثي (1129 هـ) (السلوة ج 1 ص 371 ) صاحب (التفكر والاعتبار) و (سلسلة الأنوار في طريقة السادات الصوفية الأخيار) (خع 1800 د–2227 د– 103 د / مكتبة تطوان 842) – شمس الدين السلاوي عامل خانفال خاتون (الدارس في تاريخ المدارس للنعيمي ج 2 ص 109) – عبد القادر بن عمر بن أبي القاسم السلاوي سمع من الفخر الرازي وغيره (741 هـ) (الدررالكامنة لابن حجر ج 3 ص 4) – الغماري عبدالرحيم المصري السبتي السلاوي – محمد بن ابراهيم الطرابلسي السلاوي (من طرابلس الغرب) (أشارإليه محمد بن موسى المزالي الفاسي نزيل مصر في كتابه (مصباح الظلام في المستغيثين بخير الأنام) ( رحلة ابن رشيد ج 5 ص 180) – محمد بن إبراهيم القيسي ولد ونشأ بسلا وجده لأمه هو ابن عشرة رحل إلى المشرق وتتلمذ للحرالى (رحلة ابن رشيد ج 6 ص 30) – محمد شمس الدين بن بدر البعلي السلاوي أستاذ الحافظ ابن حجر بابن شقرا (779 هـ) (شذرات الذهب ج 6 ص 264 ) – محمد بن حسين بن أبي بكر بن منصور الشمس السلاوي ربيب الشمس السمرقندي العطار رحل عن دمشق عام (903 هـ) (الضوء اللامع ج 5 ص 221) – ابن المجراد محمد الفنزاري شيخ النحاة المحدث الفقيه المقرئ (778 هـ) (شجرة النور ص 235). له مصنفات معتمدة شرقا وغربا توجد نسخ منها في مكتبات العالم – ابن بقي أبوبكر يحيى بن محمد السلوي. كان له ضلع في نشر القراءات والتفسير والحديث والأدب بالأندلس حيث سكن مدينة مرسية (563 هـ) – أبوعلي الشريشي البكاء جال في المشرق نحوا من عشرين سنة (التشوف ص 181) – وكذلك يوسف بن عيسى الشريشي المتوفى بسلا عام (629 هـ) وقد أخذ عن شيوخ مصر والأندلس. – ابن رضوان أحمد بن محمد شهاب الدين الدمشقي الشافعي المعروف بمحمد بن عمر السلاوي ولي قضاء بعلبك والمدينة وصفد وغزة والقدس (ت 813 ) (معجم ابن حجر / عقود المقريزي / الضوء اللامع ج 2 ص 81 / شذرات الذهب ج 2 ص 100) – الشريف الإدريسي المشهور بالسلاوي من أكابر تلاميذ ابن عرفة له تقاييد في التيسير في مجلدين وإكمال الأكمال على صحيح مسلم (شجرة النور ص 250)

مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص

من قضاة سلا

(أو قضاة السلويين بمدن مغربية) : – ابن حوض الله الأنصاري الحارثي المحدث الحافظ مؤدب أبناء المنصورالموحدي ولعله جد عائلة الحارثي بسلا لقي أبا الوليد بن رشد واستقضي في قرطبة واشبيلية ومرسية وسبتة (توفي بغرناطة عام 612 هـ ودفن بمالقة) (النفح ج 6 ص 66)(11) في إحصائه حول الحناطي بالمغرب – طبعة باريس ص 38 – – ابن الدراج محمد بن أحمد قاضي سلا أيام يعقوب المريني (693 هـ) (الوافي بالوفيات للصفدي ج 2 ص 141) – ابن عشرة علي بن القاسم (تكملة التكملة ص 232 / الذبل والتكملة ص 7 / البيذق أخبار المهدي ص 66 / الروض المعطار للحميري ص 197 ) – أبوبكر بن محمد عواد (1296 هـ) – أبوبكر بن عبدالهادي الشنتوفي (1355 هـ) سفير المغرب إلى ألمانيا مع ممارسة القضاء في وجدة وأحواز الدارالبيضاء.له كناشان (خع 197 ج ) / الخزانة العلمية الصبيحية بسلا) – أبو محمد الرندي (1076 هـ) (الاغتباط ج 2 ص 2 ) – أحمد بن أبي بكر عواد قاضي مكناس (1358 هـ) – أحمد الشريشي الذي ولد بسلا عام 581 وتوفي بالفيوم بمصر (641 هـ) تولى قضاء سلا (ابن الأبار التكملة) وهو صاحب (أنوار السرائر وسرائر الأنوار) (قصيدة في السلوك (139 بيتا) (خع الخزانة العامة بالرباط 1617 د – 277 د – 984 د – 1204 د 1419 د) ومصنف إزالة الخفا (المطبوع بمصر عام 1316) – سعيد بن محمد العقباني قاضي سلا ومراكش وبجاية في عهد أبي عنان المريني (811 هـ) (شجرة النور ص 250) – عبدالله بن الهاشمي ابن خضرا قاضي القضاة بفاس (1323 هـ) ومراكش جال في مصر و الشام والحجاز و تركيا – علي بن الفقيه الثغراوي قاضي سلا حامل لواء المذهب المالكي (توفي بسلا عام 1344 هـ) – محمد بن سعيد الصنهاجي (الاعلام للزركلي ج 7 ص 169) – محمد بن محمد بن رشيد العراقي قاضي سلا (1359 هـ) – محمد السوسي المنصوري فاتح سلا (1142 هـ) (الاستقصا ج 4 ص 127) – محمد بن سليمان الزواوي ابن سرور قاضي القضاة بدمشق (717 هـ) (الدرر الكامنة ج 3 ص 448) / الوافي بالوفيات للصفدي ج 3 ص 137) – محمد بن علي الزواوي التجاني وعائلة الزواوي في دمشق من قضاة المالكية – علي بن محمد عواد قاضي سلا (1354 هـ) و أصل العواودة من بني هلال الدكاليين وهم سليميون انتقلوا إلى العدوتين فرارا من الغزو البرتغالي مع الصبيحيين (بني صبيح) و آل الزعيمي وبنبراهيم وآل فرج – عواد محمد بن حسون المحدث النحوي الفقيه (914 هـ) – محمد بن أحمد بن عمر التلمساني قاضي سلا (السلوة ج 2 ص 278 ) – محمد العربي بن أحمد ابن منصور (1285 هـ) – محمد بن عمر الشلبي صاحب ابن قسي توفي بسلا (558 هـ) (الحلة السيراء ص 202) – محمد بن عمر بن أبي القاسم السلاوي الدمشقي (749 هـ) (الدرر الكامنة ج 4 ص 202) تتلمذ له الحافظ ابن حجر)وقد ظلت العدوتان تشكلان حاضرة واحدة في فترات مختلفة صدرت لها إحصائيات مشتركة اقتصاديا واجتماعيا كما أشرف على العدوتين قادة مشتركون في شتى المجالات منهم ابن الحبيب نقيب أشراف سلا والرباط (1293 هـ) والشيخ المكي الزواوي مقدم التجانيين في المدينتين واستقضي عليهما الشيخ أحمد ابن أحمد الحكمي الرباطي (1220 هـ) (الاغتباط ج 1 ص 23) ومنهم أيضا : – سليمان السكيري ابن القرشي باشا العدوتين (1220 هـ) (تاريخ الضعيف ص 419) – عبد العزيز محبوبة كلف من طرف المولى عبد الرحمن بن هشام بالإشراف في مرسى العدوتين على تكوين عشرين شابا في علم الطبجية (المدفعية) (الاستقصا ج 4 ص 206) – كما عين عبدالقادر مورينو قائد العدوتين (عام 1081 هـ) مع سفارته بفرنسا والقيادة العامة للبحرية في مرسى العدوتين (دوكاستر ج 1 ص 384 الفلاليون) – عبد الله بن محمد الحاج الدلائي أمير العدوتين المدعو أمير سلا (شجرة النور ص 314 / دوكاستر س.ا. السعديون ج 3 ص 580 – 671 )وكان بابا سليمان الدريزي العارف برماية المهراز والانفاض (المدافع) هو معلم الطبجية من أبناء الرباط وسلا (تاريخ الضعيف ) الغازي الشاوي عامل العدوتين من عام ( 1220 إلى 1226 هـ) (تاريخ الضعيف – مخطوط الرباط ص 408) – محمد الهاشمي بن محمد اشكلانط الرباطي مفتي العدوتين (توفي بعد 1170 هـ) – المعطى بن محمد بن قاسم العزوزي مفتي العدوتين (توفي حوالي 1275 هـ) (الاغتباط ج 2 ص 95) كما كان قائد المنطقة هو قائد مراكش في عهد المنصور السعدي (وثائق دوكاستر ج 2 ق 1 ص 238 / فرنسا ص 265) وقد اختارالسلطان كموقت للدارالبيضاء (في المسجد الأعظم) الشيخ إبراهيم بن العربي السلوي (1345 هـ – 1926) و الشيخ علي بن أحمد الصنهاجي السلاوي موقتا بجامع المنصور بمراكش (996 هـ) ومن الأسر المشتركة بين العدوتين : – آل الدغمي منهم أبوعمران موسى العبدلاوي الراحل ومحمد بن محمد الدقاق المتوفى بالمدينة المنورة عام 1158 هـ) – آل البريبري منهم أحمد بن التهامي البريبري السلوي الرباطي زار الحجاز أيام الحركة الوهابية (الاغتباط ج 1 ص 40) – آل مرينو منهم أحمد حجي بن محمد (فتحا) (1135 هـ) (الاغتباط ج1 ص 12 / السلوة ج1 ص 180) – آل اشكلانط منهم الهاشمي بن محمد بن عبدالله الأندلسي السلوي (توفي بعد 1170) – آل أطوبي منهم الهاشمي بن عبدالوهاب الشاعر (1343 هـ) – آل بربيش منهم عبدالله بربيش الذي أسر في دنكيرك Dunkerque في العهد الإسماعيلي (دوكاستر – العلويون ق1 م.1 ص 440) – عائلة الحافي وأصلها من الحافات في بلاد السراغنة (والحافي بطن من قضاعة القحطانية) – آل الزياتي منهم الحسن بن يوسف بن مهدي (819 هـ) انتهت إليه الرياسة في علم النحو (روضة الآس للمقرى طبعة الرباط ص 345) – آل الدكالي منهم ابن علي المؤرخ وعمه أحمد بن علي (1322هـ ) ومحمد بن علي المصري السلوي – آل التريكي منهم سيدي التريكي دفين الرباط ومحمد بن علي التريكي كاتب الأميرال عبدالله بن عائشة بسلا وربما كان كاتب رحلته إلى باريز حوالي (1111 هـ / 1699) (الاغتباط ج 1 ص 85 و 150) – آل القادري منهم عبدالقادر بن أحمد حسب ظهير إسماعيلي مؤرخ بعام 1130 هـ (الاغتباط) – آل بنسعيد منهم وإلى سلا وخليفة النائب السلطاني بطنجة وهنالك محمد بن سعيد كان كاتبا لقرية هورناشيروس بالأندلس (إقليم البلاطة Estramador ) على بعد 35 كلم من مريدة Merida وسفيرا إلى لندن عام (1037 هـ) – آل العكاري منهم علي بن محمد درس مدة بسلا عند رجوعه من الزاوية الدلائية ثم انتقل إلى الرباط حيث توفي عام (1118 هـ) ويقال بأنه أول من أسس مجالس العلم بالرباط حسب تلميذه أبي يعزى المسطاسي – آل اليابري منهم علي بن محمد بن يوسف الفهمي سكن سلا ثم مراكش حيث توفي عام (607 أو 618 هـ) أخذ عن ابن مضاء وقد استخلصه المنصور الموحدي لتعليم أولاده وأصحبه معه إلى سلا (الذيل والتكملة ق 1 ص 399) – آل فنقاس Vanegas منهم محمد سفير الأندلسيين إلى هولندة عام 1039 (هسبيريس – تامودة ص 6 عام 1963) ولعلهم المعروفون آل برقاش بالرباط وهم غير آل بركاش – آل بلحاج منهم قاسم بن الحاج الزقاق توفي بسلا عام (559 هـ) أقرأ طويلا باشبيلية وهو صاحب كتاب (البديع) في القراءات السبع وهم أمويون (الذبل والتكملة ق 2 ص 570 / غاية النهاية ج 2 ص 24) – محمد بن علي بلحاج (الجذوة ص 180) – آل الشرفي محمد المفضل بن أحمد المرسي الشرفي الرباطي (1071 هـ) سكن بأحواز سلا ودفن بطالعتها قرب الجامع الكبير (الاستقصا ج 4 ص 49 ) – آل الطالبي منهم محمد الهاشمي وصفه الناصري بمصباح العدوتين (الاستقصا ج 4 ص 263) – آل الشدادي : شرفاء أدارسة بالرباط وفاس وسلا والقصرالكبير (الدرر البهية ج 2 ص 56) – آل بركاش نزلوا أول الأمر بسلا حيث قضوا عدة سنوات قبل الانتقال إلى الرباطوكثيرا ما اختلط الأمر بين علماء العدوتين لسكنى بعضهما في الحاضرتين أمثال العلامة أحمد بن عبدالله الغربي وهو شيخ عالمين يعتبران في طليعة علماء جامع القرويين وهما الشيخان أبوالعلاء إدريس العراقي والتاودي بنسودة وقد سكن الشيخ الغربي بسلا مدة من الزمن قبل أن ينتقل إلى الرباط كما أكد ذلك الحضيكي في طبقاته (ص 102) وقد تتلمذ شيخ الإسلام بتونس إبراهيم الرياحي على العلامة محمد بن الطاهر المير السلوي (المتوفى عام 1120 هـ) عندما ما زار المغرب عام 1218 هـ كسفير لباي تونس وتتلمذ عالم الرباط محمد السائح للعلامة أحمد بن إبراهيم الجريري عالم المعقول المحلى بعنقاء مغرب (الاتصال بالرجال لمحمد السائح ص 68)

مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص
مدينة سلا - تاريخ ، حضارة و خصائص

المصدر :

1/جمعية المشعل للثقافة والفن

2/ويكيبيديا

مدينة سلا, سلا, تاريخ مدينة وجدة, المعالم التاريخية بسلا, sale, المآثر في سلا, مدينة سلا المغربية, مدينة سﻹ وكم عمرها ومن أسسها

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz