مدير فندقي أطلس بوجدة يخرق الدستور

وجدة البوابة29 يناير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
مدير فندقي أطلس بوجدة يخرق الدستور
رابط مختصر

محمد العثماني – وجدة البوابة : وجدة 29 يناير 2012، ينص الدستور الجديد في فصله 29 على ما يلي : ” حريات الاجتماع و التجمهر و التظاهر السلمي و تأسيس الجمعيات و الانتماء النقابي و السياسي مضمونة . ”

 قناعة منهم بهذا الحق الدستوري قرر مجموعة من مستخدمي فتدقي أطلس الشرق و المنتهى تأسيس مكتب نقابي تابع للاتحاد الوطني الشغل بالمغرب  نظرا لإحساسهم بأن النقابة التي كانوا منخرطين فيها لم تعد تقوم بدورها في الدفاع عن حقوق المستخدمين .

لكن يبدو أن مدير الفندقين لتا زال يعيش بعقلية العهود البائدة ، ونسي أن المغرب منذ الاستقلال و دساتيره على أن الانتماء النقابي مضمون ، و إن كانت تحدث خروقات في الماضي فإن مغرب مابعد دستور 2011 ليس هو مغرب ما قبل .

 فبمجرد أن وضع الملف القانوني لدى السلطة المحلية يوم 02 يناير 2012 يفاجأ الكاتب العام السيد نور الدين ديدي بانتقال تعسفي إلى مدينة إفران يوم 04 يناير ، ويوم 05 يناير يتم إخراجه من الفندق بالقوة بعدما وابلا من الشتم و الإهانات اللفظية من طرف المدير . و في نفس الليلة تتعرض سيارتي عضوين من المكتب للتخريب بتمزيق بعض عجلاتهما و كسر مراياهما .

التضييق على العمل النقابي سينتقل إلى العنصر النسوي  الذي كان حاضرا في تشكيلة المكتب بنسبة2/5 حيث تتعرض عضوتا المكتب قاضي أمال  وأمجاد تورية للاستفزاز من خلال تفتيشهما جسديا كلما دخلتا إلى عملهما الإداري ، بالإضافة إلى الاستفزازات اليومية و المساومات للاستقالة من المكتب النقابي .

 محاربة العمل النقابي ستصل يوم 26 يناير ذروتها بفصل أحد المستخدمين المنخرين مع النقابة .

تجدر الإشارة إلى أن الأخ الكاتب الجهوي للاتحاد الوطني الشغل بالمغرب قد راسل المدير العام لفنادق أطلس للتراجع عن هذا الانتقال التعسفي .

 فهل سيتم تصحيح هذا الخطأ الجسيم المناقض لمقتضيات الدستور الجديد ، و تتم محاسبة مدير فندقي النتهى والشرق تنفيذا لمقتضيات الدستور التي تربط المسؤولية بالمحاسبة .

مدير فندقي أطلس بوجدة يخرق الدستور
مدير فندقي أطلس بوجدة يخرق الدستور

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن