مدير المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة سلي: نراهن على تكوين جيل جديد يهتم بالثقافة السينمائية والسمعية البصرية

512407 مشاهدة

مدير المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة

 سلي: نراهن على تكوين جيل جديد يهتم بالثقافة السينمائية والسمعية البصرية

ميلود بوعمامة 

دورة بعد دورة و سنة بعد أخرى، أصبح للشباب الوجدي و الشرقي عموما متنفس وموعد قار للتكوين و التأطير. إضافة لتلك الدورات التكوينية الموجهة  لطلبة الأندية السينمائية التابعة للمؤسسات الثانوية التأهيلية والأندية السينمائية التابعة لدور الشباب، و كذا المدارس و المعاهد العليا التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة من خلال الشراكات التي تربط الجمعية وهذه المؤسسات، لقد كان لزاما أن تراهن “سيني مغرب” على مؤطرين مغاربيين أكفاء من أساتذة و مهتمين شاركوا بفعالية منذ الدورة الأولى إلى الحالية في دورات و ورشات ناجحة، وعدت وأوفت من خلال بروز جيل جديد من السينمائيين الهواة.

أكد خالد سلي – مدير المهرجان المغاربي الخامس للفيلم- حول سؤال: ما مفهوم التكوين و التأطير ضمن فقرات هذه التظاهرة المغاربية؟ بأن التكوين رهان أساسي و استراتيجي في أجندة جمعية سيني مغرب، بدأه أطر و أعضاء الجمعية منذ التأسيس الأولي للبنات هذا المشروع الفني والتقني المغاربي، و شمل في نسخته الأولى ثلاث ورشات مهمة، و يتعلق الأمر بكتابة السيناريو والمونتاج والتحليل الفيلمي أو الصورة السينمائية، وفي نفس الدورة يضيف سلي، شكلت مختلف الورشات حضورا متميزا من لدن الشباب الذي ينتمي للمدينة وجهة الشرق، ومنذ ذلك الوقت تفتقت أفكار وإبداعات شبابية مهتمة بمجالات الصورة والسمعي البصري، وفكرنا مليا في دعم هذه التجربة.

و في الدورة الثانية، كانت المشاركة أكثر و الحضور أكبر ، حيث تجاوزنا ما كان متوقعا، و من ضمنه توقعات جل أعضاء الجمعية المنظمة الذين تفاجئوا بالعدد، حيث شارك أكثر من 120 مستفيدا من الشباب في جل الورشات، وهي الرهانات الكبرى والأهداف المسطرة من طرف الجمعية يؤكد سلي.

وفي نفس السياق، أضاف أن هذه الدورة ستعرف أربع ورشات تقنية وفنية يشرف على تأطيرها أساتذة و باحثون مغاربيون، منها ورشة السيناريو التي سيؤطرها  المختص يوسف أيت همو، وورشة الإخراج التي سيؤطرها المخرج التونسي وسيم قربي، و ورشة التصوير التي سيؤطرها المخرج المغربي داوود أولاد السيد، وورشة المونطاج التي اعتذرت صاحبتها لطيفة نمير في آخر لحظة. إذن نراهن من خلالها الانفتاح أكثر وأشمل على الفئات الشابة من أبناء المدينة والجهة مع فسح المجال لطلبة المعاهد المختصة في السينما و السمعي البصري ك: Esav و Ismac والإجازة المهنية في مهن السينما بورزازات، وذلك لجودة التكوينات والورشات التي يشرف على تأطيرها أساتذة مغاربيون متخصصون.

و أضاف سلي: الهدف من هذه التكوينات التقنية والفنية هي إشاعة ثقافة سينمائية سليمة بعيدة عن الغلو والشذوذ  والتطرف تجاه الجيل الحالي، حتى يعي قواعد الصورة  السينمائية ويتم  قراءتها قراءة احترافية تحليلية لأبعادها ورموزها  ومضامينها وحسن توظيفها، مع استعمال الصورة من أجل معالجة القضايا التربوية والأخلاقية والقيمية، وتشجيع أساتذة النوادي السينمائية دخول غمار هذه التجربة و تمكينهم من الوسائل التقنية واللوجيستيكية للاشتغال، كما هو الشأن مع مؤطري الأندية السينمائية التابعة لدور الشباب يختم خالد سلي مدير المهرجان المغاربي الخامس للفيلم.

مدير المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة  سلي: نراهن على تكوين جيل جديد يهتم بالثقافة السينمائية والسمعية البصرية
مدير المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة سلي: نراهن على تكوين جيل جديد يهتم بالثقافة السينمائية والسمعية البصرية
2016-04-08 2016-04-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ع. بلبشير