مديرية الأمن توضح حقيقة واقعة اعتداء بالقنيطرة

وجدة البوابة30 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
مديرية الأمن توضح حقيقة واقعة اعتداء بالقنيطرة
رابط مختصر

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أنها تفاعلت بسرعة وجدية مع صور ومقطع فيديو تم تداوله عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي يتضمن تصريحات ضحية اعتداء جسدي حول تعرضه للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض بهدف السرقة من قبل ثلاثة مشتبه فيهم.

وأوردت المديرية في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، أن مصالحها باشرت بشأن هذه المعطيات بحثا أظهر أن الأمر يتعلق بقضية سبق وأن عالجتها مصالح ولاية أمن القنيطرة بتاريخ 13 غشت الجاري.

وقد تبين من أثناء مراجعة المعطيات المتوفرة لدى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، يضيف البلاغ، أن القضية تتعلق بتعريض المشتبه فيهم الضحية لاعتداء جسدي بالسلاح الأبيض، وهم جميعا من ذوي السوابق القضائية، وذلك بسبب خلافات سابقة بين الطرفين، وليس بغرض السرقة كما ورد في تصريح الضحية، وهي الواقعة التي تم على إثرها تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيف اثنين منهم في الحين.

وقد تم تقديم المشتبه فيهما أمام النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث، فيما ما تزال الأبحاث جارية في حق مشتبه فيه ثالث تم تحديد هويته ونشر مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حقه.

المصدرهسبريس من الرباط

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.