انا مصدومة من هول الكارثة كوني درست بالثانوية و كنت أعشق أشجار الصنوبر والسروة، ألفارعة الطول تحفة للناظرين. لا حولا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم هذا منكر اللهم إنتقم من المفسدين