مدرس يشجع تلاميذه على ممارسة نقده/ وجدة البوابة: محمد بوطالب

376580 مشاهدة

وجدة البوابة: محمد بوطالب/ مدرس يشجع تلاميذه على ممارسة نقده

 ذكر لي صديق كريم انه وجد سعادة غامرة بتشجيعه لتلاميذه على ممارسة نقده كلما دعت الضرورة لذلك.

وعندما سالته عن سبب هذا التوجه اكد لي ان الامر طبيعي بالنسبة له،وان التجربة ناجحة لأكثر من عشرين سنة.

فوائد التشجيع على النقد

°اضفاء مسحة عقلانية على تكوين تلاميذه.

°تشجيع التلميذ على الثقة في النفس.

°النقدلا ينتقص منالقيمةالعلمية للمدرس.

° تقوية روح الملاحظة عند التلميذ.

°اذكاء فعالية التلميذ.

°التحفيز على المشاركة الفعالة.

°تحمل المسؤولية.

°تعديل المدرس سلوكه البيداغوجي التواصلي .

°اذكاء فعالية المدرس بتعبئة انجع ماديا و معنويا.

°تأصيل المقاربة التشاركية.

بداية التجربة

في بداية السنة الدراسية وبعد التعارف مع مجموع تلاميذه طلب المدرس منهم تسجيل الصفات التي يرونها اساسية في المدرس الذي يحبونه .وبعد جمع الاجابات وتصنيفها بنى استمارة استمد عناصرها من لب اهتمامات التلاميذ المعبر عنها في السؤال السابق.

وفي نهاية الدورة وزع الاستمارة على تلاميذه لتعبئتها.وبعد التفريغ احس المدرس براحة نفسية قوية، وتعلم درسا عظيما وهو ان لاشى يضيع من المدرس ان فتح لتلاميذه فسحة نقد وشجعهم عليه وأن مكانته ارتفعت عندهم بجميع فئاتهم. وأنلا مانع ان نأخذ بملاحظات تلاميذنا وان ذلك لا ينتقص من مكانته العلمية شيئا.

هكذا اصبح التشجيع على النقد وسيلة لتقوية اواصر المحبة بين المدرس و تلاميذه ووسيلة لتطوير ادائهم ‘وتطوير تعبيرهم واذكاء جذوة تنافسهم.

لقد احس هذا المدرس بانه ربح الرهان ،في الوقت الذي لقي معارضة من طرف بعض زملائه الذين شجبوا ساوكه ،

مؤكدين انه مدخل اساسي للتسيب معبرين عن نهج تحكمي ؛حيث المدرس الامر الناهي لاشك.

شروط اساسية

ذكر المدرس قبل الانطلاق انه ذكر تلاميذهبان :

°هناك فرق بين النقد و الانتقاد.

نقول: نقدالشيء اذا بين حسنه و رديئة .ونقد الشخص :اظهر محاسنه وعيوبه.

و النقد وصف لتصرفات ايجابية او سلبية بطريقة ودودة من اجل التصحيح ان وجد خطا و التشجيع ان وجد نجاح. وهذا ما يسمى بالنقد البناء لان هدفه تقديم حافز للتقدم. كما يتم النقد البناء عبر اسلوب واضح ولغة دقيقة. فهو عمل عقلاني.

اما الانتقاد فانه عاطفي ،مبني على افتعال وضعيات مقصودة الهوى، اساسه التلفيق و الغضب و الكراهية ،لا تنسجم فيه الافكار وتبتذل اللغة  يعتمد التجريح و التلفيق وهذا هو النقد الهدام اساس تخلف المجتمع أمااانقد البناء فانه اساس تقدم المجتمع.

°الاحترام الواجب للمدرس.

°عند الضرورة يكون التواصل محدودا او مغلقا.

°يستحسن تقديم بديل للوضعية المنتقدة.

°الا تكون هناك تبعة انتقامية تجنبا للإحباط.

°يمكن استعمال المكتوب او الشفوي حسب الحالات.

°وضوح الافكار تجنبا للغموض و التأويل.

°اعطاء فرصة للتفكير في الرد عند الضرورة.

°الاصغاء باهتمام بالغ للمنتقد.

°استعمال اساليب الاقناع في الرد و تجنب الانفعال.

 °تجنب نقد الشخص في هيئته :الخلقة،الحلاقة، اللباس.

تعليل المحبطين

°تعريض مهنة التدريس و مصداقية المدرس للنقد من طرف تلاميذ قد ينساقون وراء عواطفهم لتجريح مدرسهم وتمرير عنفهم في خطابات مجانبة للصواب تكون تعلة لضياع الوقت.

وهذه الفئة في الغالب من خصوم المدرسة بسبب انعدام رغبتهم في الدراسة.

°قد يكون النقد مهينا بصك مهيا تحت الابط اذا ترك المجال مفتوحا،،فقد يتجاوز بعض التلاميذ نقد المضمون الى نقد الشخص حامل نظارات غليظة ،لا يماهي الموضة في لباسه، بهعاهة حلاقة شعره أصلع.

°النقد قد يفقد المدرس سلطته.

°قد يكون النقد موجها او مدفوع الاجر لا فائدة حقيقية فيه.

°قد يضيع وقت كبير في الجدل.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz