مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

136905 مشاهدة

وجدة: عبد الناصر بلبشير/ وجدة البوابة: وجدة في 19 ماي 2013، إن من يبصر السماء يرى زرقتها ومن يحدّق في الشمس الشارقة يرى نورها ومن يلمح القمر الساطع يرى توهجه ومن يزور مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة تسترعي انتباهه أناقتها وجمالها وابتسامة وحنكة مديرها السيد رمضان حسين الهادئ والمتواضع المشهود له بالصدق والثبات والإخلاص للعمل وحسن الخلق، لا يعرف الراحة حتى في أيام العطل ولا في أيام “الأحد”، يبدل مجهودات جبارة لجعل مؤسسته خلابة بمنظرها ونظافتها وجذابة للرغبة في الدراسة والتحصيل والمشاركة الفعالة في مختلف أنشطة المدرسة لدى المتعلمين والمتعلمات الذين تحتضنهم مدرسة المنتزه البلدي بنيابة وجدة أنكاد، فاكتسب محبة جميع التلاميذ والتلميذات والأستاذات والأساتذة العاملين بمؤسسته منذ تقلده مهمة تسيير هذه المدرسة، بل نال إعجاب آباء وأولياء التلاميذ بل كل المجتمع المدني من جمعيات وإعلام.. إنها شهادة حق في حق هذا الرجل المتميز بنكران الذات، والمتميز بسخائه وبتضحياته المادية والمعنوية لأجل مصلحة مؤسسته وتلاميذته بل ولأجل مصلحة وطنه.. يحرص كل الحرص على مرافقة تلاميذته خلال مشاركتهم في التظاهرات الرياضية والفنية والثقافية…

ولقد تم الرسم على الجدران من الداخل والخارج لتحفيز التلاميذ نفسيا بعبارات وألوان تشرح الصدور، وتحثهم على المثابرة وحب المدرسة وحب الوطن، مما أضفى عليها جمالية رائعة يعجز القلم عن وصفها ، وقد اجتهد الأستاذ رمضان حسين مدير المدرسة في إنجاز فضاءات تربوية ومرافق صحية ورياضية داخل المؤسسة مسخرا تلك المساحة التي كانت فارغة وغير صالحة لأي شيء..إنها شيم كل غيور على وطنه وعلى المنظومة التربوية يسعى الى التطور والى البحث الجاد والمستمر في مجال التعليم والتعلم لكي يستفيد منه ابنائنا وبناتنا الاعزاء ونجني ثمراته.. في هذه المقدمة يسعدني ان انقل لكم نموذجا لمدرسة متميزة من المدارس التابعة لنيابة وجدة أنكاد: مدرسة المنتزه البلدي بوجدة..

طبعا التميز لم يكن محصورا فقط بالتجهيزات الإضافية أو الرسوم الرائعة على الجدران في كل مكان بالمؤسسة، ولكن بالنتائج الحسنة الملموسة لمستوى المتعلمين التحصيلي والذي كان نتيجة جهد جهيد من طرف مدير المدرسة الذي يسعى دوما لتطوير نفسه ومدرسته ومن طرف الأستاذات والأستاذ الذين بحق نشهد لهم بروح التفاني والتضحية والاجتهاد، وأنا أزور المؤسسة أعجبت أيضا بمتانة العلاقات الإنسانية المتبادلة بين المدير والأستاذات والأستاذ وبين الأساتذة فيما بينهم، وقد نال إعجابي أكثر مشهد عاينته بأم عيني عندما رافقني مدير المدرسة إلى قاعة الأساتذة حيث كانت أستاذات تقمن بتهييء نشاط تربوي مهم باستخدام وسائل الإعلام والاتصال، رائع رائع ما كن يقمن به…يصح القول إذن ومن هذا المنبر، منبر “وجدة البوابة” إن المدير ومساعديه في الإدارة والأستاذات والأستاذ يكرسون كل وقتهم لإخراج مانراه في الصور المرسومة على الجدران الاكثر تعبيراً لهذه الجهود والتي تعجزالاقلام والانامل عن وصفها، إلى عالم الحقيقة…

وأنا أزور هذه المدرسة أبحرت بي الذاكرة إلى الوراء، في بحر زاخر من الماضي، فوجدت نفسي مشدودا للوصول، وكأن يدي تَحثّاني على الإبحار خلفا، لا أماما، لتتركَ خلفي كل همومي، تحث خطاي إلى الوراء لترسو في محطة لا أحب أن أفارقَها في كثير من الأحيان. إنها الذكريات، ذكريات الماضي المشحونة بالحنين، الممزوجة بالحب، بكل ما هو أصيل، بكل ما هو من تراثنا المدرسي إبان الطفولة، فتذكرت إدارة ومعلمي ومعلمات أيام زمان رموز التضحية الذين أفنوا أعمارهم في خدمتنا عندما كنا نتعلم القراءة والكتابة بين أحضانهم… فالتراث الشعبي الأصيل المتمثل في تبادل الحب والإخلاص والاحترام المتبادل بين الجميع، مرتبط فعلا  بالماضي العزيز والغالي- وإن كان لا يعني الماضي- فالمرء لا يشعر بقيمة ما يُنتج وقيمة ما حصل عليه بفضل جنود التربية والتعليم إلا بعد أنْ تمر عليه العصور، وتكرُّ فوقه الدهور، فتُلوِّن السنونَ أشياءه وأقوالَه بلون رماديّ يدل على قدمها، عندها فقط يحنّ إليها حنينَ المغتربين إلى الوطن أو إلى المدرسة. فمن باب ” من لا ماضي له ليس له مستقبل” إيمانا من ادارة ومنسوبي المدرسة بأهمية التراث والماضي الأصيل…

فتحت مدرسة المنتزه البلدي بمدينة وجدة (طريق لازاري) أبوابها بتاريخ 16 شتنبر 1981، عدد الحجرات الدراسية الخاصة بالتعليم الابتدائي هو 14 بالإضافة إلى قاعة للأساتذة ومكتبة و حجرتين خاصتين بالتعليم الأولي، وقاعة متعددة الوسائط مجهزة بالوسائل المعلوماتية . ويتكون الطاقم الإداري من مدير السيد رمضان حسين وقيم بالمكتبة السيد سعيد زهير ، أما الطاقم التربوي فيتكون من 19 أستاذة وأستاذ واحد. بلغ عدد التلاميذ والتلميذات خلال هذا الموسم الدراسي 2012/2013 بالتعليم الابتدائي 640 بالإضافة إلى 60 طفل وطفلة بالتعليم الأولي.

ولا أحد يجادل في كون مدرسة المنتزه البلدي تتميز عن باقي المؤسسات التعليمية بنيابة وجدة أنكاد وحتى على المستوى الجهوي حيث حققت نجاحا في العديد من الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية ، وتألقت على مستوى نيابة وجدة أنكاد وعلى المستوى الجهوي وحتى على المستوى الوطني في مختلف التظاهرات الرياضية و المهرجانات (المسرح المدرسي) والملتقيات التربوية واللائحة طويلة جدا جدا…

وقد شاركت مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بوجدة في عدة أنشطة محليا وجهويا ووطنيا نذكر منها مشاركتها في المجال المسرحي بمسرحية “فراشات دوما” خلال سنة 2005 والتي حصلت بها المدرسة على المرتبة الأولى على الصعيد الإقليمي وكذا الجهوي فشاركت بنفس المسرحية على المستوى الوطني في المهرجان المنظم بطنجة حيث حصلت على المرتبة الثانية بعد مدينة الداخلة.

وفي سنة 2007 أحرزت مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بوجدة على المرتبة الأولى محليا وجهويا فشاركت في المهرجان المنظم بالجديدة  على المستوى الوطني بمسرحية رائعة تحت عنوان “صراخ الزعانف”، من إخراج فدوى مكتوب وتشخيص تلميذات وتلاميذ مدرسة المنتزه البلدي بنيابة وجدة أنكاد ( كوثر قديري – فاطمة الزهراء مزيرعة – أمال بنمسعود – آية قديري – رانية الزيتوني) حيث احتلت المدرسة المرتبة الثالثة على المستوى الوطني…

وفي سنة 2010 شاركت مدرسة المنتزه البلدي في برنامج “شواطئ نظيفة” الذي أعطت انطلاقه صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء…

وقامت مدرسة المنتزه البلدي بوجدة في إطار عملية “شمس العيد” السادسة بتوزيع ملابس جديدة على المتعلمات و المتعلمين يوم الخميس 28 رمضان 1428 . حضر هذا التوزيع أعضاء من جمعية آباء و أمهات و اولياء التلاميذ إلى جانب أطر التربية و التكوين العاملة بالمؤسسة . و قد بلغ عدد المستفيدين هذه السنة 57 تلميذا .

وفي نهاية كل سنة دراسية يعمل الطاقم الإداري وعلى رأسهم السيد رمضان حسين بتعاون مع السيدات الأستاذات والسادة الأساتذة على إقامة حفلات متميزة لتكريم التلاميذ المتفوقين، وفي هذا الصدد نذكر بشهادة قوية أدلى بها أحد آباء وأولياء التلاميذ بالمدرسة عندما حضر حفل نهاية الموسم الدراسي بالمدرسة بتاريخ 07 يوليوز 2008، في حق المؤسسة وفي حق المدير، حيث قال:

“لعلني لا أجانب الصواب إن قلت إن مؤسسة المنتزه البلدي الابتدائية بمدينة وجدة تمثل نموذجا قلما تجد له نظيرا ضمن المؤسسات التربوية من حيث تكاثـف الطاقم العامل فيها، أو من حيث الأنشطة الثقافية المتنوعة، أو من حيث السهر على أن تجري العملية التربوية في جـو من الإخاء والـود، أو من حيث إيلاء المتعلمين الاهتمام الكبير سواء فيما يخص تكوينهم، أو حتى دعم المتفوقين منهم في الدراسة والذين يحرزون مراتب أولى. أقول هذا وقد حضر معي هذا الاحتفال أسرة من مدينة المحمدية وأبدوا إعجابهم واندهاشهم من الحفل وجوائزه وبرنامجه الفني المتكامل، وأكدوا لي أنهم لم يسبق لهم أن شاهدوا مثل هذا الحفل أو رأوا تلاميذ يتسلمون جوائز. وهكذا نجد أن المؤسسة تقيم احتفالا بمناسبة انتهاء الموسم الدراسي بتاريخ :07/07/2008، وتحتفي فيه بالتلاميذ النجباء المتفوقين لتكريمهم بالجوائز ـ وهي بالمناسبة جوائز قيمة تكلف مبالغ مالية ليست باليسيرة ـ دعما لمسيرتهم التعليمية وتشجيعا للباقين على الانخراط في التنافس التعليمي الشريف. ولم يقف الأمر عند هذا الحد، فقد كانت المفاجأة كبيرة عندما كشف الأساتذة العاملون بالمؤسسة عن تقديرهم العميق والقوي للسيد المدير من خلال مساهمتهم في شراء جائزة قيمة ليست بالرمزية وتقديمها للسيد المدير مشفوعة بكل معاني التقدير والامتنان لهذا الشخص والمسؤول الذي عرف كيف يحول العمل التعليمي الحافل بالمشاق والملل إلى أعمال يحتضنها الإخلاص والمبادرة والحافز الداخلي. بل ولقد رأيتهم يصرون ويحرصون على أن تُنقل تلك الهدية (مطبخ منزلي) إلى منزل السيد المدير مخافة أن يقوم المدير بدوره بتسليمها إلى مطعم المدرسة. إنني؛ باعتباري أبا لتلاميذ تناوبوا كلهم على مقاعد هذه المدرسة ونهلوا من ينابيعها الثرة وتتلمذوا على أيدي أٍساتذتها واستفادوا من التأطير والإدارة الجيدة والناجحة بكل المقاييس للسيد المدير حسين رمضان؛ لأشد على يد السيد المدير وأدعو الله مخلصا أن يجازيه وطاقمه عنا خير الجزاء ويجعل عمله وتفانيه في ميزان حسناته، وأرجو أن تكون هذه المؤسسة بكل مكوناتها نموذجا ونبراسا تقتدي به باقي المؤسسات التعليمية.”

وبنفس المناسبة حظي السيد رمضان حسين مدير مدرسة المنتزه البلدي بوجدة بتكريم من طرف جمعية لمسة شفاء حيث قالت في حقه السيدة صباح طيبي رئيسة الجمعية آنذاك :” هذا السيد الفاضل الذي عرفناه بجمعية لمسة شفاء ما يزيد عن ثلاث سنوات وبالضبط بجمعية فضاء الطفل ، ومنذ معرفته اثار انتباهنا بتواضعه وبساطته ، فلا تكاد تميز بينه وبين اساتذة مؤسسته ، يتناقش معهم ،يبادلهم الأفكار ، يرحب بالرأي الآخر دون الأستبداد برأيه ، يؤمن بمبدأ الأقناع والأقتناع ، … انسان يتميز بحيوية ونشاط دون كلل او ملل ،محب للعمل ، مستعد للتضحية ، متواجد بشكل دائم للتطوع كيفما كانت القضايا والأمور ، … وهو ما جعله يرتقي بهذه المؤسسة الى الأفضل ، بحيث كان يشرف شخصيا على دروس الدعم والتقوية لفائدة تلاميذ مؤسسته ، بموجب شراكة بين مؤسسة المنتزه البلدي والجمعية المذكورة”

وفي 14 شتنبر من سنة 2011، نظمت مدرسة المنتزه البلدي بوجدة حفلا بهيجا بمناسبة عيد المدرسة، تحت شعار “جميعا من أجل مدرسة النجاح”، بفضاء ساحة المؤسسة، تميز بأنشطة تربوية ورياضية بحضور أمهات وآباء وأولياء التلاميذ،استهلها الجميع بتحية العلم وأداء النشيد الوطني بشكل جماعي. وتضمن برنامج الأنشطة التربوية المخصصة لذلك اليوم أناشيد وألعاب نشطها البهلواني “عمي شنابو” كما شملت الأنشطة الرياضية سباقا في مسافة 60م إناث وذكور، رمي الجلة ذكور، بالإضافة إلى دوري في كرة القدم المصغرة بمشاركة ستة فرق تنتمي لمختلف مستويات المؤسسة. وفي ختام تلك المبادرة، التي مرت في أجواء احتفالية ازداد موقع المؤسسة ترسخا في الاذهان وتعمق اعتزاز التلاميذ بها وتقوي إدراكهم بمكانتهم الفاعلة والمتميزة، أشرف مدير المؤسسة السيد رمضان حسين الاسم على مسمى، على عملية تسليم الكؤوس والميداليات والأقمصة الرياضية على الحاصلين على المراتب الثلاثة الأولى في مختلف المسابقات التربوية والسباقات الرياضية.

و في أمسية خاصة خلال هذا الموسم الدراسي 2013/2012، سادها جو حميمي، نظمت مدرسة المنتزه البلدي الابتدائية بتنسيق مع جمعية آباء وأولياء المؤسسة ذاتها، حفلا تكريميا بمناسبة إحالة مفتش التعليم الابتدائي السيد أحميدة المير على المعاش، حضره السيد محمد البور النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وجدة أتكاد ورؤساء المصالح بالنيابة ورئيس جمعية آباء وأولياء تلاميذ مدرسة المنتزه البلدي والأطر التربوية بالمؤسسة، إضافة إلى بعض المدعوين من أصدقاء المحتفى به، الذين عاشروه أو اشتغلوا إلى جانبه. وقد استغل المناسبة السيد رمضان حسين مدير مدرسة المنتزه البلدي لاستحضار، وبكل فخر واعتزاز، الرسالة التي كرس لها السيد أحميدة المير حياته من أجل أكبر القضايا وأعظمها نبلا، كما أشار إلى أن السيد المير كان يتوفر على قيم اجتماعية فعالة، استطاع بحنكته وتبصره ورجاحة فكره وسلوكه الحسن أن يؤثر في الجميع، كما كان بمثابة الأب لجميع المدرسين والمدرسات الذين اشتغلوا بمدرسة المنتزه البلدي. وكان الحفل أيضا قد تضمن، وسط أجواء من التأثر، كلمة للسيد محمد البور النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وجدة أنكاد، حيث أثنى فيها على جهود السيد أحميدة المير وعلى عمله الدءوب كمفتش سلك التعليم الابتدائي لعقدين من الزمن من أجل النهوض بالمنظومة التربوية، وشكر مدير مدرسة المنتزه البلدي وجمعية آباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسة على تنظيم هذا التكريم.

هذا وتعتبر مدرسة المنتزه البلدي من بين المدارس الإيكولوجية بنيابة وجدة انكاد التي تشارك في برنامج المدارس الإيكولوجية الذي يهدف إلى دعم ثقافة التربية على حماية البيئة وترسيخ السلوك البيئي السليم في الجسم الاجتماعي عن طريق دروس التربية البيئية، التي يتضمنها المنهاج الدراسي، ومن خلال أنشطة الحياة في المناهج المدرسية وبإعداد مشروع بيئيّ على صعيد المدرسة بمشاركة كل مكوّنات المجتمع المدرسي، من تلاميذ ومدرسين وآباء ومنتخبين وغيرهم.

وبفضل حنكته وكفاءاته العالية، تمكن السيد رمضان حسين مدير مدرسة المنتزه البلدي من الجمع بين مهمة الإشراف على اختبارات الأسدس الأول الخاصة بالسنة السادسة ابتدائي وبين مهمة احتضان مدرسته كمركز امتحان تم تخصيصه للمترشحين الأحرار لاجتياز امتحان الأسدس الأول لنيل شهادة السنة الثالثة إعدادي أيام 15 و16 و17  يناير 2013، وهو الامتحان الذي تزامن مع الاختبار الخاص بالسنة السادسة ابتدائي بمؤسسته، حيث مرت تلك الامتحانات في ظروف جد متميزة.

وكان الزميل الأستاذ المفتش محمد المقدم قال في حق مدير مدرسة المنتزه البلدي السيد رمضان حسين “يستحق كل التنويه والتقدير لأنه يعمل بصمت خافت وجو هادئ وكلام دافئ ,وهو رجل معروف بحيويته منذ صغره حيث كنت اعرف فيه الرياضي الدؤوب المجد المثابر, واليوم أعرف فيه المدير المحنك القادر , وقد وصلت أصداء هذه المدرسة كل الآذان بفضل ما تقدمه من ابداعات رائعة.”

وقال أيضا في حقه الأستاذ المصطفى وسليم: “لن يعرفه أحد بقدر ما أعرفه إذ عاشرته منذ قدومه إلى مدرسة المنتزه البلدي التي كنت أشرف على تسييرها مؤقتا سنة 2002 . عرفت فيه الرجل النزيه الشريف المحب لمهنته بجنون، الحريص على مصالح المتعلمين فوق كل اعتبار، يعمل بنكران الذات و يسعى بحكمة وتدبير لكسب علاقات طيبة مع محيطه و السعي لحل كل المشاكل مهما بلغت ذروة صعوبتها. يعطي بسخاء من ماله الخاص ، يؤمن إيمانا راسخا بالتعاون و التشارك و الانفتاح للسير قدما نحو مسيرة التكوين و البناء. مهما عددت من خصال أخي رمضان فلن أفيه حقه ، بل أتوجه للعلي القدير بأيد ممندة و لسان داع أن يديم عليه الصحة و العافية و طول العمر لمزيد من التألق والاشعاع في مدرسة هي بيتي و ستظل كذلك ، تحية أيضا لكافة أطر التربية و التكوين”…

وهذه بعض الصور الناطقة

رسوم رائعة ومعبرة على الجدران خارج وداخل المدرسة وحتى داخل حجرات الدروس

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

إضافة مرافق صحية في الفضاء الذي ظل فارغا قبل تقلد السيد رمضان حسين مهام تسيير مدرسة المنتزه البلدي

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

أحد جنود الخفاء الذين يعملون إلى جانب المدير الأستاذ مصطفى السهبي

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

هذا مكتب السيد المدير الذي لا يسعد بالجلوس فيه السيد رمضان حسين إلا عند الاقتضاء

ومكانه هو الميدان : الساحة، المرور بين الحجرات، الوقوف عند حاجات المدرسين والتلاميذ …

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

هؤلاء ثلة من تلميذات وتلاميذ هذه المدرسة المتميزة وهم يستقبلون بالصدفة الزائر بأناشيد رائعة

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

لقطات من عمليات فتح الأظرفة خلال امتحان الأسدس الأول للسنة الثالثة إعدادي – أحرار

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

هؤلاء مترشحون أحرار خلال امتحان الأسدس الأول للسنة الثالثة إعدادي – أنظر الجدار الخلفي للحجرة

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

السيد رمضان حسين الرجل الهادئ لا يعرف الراحة التمسنا منه الجلوس لحظة لأخذ صورة داخل مكتبه

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

مكتبه كله تعبر قوي عن حبه وإخلاصه لوطنه وملكه

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

تلميذات من مدرسة المنتزه البلدي خلال مسرحية صراخ الزعانف”” 

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

صورة تذكارية في تظاهرة رياضية بمدرسة المنتزه البلدي بوجدة

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

صورة تذكارية في حفل تكريمي نظمته مدرسة المنتزه البلدي حضره السيد محمد البور النائب الاقليمي لوجدة انكاد سابقا

مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها
مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها

اترك تعليق

3 تعليقات على "مدرسة المنتزه البلدي المختلطة بمدينة وجدة المدرسة النموذج الرائع لمدرسة مميزة بإدارتها وأساتذتها تبهر كل من زارها"

نبّهني عن
avatar
driss
ضيف

Bravo M. mesbah vous êtes notre fierté. Bonne continuation et bon courage.

Essbai abdelkarim
ضيف

اوا هدا مد ير باز.اللة يعا ونو

محمد المقدم
ضيف

صحيح أخي السيد بلبشير ,السيد رمضالن مصباح من خيرة رجال التربية والتكوين أدبا وتأدبا . يعمل في صمت ولا يكثر من الحديث الفارغ, رجل بارع وفنان ماهر. استطاع أن يجعل من هذه المدرسة مشعلا للتربية والفنون الهادفة البناءة. هنيئا له على هذا الاعتراف الذي هو أهل له ,ومزيدا من العطاء لرجل معطاء

‫wpDiscuz