مدرسة الخنساء بوجدة تنظم حفلا تربويا فنيا بمناسبة اختتام الدورة الأولى من الموسم الدراسي 2016/2017

95107 مشاهدة

نظمت مدرسة الخنساء بوجدة كعادتها حفلا متميزا بهيجا بمناسبة اختتام الدورة الأولى من الموسم الدراسي 2016/2017 يوم السبت 28/01/2017 ابتداء من الساعة الثانية والنصف بعد الزوال بالمركب الثقافي باستور وجدة تحت شعار: ” الأنشطة الموازية دعامة أساسية لتجويد العملية التعليمية ” قام بتنشيط الحفل اطر جمعية الوئام للتربية والتكوين بوجدة والأستاذ نورالدين دخيسي مدير مؤسسة المشكاة للتعليم الخصوصي مشكورين. حضر هذا الحفل مجموعة من الفعاليات نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: رئيس وأعضاء فيدرالية وجدة انجاد لأمهات واباء وأولياء التلاميذ مجموعة من رؤساء المؤسسات التعليمية ومجموعة من رؤساء وأعضاء مكاتب جمعيات أمهات واباء وأولياء التلاميذ وأعضاء جمعيات أخرى من المجتمع المدني، تلميذات وتلاميذ المؤسسة بالإضافة الى أمهات وآباء وأولياء تلاميذ هذه المؤسسة اشتمل الحفل على فقرات عدة فبعد افتتاح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني وكلمتي السيد مدير المؤسسة ورئيس مكتب جمعية أمهات واباء وأولياء التلاميذ توالت لوحات فنية أناشيد وطنية وتربوية كلمات تعبيرية وتوزيع الجوائز التحفيزية على التلاميذ المتفوقين وبعض الشواهد التقديرية على الذين يقدمون العون والمساعدة لهذه المؤسسة منهم جمعية الوئام للتربية والتكوين بوجدة جمعية ابتسامة للتنمية جمعية مناهل الخير فرع الحي المحمدي جمعية الفن والتعبير مؤسسة المشكاة للتعليم الخصوصي وغيرها. واختتم الحفل في جو يسوده الفرحة والسرور والتعبير عن السعادة والهناء والتشويق لمزيد مثل هذه الفقرات. وانتهى الحفل والقاعة لا تزال غاصة بالحضور الذين فضلوا الوقوف طيلة برنامج تقديم البرنامج. ألف تحية لكل من ساهم من قريب او بعيد في إنجاح هذا الحفل وخصوصا المسؤولين على المركز الثقافي إدارة واطرا.والسلام وتتويجا للتلاميذ المكرمين قامت إذاعة وجدة الجهوية في برنامجها “عصافير” بمبادرة مشكورة عليها شكرا جزيلا، يومه الأحد 29/01/2017 باستقبال مجموعة من تلميذات وتلاميذ مدرسة الخنساء بوجدة ورئيس جمعية الآباء والأمهات وأولياء التلاميذ وممثلات الأمهات اللواتي يقدمن الدعم لتلامذتها بالمؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.