مدخل الى الاكتظاظ في المدرسة/ وجدة: محمد بوطالب

452428 مشاهدة

وجدة: محمد بوطالب/ وجدة البوابة: يعتبر الاكتظاظ معضلة تواجه المدرسة الحالية لاسباب كثيرة من اجل الطلب المتزايد على خدمات التربية و التكوين بارتفاع عددالتلاميذ في الفصل الدراسي بقدر يفوق الطاقة الاستيعابيةالمادية و البشرية.

وهذا الامر له اوجه مالية تربوية اجتماعية اداربة نفسية متعددة.

وبحسب كل طرف معني بهذه المعضلة يتحدد العدد الذي به نصل مستوى الاكتظاظ.

فبالنسبة للمدرس يحدث الاكتظاظ عندما نتجاوز 24تلميذا. اما بالنسبةللسلطة التربوية

فالامر عاد قبل ان نتجاوز40تلميذااما الاولياء فيتغاضون الحديث عن الاكتظاظ حين يبحثون عن مقعد وحين يضمن لهم يصطفون الى جانب المدرس .

بعض اسباب الاكتظاظ.

+ااهجرة القروية.

+رغبة الاولياء في ولوج ابنائهم اقرب مؤسسة تربية اليهم او ضمان رفقة لهم.

+نقص جاذبية بعض المؤسسات التربوية .

+السمعة الطيبة لبعض المؤسسات التربوية عن طريق النتائج الدراسية العالية.

+التاخر في انجاز البناءات المدرسية وعدم استلام المشاريع المدرسية.

+نقص الموارد البشرية او سوء توزيعها.

+سوء توزيع التلاميذ على المؤسسات التعليمية.

+كثرة التكرار الى جانب الوافدين و المستعطفين وتغيير التوجيه التربوي.

+ضغط ديموغرافي مربك للاستثمارالمالي والتخطيط التربوي.

+ضالة العقارلتوسيع بعض المؤسسات لتلبية الطلبات المتزايدة.

+صعوبة تدبير زمن التعلمات باكراهات متعددة.

+الانتقال من قسم لاخر احيانا لاسباب ذاتية.

+ضغط التلاميذ على اوليائهم بالانتقال الى مؤسسة تريحهم في جانب من الجوانب.

+كثرة التدخلات.

اخطار الاكتظاظ

لايستطيع المدرس تخصيص وقت كاف لتدبير قسمه تدبيرا جيدالان كثرة العدد ترغمه على الضبط الصفي خاصة اذا اجتمع هزال المستوى مع اعتلال السلوك.

فقد يضيع كثير من الوقت في التنبيه والعقاب واخراج بعض العناصر ذات الحافز المتلكىء.

قد يبذل المدرس مجهودات مضنية في تقييم تلامذته مع صعوبة اعطاء كل فىة من التلاميذ تكافىء الفرص.

كثرة العدد تسبب للمدرس الانهاك العصبي ما يؤثر سلبا على جودة التعلمات لان القسم يصبح مثل قاعة الانتظار بدل مجال للتنافس و الابداع.

التشويش على المدرس و التلاميذ يخلق حاجزا في طريق التواصل الفعال.

نقص كمية الاوكسيجين خاصة مع ارتفاع الحرارة فتنتشر الروائح الكريهةالمؤثرة سلبا على الجهاز العصبي.

يسود القلق و التوتر بين التلاميذ فيضيع و قت مهم من اجل استتباب الامورويؤثر سلبا على وثيرة انجاز الدروس وقد يضيع حبل التفكير من المدرس لمعالجة السلوكات الجانحة.

وبسبب كثرة عدد التلاميذ ونقص الاطر الادارية احيانا يصعب ضبط التلاميذ

 وتاطيرهم في مختلف الفضاءات المدرسية.

الكثرة والاكتظاظ مدخلان اساسيان لتدني المستوى ومن اهم اسباب التسرب الدراسي.

تقول الاستاذة شارلي ف اظهرت كثير من الدراسات انه بتلميذ اقل في كل قسم

 تتحسن النتائج الدراسية وان القسم حين يتجاوز 28 تلميذا يصبح لفحة من لفحات جهنم الا اذا كان مستوى التلاميذ ممتازا. وهذا الامريتطلب من المدرس الطاقة و السلطة لانه من الصعب بعث اهتمام جميع التلاميذ نظرا لكثرة العدد فلا يستطيع المدرس تخصيص مجهود كبير للتلاميذ ذوي المستوى الضعيف.

ويقول الباحث طوما بكي من المركز الوطني للبحث التربوي ان محاربة الهشاشة في مدارس الهامش تبدا بتكافؤ الفرص عبر تخفيض عدد التلاميذ في القسم.

 وبهذا نساهم في ان يبرز المدرس كل طاقاته في جو ودي و مريح مايعطي المنظومة التربوية جودة و مناعة و ااتلاميذ ابداعا و اقتدارا.

مقترحات

توسيع قاعدة الاستثمار في البناء المدرسي بما يفي بالحاجيات المتزايدة للتمدرس و.تلبية الحاجيات الاساسيةمن المواردالبشرية.

الاستغلال العقلاني للبنية المادية والبشرية وانسنة تدبيرها بما يقتضي المقام وفق قاعدة رابح رابح.

تخفيض نسب التكرار 

اعتماد تكافىء الفرص في توزيع التلاميذ على الاقسام حسب نتائجهم الدراسية.

التخفيف من الضغط الديموغرافي بتوعية اسر الهشاشة وتحفيزهم على النوع بدل العدد.

اعادة النظر في البرامج الدراسية الكثيفة من اجل تامين زمن مدرسي اكثر ابداعا.

ضمان الامن بمحيط المؤسسات لتفادي سلوكات الغرباء و التاثير السيىء على تلامذتها.

مساهمة الاوليء في تتبع تمدرس ابنائهم وامتثالهم للقوانين المدرسية من اجل اندماج فعال في الحياة المدرسية.

دعم الادارة المدرسية بكل وسائل الاشتغال المريع من اجل قيمة مضافة للتدبير اليومي للمؤسسات التربوية.

اشراك المدرسين وتحفيزهم على تدبير الحياة المدرسية ما يزيد في ابداع حلول اصيلة واتخاذ قرارات حكيمة.

     

تلاميذ المدرسة وجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz