مختلف الهيئات تندد بأعمال الشغب التي عرفتها مدينة العيون

35285 مشاهدة

وجدة البوابة/ وجدة – 10 نونبر 2010، قامت شبكة “وجدة البوابة” بجمع مختلف التديدات و الادانات عن مختلف الاحزاب و الجمعيات و الهيئات السياسية المناهضة لاعمال الشغب التي مارسها عدد من الخونة المدعومين من طرف ميليشيات البوليزاريو و المخابرات الجزائرية و المعادين للوحدة الترابية للمملكة المغربية و التي حاولت كعادتها اثارة الشغب و التشويش للتضييق على الاعراس الوطنية و اختار اعداء الوحدة المغربية هذه الظرفية التي يخلد فيها الشعب المغربي الذكرى 35 لانطلاق معجزة القرن المسيرة الخضراء و كذا للتشويش على الاجتماع الغير الرسمي بمينهاست – نيويورك حول المفاوضات حول الصحراء: و من منبر وجدة البوابة نقول للخونة و الانفصاليين ان المغرب من حقه ان يتصدى لكل من حاول المس بالوحدة المغربية و ندعو المغفلين و المغرر بهم ان يعودوا الى جادة الصواب فالوطن غفور رحيم .. و فيما يلي عدد من المنددين باعمال الشغب بمدينة العيون مع المطالبة بالضرب بالحديد على ايدي الخونة الذين زحزحوا الامن بمدينة العيون و قتلوا رجالا لم يكن هدفهم سوى ضمان امن و سلامة المواطنين:
ساكنة إقليم أسا الزاك تندد بأعمال الشغب التي عرفتها مدينة العيون

آسا -9-11-2010- نددت ساكنة إقليم آسا الزاك، من منتخبين محليين وشيوخ وأعيان وشباب المنطقة، بأعمال الشغب التي عرفتها مدينة العيون أمس الاثنين.

وطالب المنتخبون المحليون والشيوخ وأعيان وشباب المنطقة في اجتماع عقدوه اليوم الثلاثاء بمقر المركب الثقافي والاجتماعي لأسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بمدينة آسا، بالضرب بقوة على كل من سولت له نفسه المس بمقدسات ورموز سيادة الأمة المغربية.

وثمنوا بالمناسبة، المجهودات التي تبذلها حكومة صاحب الجلالة الملك محمد السادس للرفع من المستوى التنموي بالأقاليم الجنوبية، مؤكدين دعمهم اللامشروط لمشروع الحكم الذاتي بهذه الأقاليم وتجندهم الدائم وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

مختلف الهيئات تندد بأعمال الشغب التي عرفتها مدينة العيون
مختلف الهيئات تندد بأعمال الشغب التي عرفتها مدينة العيون

الحركة الشعبية تستنكر بقوة الأعمال الإجرامية والتخريبية التي حدثت في مخيم (كديم إزيك) ومدينة العيون

الرباط 9-11-2010 أعرب حزب الحركة الشعبية عن استنكاره الشديد للأعمال الإجرامية والتخريبية التي حدثت في مخيم (كديم إزيك) ومدينة العيون، والتي قامت بها مجموعة من المجرمين والانفصاليين المسيرين من الخارج، منددا، بقوة، باستغلال جو حقوق الإنسان من أجل التطاول على القانون.

وذكر بيان للمكتب السياسي للحزب أصدره عقب اجتماع استثنائي طارئ عقده اليوم الثلاثاء خصص لتدارس تداعيات وتبعات الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة العيون، أن حزب الحركة الشعبية “يستنكر بقوة وشدة الأعمال الإجرامية والتخريبية وأعمال الشغب التي حدثت في مخيم +كديم إزيك+ ومدينة العيون، والتي قامت بها مجموعة من المجرمين والانفصاليين المسيرين من الخارج، قاموا بقتل رجال الأمن وإحراق الممتلكات وتدمير المرافق والسيارات كوسيلة لنسف الاتفاق ما بين السلطة والسكان بشأن المطالب الاجتماعية المحضة”.وبعدما ثمنت الحركة الشعبية الدور الذي قامت به قوات الأمن، دعت الدولة إلى استعمال جميع الوسائل لاستتباب الأمن وتقديم الجناة إلى العدالة في إطار احترام القانون وحقوق الإنسان.كما دعت، بقوة، لمنع أي استفزاز للسيادة الوطنية مهما كان شكلها ومصدرها واستعمال الوسائل القانونية من أجل وضع حد لذلك.وحثت، في السياق ذاته، الأحزاب وجمعيات المجتمع المدني والمدرسة للاضطلاع بدورها في التأطير والتربية والمرافعة، مناشدا كل الفرقاء “نهج استراتيجية إعلامية هجومية وناجعة لشرح موقف المغرب العادل على المستوى الدولي”.وأعلن حزب الحركة الشعبية أنه وضع خلية لتتبع الأمور وتقييم الوضع على المستوى الآني والاستراتيجي، ودراسة ما يجب القيام به على المدى القريب والمتوسط والبعيد من أجل المساهمة في صون الوحدة الوطنية وحماية التراب الوطني من طنجة إلى الكويرة من أي تهديد أو تطاول مهما كان مصدره.

المجلس الجهوي لجهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء يستنكر الأعمال التخريبية التي عرفتها مدينة العيون

العيون -10-11-2010- عبر رئيس المجلس الجهوي لجهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء سيدي حمدي ولد الرشيد عن استنكار أعضاء المجلس للأعمال التخريبية التي شهدتها مدينة العيون أول أمس الإثنين.

وقال السيد ولد الرشيد، في تصريح صحفي عقب اجتماع رؤساء المجالس والغرف المنتخبة وبرلمانيين محليين، أمس الثلاثاء، خصص لتقييم الخسائر التي خلفتها أعمال الشغب، إن ما وقع “عمل تخريبي محض نستنكره ونرفضه”.

وأضاف أن المؤسسات التي استهدفتها هذه الأعمال التخريبية من قبيل مقار المجلس الجهوي والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمركز الجهوي للاستتثمار وبعض المقاطعات والأبناك هي مؤسسات في ملك الجميع وتقدم خدمات لفائدة الجميع، وتخريبها عمل مرفوض بشكل مطلق .

يذكر أن قوات الأمن كانت قد تدخلت، أول أمس الإثنين، من أجل وضع حد لأعمال الشغب التي قام بها مجموعة من الأشخاص من ذوي السوابق القضائية مدعومين ببعض الشبان والمراهقين الذين رشقوا قوات الأمن بالحجارة، وقاموا بعرقلة حركة السير في الشارع، وإضرام النار في سيارات، وتخريب عدد من المرافق العمومية والمحلات التجارية.

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يدين الاستفزازات الانفصالية التي يتعرض لها المغرب داخليا وخارجيا

الرباط 10-11-2010 أدان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الاستفزازات الانفصالية التي يتعرض لها المغرب، داخليا وخارجيا، ومنها أحداث الشغب التي شهدتها مدينة العيون أول أمس.

وذكرت جريدة (الاتحاد الاشتراكي)، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن المكتب السياسي للحزب أكد، خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة الكاتب الأول للحزب السيد عبد الواحد الراضي، أن هذه الأحداث “لم تعد تنطلي أهدافها على المنتظم الدولي فبالأحرى على بلادنا وعلى مواطنينا”.وثمن المكتب السياسي للحزب، عاليا، ما ورد في الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، إلى الأمة بمناسبة تخليد الذكرى الـ35 للمسيرة الخضراء، معتبرا إياه “معبرا أمينا وحازما عن إرادة المغرب بكل مكوناته في رفض الابتزاز الانفصالي بكل أشكاله، الداخلية والخارجية”.كما ثمن المكتب، في هذا الاجتماع الذي تم خلاله تدارس المستجدات السياسية الوطنية ولاسيما ما يرتبط منها بقضية الوحدة الترابية للمملكة، “اللغة الحازمة والموقف الحاسم (الذي تضمنه الخطاب الملكي السامي) من عرقلة المسارات التفاوضية، ومطالبة المنتظم الدولي بتحمل مسؤوليته بهذا الخصوص”.وسجل المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية “باعتزاز كبير استمرار الروح التعبوية العالية التي ميزت دوما تخليد ذكرى المسيرة الخضراء لاسترجاع أقاليمنا الجنوبية”، مبرزا ما يحمله ذلك من معاني التشبث بمكتسبات الوحدة الترابية للمملكة والإصرار على الدفاع عنها.وجدد المكتب السياسي دعم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية للمقترح المغربي بشأن تخويل حكم ذاتي موسع للأقاليم الجنوبية للمملكة، كحل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.واعتبر المكتب السياسي، في هذا السياق، أن “الخطاب الملكي السامي، بما ورد فيه من حزم وسيادة للقانون وتشبث بسيادة المغرب على أراضيه، هو المدخل لمعالجة القضية في كل حيثياتها”.ووقف المكتب السياسي للحزب، في الختام، بخشوع أمام أرواح الشهداء المغاربة الذين قضوا ضحية أداء الواجب في الدفاع عن سلامة بلادهم وسيادة القانون وحماية المواطنين.

الجمعية المغربية للصحافة تستنكر سلوكات سلطات مدينة مليلية المحتلة تجاه صحافيين مغاربة

تطوان 9-11-2010 استنكرت الجمعية المغربية للصحافة، التي يوجد مقرها بتطوان، اليوم الثلاثاء، بقوة، سلوكات سلطات مدينة مليلية المحتلة في حق مجموعة من الصحفيين المغاربة، واصفة إياها ب”المهينة”.

ودعت الجمعية، في بيان توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، السلطات الإسبانية في الثغر المحتل إلى تحمل مسؤولياتها وتمكين الصحفيين المغاربة من ممارسة مهنتهم بكل حرية.وكانت مجموعة من الصحفيين المغاربة يمثلون منابر إعلامية مختلفة قد منعت اليوم الثلاثاء من الدخول إلى مليلية، حيث تعرضت لمدة ثلاث ساعات للإهانة من قبل الحرس المدني الإسباني.وكانت هذه المجموعة، التي ضمت مصورين من القناتين (الأولى) و(دوزيم) وثلاثة صحفيين من يومية (الأحداث المغربية)، و(الأولى) و(وكالة المغرب العربي للأنباء)، تعتزم دخول مليلية في إطار متابعة وسائل الإعلام الوطنية لآخر تطورات الوضع، عقب الأحداث التي شهدها هذا الثغر المحتل في الآونة الأخيرة.وأدانت الجمعية المغربية للصحافة بقوة الممارسات القمعية والاستفزازية للسلطات الإسبانية تجاه الصحفيين المغاربة، الذين كانوا يريدون إطلاع الرأي العام على ما يقع بمليلية.وبعد أن ذكرت بتعاونها مع بعض الجمعيات الصحافية الإسبانية، حثت الجمعية المغربية للصحافة “الزملاء الإسبانيين على التحلي بالموضوعية والحياد في التعامل مع القضايا المغربية بشكل عام”.ومن جانبه، شجب النادي المتوسطي للصحافة بشمال المغرب، الذي يوجد مقره بتطوان،موقف وسائل الإعلام الإسبانية تجاه المغرب من خلال تغطيتها المتحيزة لكل شيء يسئ للمملكة.ودعا النادي، في بيان له، وسائل الإعلام المغربية إلى التعبئة ضد هذه الاستراتيجية التي تروم المس بالمغرب وبوحدته الترابية.

شبكة الصحراويين المقيمين في بلدان إفريقيا جنوب الصحراء تشجب أعمال الشغب بمدينة العيون

دكار 9-11-2010 شجبت شبكة الصحراويين المقيمين في بلدان إفريقيا جنوب الصحراء لدعم مقترح الحكم الذاتي، بشدة، أعمال الشغب التي شهدتها مدينة العيون أمس الاثنين، منددة بـ”استغلال المطالب الاجتماعية من طرف مصالح المخابرات الجزائرية والعناصر التي تدور في فلكها”.

وعبرت الشبكة، في بلاغ توصل مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بدكار بنسخة منه ، عن ” شجبها وإدانتها الشديدة لأعمال الشغب التي نفذتها بمدينة العيون عناصر إجرامية، قامت بتخريب الممتلكات والهجوم بشكل وحشي على أفراد من قوات الأمن”.وأضاف البلاغ أن “أعضاء الشبكة يحملون المسؤولية الكاملة في ارتكاب هذه الأعمال الإجرامية لمصالح المخابرات الجزائرية التي عبأت الانفصاليين من أجل إثارة الفوضى واللاستقرار بالأقاليم الجنوبية للمملكة”، موضحا أن هذه “الأعمال المعادية جاءت في وقت يشهد فيه مقترح الحكم الذاتي مزيدا من الدعم من لدن المنتظم الدولي”.يشار إلى أن هذه الشبكة أحدثت مؤخرا بدكار لتعبئة الصحراويين المقيمين في بلدان إفريقيا جنوب الصحراء لدعم المقترح المغربي بشأن الحكم الذاتي، وتقديم الدليل داخل بلدان الاستقبال على تشبث الصحراويين بهذا المقترح باعتباره السبيل الأكثر مصداقية لإيجاد تسوية نهائية للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

المجالس المنتخبة بإقليم وادي الذهب تستنكر وتندد بشدة بأعمال الشغب التي شهدتها مدينة العيون

الداخلة9-11-2010 أعرب رؤساء الجماعات المحلية بإقليم وادي الذهب عن ” استنكارهم الشديد وتنديدهم المطلق” بأحداث الشغب المؤسفة التي شهدتها مدينة العيون أمس الاثنين.

وندد رؤساء هذه الجماعات، في بيان إدانة واستنكار مشترك توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه ، ب” الاستغلال المشين لأياد خفية محسوبة على خصوم وأعداء وحدتنا الترابية ما تنعم به أقاليمنا الجنوبية من ديموقراطية وحرية التعبير ومختلف أشكال التجمهر المشروعة للتعبير عن مطالب اجتماعية لبعض فئات الساكنة المحلية المشهود لهم بالوطنية والإخلاص للعرش العلوي المجيد، وفي ظل ما تنعم به أقاليمنا الجنوبية المسترجعة من تنمية طالت كل الميادين ولا زالت مستمرة ومتواصلة تحقيقا لتنمية شاملة ومستدامة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.وهنأ الموقعون على هذا البيان من جهة أخرى قوات الأمن من درك ملكي وقوات الأمن الوطني والقوات المساعدة على ما أبدوه من يقظة وما تحلوا به من ضبط للنفس في تعاملهم مع هذه الأحداث المؤسفة، وتدخلها من أجل تحرير الشيوخ والنساء والأطفال المتواجدين تحت قبضة مجموعة من ذوي السوابق والمبحوث عنهم في قضايا للحق العام بمخيم كديم إيزيك، بعدما استنفذت كل مساعي الحوار الجاد لإيجاد حل لوضع غير مقبول قانونا.كما ثمن الموقعون على هذا البيان مضمون الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى الـ35 للمسيرة الخضراء، والذي اعتبروه ورقة طريق مترجمة للعناية الخاصة التي يوليها على الدوام صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذه الربوع من المرابطة، مجددين تجندهم الدائم خلف جلالته.وقد وقع هذا البيان كل من رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس البلدي لمدينة الداخلة ورؤساء الجماعات القروية أم دريكة والعركوب وإيمليلي وكليبات الفولة وبئر إنزران وميجك.

الجمعية المغربية من أجل الوحدة الترابية بطانطان تدين أعمال الشغب التي شهدتها مدينة العيون

طانطان 9-11-2010 أعربت الجمعية المغربية من أجل الوحدة الترابية بطانطان، عن إدانتها الشديدة لأعمال الشغب التي شهدتها أمس الاثنين مدينة العيون وقام بها عناصر موالية لمرتزقة “البوليساريو”.

ونددت في بيان توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، بهذه “الأفعال الإجرامية والمخطط التخريبي المدروس من طرف المخابرات الجزائرية الداعمة لهاته الشرذمة” التي استغلت الجو السليم للديمقراطية التي يعيشها المغرب.واستنكرت الجمعية المساس بأمن وسلامة ممتلكات ساكنة العيون والقتل والاعتداء الذي تعرض له العديد من أفراد القوات العمومية الذين تدخلوا من أجل تحرير الشيوخ والنساء والأطفال الذين اتخذتهم هذه “العناصر الانفصالية” كرهائن لديها بمخيم (كديم ايزيك).وحملت الجمعية الجزائر “كامل المسؤولية” لما وقع، إذ تبين بالملموس دعم وتمويل هذه “العناصر الانفصالية من طرف مخابراتها وصنيعتها مرتزقة البوليساريو” قصد إشعال نار الفتنة داخل المدينة والتي تصدت لها الساكنة وأفشلت مخططاتها.

حزب ‘الاستقلال’ يرفض منهجية الابتزاز في العيون

أكد حزب الاستقلال أنه لا يمكنه، بأي حال من الأحوال، أن يقبل بمنهجية الابتزاز والتوظيف السياسي الرخيص للحركات الاجتماعية.

وأعربت اللجنة التنفيذية للحزب، في بيان أصدرته عقب أعمال الشغب التي عرفتها مدينة العيون، عن تسجيلها “باعتزاز التصدي الفعال الذي تعامل به سكان المخيم (مخيم أكديم إيزيك) مع محاولات المدسوسين من الانفصاليين الذين تعمدوا التخريب والتدمير لافتعال البلبلة والفوضى”.

وأكدت اللجنة التنفيذية للحزب أنها سجلت الأهمية البالغة التي اكتستها تطورات قضية الوحدة الترابية للمملكة خلال الأسابيع القليلة الماضية، “خصوصا ما يتعلق بالتعبير عن المطالب الاجتماعية من طرف جزء من السكان ومحاولة البعض استغلال هذه الحركة التي اندرجت في سياق أجواء الحرية والتعددية والانفتاح التي تعيشها بلادنا لتحقيق أهداف سياسية دنيئة”.

وأضاف البيان أن “حزب الاستقلال، الذي يسجل بارتياح واعتزاز المكاسب الهامة التي تحققت في هذه الأجزاء الغالية من بلادنا على جميع المستويات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية تحت قيادة الملك محمد السادس، والتي ساهمت بشكل رئيسي في تسريع وتيرة التنمية هناك، ليسجل باعتزاز أيضا الانخراط الإيجابي الفعال لسكان أقاليمنا الجنوبية مع جهود التنمية والتطوير تجسيدا فعليا منهم للروح الوطنية الصادقة”.

وطالب الحزب باتخاذ كافة الإجراءات الإدارية والقانونية والاقتصادية والاجتماعية الكفيلة بضمان استمرار أجواء الهدوء والطمأنينة بما يحفظ سلامة وأمن وعيش جميع السكان.

وجدد الحزب التنويه والإشادة بتضحيات أفراد القوات المسلحة الملكية والأمن والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية “التي مثلت دوما حصنا منيعا للوحدة الوطنية”.

الأحرار والاتحاد الدستوري يدينان بشدة

عبر حزبا التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري عن إدانتهما الشديدة لأعمال الشغب بمدينة العيون، وللشرذمة الإجرامية التي كانت وراء افتعالها.

وأكد الحزبان، في بلاغ مشترك، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أول أمس الاثنين، أن “تطورات الأحداث ما كان لها أن تصل إلى هذه الدرجة لولا الاستغلال العدائي من طرف خصوم المغرب لمجموعات إجرامية، قصد بث أجواء من الفوضى والتشكيك، علما أنه جرت الاستجابة لكافة المطالب الاجتماعية، في إطار الحوار الجاد والمسؤول، الذي باشرته السلطات على مر الأسابيع الأخيرة”.

واعتبر الحزبان أن هذه “المحاولات اليائسة والبائسة، لن تنال أبدا من إيمان الشعب المغربي بعدالة قضيته، والتفافه القوي حول وحدته الترابية، ولن تفلح في التشويش على المبادرات المغربية الجريئة والصادقة، وكذا جهود المجتمع الدولي، من أجل إنهاء هذا النزاع المفتعل”.

وحيى حزبا التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري “بقوة شهامة وشجاعة أفراد القوات العمومية، التي تصرفت بحكمة وتبصر، تحت إشراف القضاء، وآثرت بذل النفس والتضحية عوض السقوط في فخ التصعيد والاستفزاز”.

وبعد أن قدمت قيادتا الحزبين تعازيهما، بالمناسبة، لعائلات وذوي شهداء الواجب، ثمنتا عاليا أسلوب الحزم، الذي أبدته السلطات، ودعتا إلى مزيد من تثبيت دولة القانون والمؤسسات والتعامل بالصرامة اللازمة، حفاظا على أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم”.

واعتبرا الحزبان أن خروج جميع الموجودين بالمخيم في أقل من ساعة لدليل على تضخيم الأحداث من طرف المنابر الإعلامية المعادية لوحدة المغرب الترابية، التي لن تصمد أبدا أمام الواقع والحقيقة.

كما نددا “بالاستغلال المفضوح والبشع لأجواء الانفتاح والديمقراطية التي تعيشها بلادنا، عبر إدخال أجانب مقنعين، ووسائل حديثة للاتصال السمعي البصري، لخلق البلبلة والتشويش”.

واعتبر حزبا التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري أن “مثل هذه التصرفات وهذا النوع من الاستفزاز لن يِؤثر أبدا على اختياراتنا الثابتة في السير قدما بالتجربة الديمقراطية المغربية، وإنجاح مشروع الجهوية الموسعة، وتثبيت حرية التعبير وحقوق الإنسان”، مضيفين أن “افتعال هذه الأحداث لا يمكنه أن ينسي المجتمع الدولي المأساة، التي يعانيها المغاربة المحتجزون داخل مخيمات تندوف، في ظل غياب أبسط شروط العيش وأدنى مظاهر حقوق الإنسان”.

وبعد أن نددا بالرفض المستمر للجزائر إجراء إحصاء للمحتجزين من طرف المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، دعا الحزبان، مجددا، المنتظم الأممي لتحمل مسؤولياته في هذا الشأن، مشددين على أن المغرب لن يدخر جهدا في الدفاع عن أبنائه المحتجزين، وفضح أساليب المتاجرة بآلامهم من طرف الجزائر وصنيعتها البوليساريو.

التقدم والاشتراكية: يجب التصدي للمناورات الهادفة للنيل من وحدة الوطن

دعا الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية إلى التصدي الحازم لكل المناورات، الداخلية والخارجية، التي تأتي في وقت مشبوه، والهادفة للنيل من وحدة الوطن واستقراره باستغلال مطالب اجتماعية عادية من قبل أوساط انفصالية لإحداث الفوضى وتهديد النظام العام.

وجاء في بلاغ للحزب، أمس الثلاثاء، أن الديوان السياسي أكد، خلال اجتماعه أول أمس الاثنين، ضرورة الحفاظ على الاستقرار، وضمان الأمن، وحماية الأرواح والممتلكات، والسعي الحثيث إلى تهدئة أوضاع الشغب، التي شهدتها مدينة العيون.

وسجل الديوان السياسي أسفه لهذه الأحداث، وعبر عن تعازيه لعائلات ضحاياها، معتبرا أن إيجاد الحلول الضرورية للمطالب الاجتماعية والاقتصادية المشروعة، لا يمكن أن يجري إلا في إطار من النظام والطمأنينة، بعيدا عن كل استفزاز أو ابتزاز، وفي إطار دولة الحق والقانون والمؤسسات، وبإعمال التدبير الديمقراطي والشفاف القائم على إشراك كافة فئات وشرائح سكان المنطقة.

وأوضح البلاغ أن الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية وقف في اجتماعه على المضامين المتقدمة والرسائل القوية، التي أتى بها الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، وارتكازه على مقاربة شمولية تقوم على التأكيد على مقترح الحكم الذاتي في ظل الوحدة الوطنية والترابية للبلاد، والمضي قدما نحو جعل أقاليمنا الجنوبية نموذجا للجهوية الموسعة، وجعل المنتظم الأممي أمام مسؤولياته في ما يخص أوضاع المغاربة المحتجزين بتيندوف، والتورط المباشر لحكام الجزائر و”بوليساريو” في محاولة إفشال مسلسل المفاوضات، وفي ما يعانيه هؤلاء المواطنون من سوء الأوضاع في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان الأساسية، ودحض خرافة وجود أراض غير خاضعة للإدارة والسيادة المغربيتين، وتأكيد تشبث المغرب بكل شبر من صحرائه.

كما أكد الديوان السياسي على أهمية التوجيهات الملكية ذات الصلة بتعزيز الجبهة الداخلية، عبر مراجعة تركيبة وصلاحيات المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، من خلال توسيع تمثيليته وانفتاحه على كفاءات جديدة تحظى بتمثيلية حقيقية، وإعادة هيكلة وكالة تنمية أقاليم الجنوب وتوسيع اختصاصاتها، وإحداث وكالة جديدة، بما يسمح لهذه المؤسسات بالانكباب الجدي على قضايا التنمية والشغل والسكن، والنهوض بظروف عيش المواطنين، في إطار تدبير ديمقراطي شفاف وحكامة جيدة.

وقرر الديوان السياسي متابعة الموضوع على أساس أن يعود في وقت قريب لدراسة قضية الوحدة الترابية، بكل ملابساتها، الداخلية والخارجية، وكيفية تدبير هذا الملف على كافة المستويات، من قبل الدولة والهيئات السياسية والمجتمع، قصد استنباط الخلاصات اللازمة في هذا الصدد.

الأصالة والمعاصرة يسجل بارتياح عملية تحرير الشيوخ والنساء والأطفال

سجل المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، بارتياح، عملية تحرير الشيوخ والنساء والأطفال، الذين كانت تحتجزهم في مخيم كديم إيزيك، شردمة من ذوي السوابق والمبحوث عنهم، وهنأ بالمناسبة قوات الأمن على الطابع الهادئ، الذي دبرت به هذه العملية، التي جرت تحت إمرة ومراقبة سلطة القضاء.

وندد المكتب الوطني للحزب، في بلاغ له، بـ”العمل الاستغلالي الجبان، الذي قامت به البوليساريو والجزائر، في توظيف عصابة من المجرمين، لإخراج مطالب سكان مدينة العيون عن سياقها الاقتصادي والاجتماعي، وتوفير آلة دعائية لعملها قصد الإضرار بصورة بلادنا، والمجهود التنموي المبذول بأقاليمنا الجنوبية ومصداقية وجدية مقترح الحكم الذاتي، الذي وضعته أمام المنتظم الدولي لإيجاد حل نهائي للنزاع”.

كما استنكر الحزب التحامل الجلي لجزء من الأوساط الإسبانية، وخاصة منها بعض المنابر الإعلامية، في تغطيتها ونقلها لأخبار زائفة، لا تمت للمعطيات الواقعية والحقيقية بصلة، والرامي أساسا إلى تغليط الرأي العام الإسباني والدولي.

وساءل المكتب الوطني للحزب، “مكونات الحكومة عن الأسباب التي حالت دون إلقاء القبض عن مبحوث عنهم وتركهم أحرارا، دون عقاب، وحملها مسؤولية ما يترتب عن ذلك من تداعيات خطيرة على أمن المواطنين وسلامتهم الجسدية”.

وناشد المكتب الوطني، سكان العيون المواطنة ضبط النفس والتعاون الإيجابي مع السلطات العمومية، لطي هذا الملف، وتفويت الفرصة على صوت الانفصال، الذي يعمل وفق أجندة يائسة، هدفها التشويش على ثابت الإجماع والوحدة الوطنية.

كما ترحم المكتب الوطني للحزب، على أرواح شهداء الواجب في صفوف قوات الأمن والوقاية المدنية، الذين استبسلوا في عملية تحرير المواطنين المحتجزين، واستماتوا في موقفهم رغم العدوانية والعنف اللذين ووجهوا بهما من قبل الخارجين عن القانون.

الحزب العمالي يشجب بشدة أعمال الشغب التي شهدتها مدينة العيون

الرباط -10-11-2010- شجب الحزب العمالي بشدة أعمال الشغب التي شهدتها مدينة العيون أول أمس الاثنين، وأكد أن “عصابة من عناصر مدسوسة مدعمة من الجزائر وبعض الجهات الاسبانية تقف وراء هذا الحادث الإجرامي”.

وأضاف الحزب ، في بلاغ أصدره اليوم الأربعاء، أن هذه العناصر “اندست وسط النساء والشيوخ والأطفال المطالبين بتوفير الشغل والسكن لتستعملهم كدروع بشرية وكرهائن لحظة تفريق المخيم وانهاء الاحتجاج”.

وذكر الحزب بالتضحيات الجسام التي قدمها الشعب المغربي في سبيل اقرار الديمقراطية وتوسيع هامش حقوق الانسان وكافة المكتسبات من حرية الصحافة وحق التجمهر والاحتجاج في كل ربوع المملكة، معربا عن شجبه لكل محاولة تستهدف استغلال ذلك للنيل من وحدة الوطن وابتزاز الدولة والمس بمقدساتها.

وأعرب عن أسفه لمقتل أفراد من قوات الأمن خلال مزاولة مهامهم الانسانية بمدينة العيون، مطالبا بإقرار العدالة في حق كل من ساهم في إزهاق أرواح المواطنين وتخريب الممتلكات خلال أعمال الشغب التي شهدتها المدينة.

وسجل الحزب تعامل السلطات المحلية والمركزية “بنضج كبير مع هذا الاحتجاج، حيث تابع الرأي العام الوطني والدولي فصول الحوار مع شيوخ وممثلي السكان، والتوصل الى حلول أنصفت المتضررين والى إتفاق حضاري لإنهاء الاعتصام بالمخيم”.

كما أدان بشدة ما قامت به عناصر محسوبة على الصحافة الاسبانية في تغطيتها التضليلية للأحداث مدعومة بشرذمة من المحسوبين على انفصالي الداخل .

وطالب الدولة بالضرب بيد من حديد على من يستبيح سفك دماء المغاربة من مدنيين وعسكريين، والتعامل الصارم والحازم مستقبلا مع كل خارج عن الاجماع الوطني حول الوحدة الترابية للمملكة، مجددا التأكيد على أن وحدة المغرب لا تقبل أية مساومة مهما كلف ذلك من تضحيات.

الصحف الوطنية تدين الأعمال الإجرامية في العيون وتعتبر تدخل الدولة لفرض النظام في محله

الرباط 9-11-2010- أدانت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء الأعمال الإجرامية التي عرفتها مدينة العيون أمس الإثنين، واعتبرت أن تدخل الدولة لفرض الأمن كان في محله.

ونددت هذه الصحف بمحاولة الانفصاليين ، الذين يأتمرون بأمر الجزائر، تحويل مطالب اجتماعية صرفة إلى وسيلة لإبتزاز الدولة والتشويش على اللقاء غير الرسمي حول الصحراء الذي بدأ أمس في ضواحي نيويورك.

وهكذا كتبت صحيفة ” الصحراء المغربية ” أن ” أحداث العيون، تظهر بما لا يدع مجالا للشك، النوايا السيئة المبيتة لأصحابها ،إذ في الوقت الذي تعمل الأمم المتحدة على تنظيم جولة ثالثة من المفاوضات في ضواحي نيويورك بالولايات المتحدة الامريكية، من أجل إطلاق دينامية جديدة على طريق الحل السياسي، عمدت الأطراف المصرة على تكريس النزاع المفتعل إلى تحريك أذنابها من أجل التشويش، ووصل بها الأمر إلى ارتكاب أعمال إجرامية، وإحراق وتدمير ممتلكات عمومية”.

وذكرت الصحيفة أن “الأطراف المناوئة للمغرب والتي ثبت رفضها للتسوية، سعت إلى الركوب على مطالب اجتماعية صرفة بالأقاليم الصحراوية المغربية، خدمة لأجندة سياسية باتت مفضوحة وواضحة”.

وأبرزت، في هذا السياق، أن “هذه الأطراف لم تجد، مقابل خطاب الوضوح والمواقف الحضارية للمغرب، إلا الانخراط في عملية هروب يائسة يعكسها الاستغلال الوضيع الذي مارسته الجزائر وصنيعتها البوليساريو، من خلال تجنيد جماعة من المجرمين والمنحرفين وذوي السوابق، لتحريف مطالب اجتماعية لسكان العيون، وجعلها مطية لتحريف الأنظار وتضليل الرأي العام الدولي”.

من جهتها كتبت جريدة ” الصباح ” أن “تدخل الدولة لفرض النظام بمخيم العيون كان لازما بعد أن بدت بوادر تسييره من الخارج وتأطيره من قبل “البوليساريو” ومخابرات الجزائر”، موضحة أن “المخيم تحول إلى مصيدة للرهائن من شيوخ وأرامل بأطفالهن استغلوا أبشع استغلال لتصريف نوايا انفصالية”.

وأضافت الصحيفة أن “الأمر بدا جليا عندما استجابت الدولة للمطالب الاجتماعية، وهو ما عرى الحقيقة، إذ إن الانفصاليين الذين يوجهون من الخارج خابت دسائسهم فهددوا الرهائن بعدم مغادرة الخيام ولو بعد الاستفادة”.

واعتبرت صحيفة ” التجديد “، في افتتاحية بعنوان “أحداث العيون والموقف المطلوب”، أن “عملية تفكيك المخيم تمت بسرعة كبيرة، كشفت وهم المراهنة الانفصالية على تسييس المخيم والمزايدة به في الخطاب الدعائي لجبهة البوليساريو”.

وأوضحت الصحيفة أن “المغرب موجود على أرضه والشعب المغربي لن يقبل أي مساس بوحدته الترابية، وأن ما يروج من مناورات ومزايدات تبقى عاجزة عن زعزعة الموقف الوطني على المستوى الدولي”.

من جانبها قالت صحيفة ” المساء ” إنه و”بعدما انتهت أزمة المخيم بالشكل المطلوب، دخلت أطراف خارجية على الخط وأساسا الجزائر من خلال صنيعتها البوليساريو من أجل تحويل المخيم إلى قضية سياسية عبر توظيف + انفصاليي الداخل+ لتحويل مسار الاحتجاجات السلمية إلى مواجهة مع الدولة”.

وذكرت اليومية أن “إعمال القانون والمحاسبة هو الذي يجب أن يكون على رأس الأولويات اليوم، لأنه يجب أن يوضع حد لكل تساهل مع أي كان، للحفاظ على هيبة الدولة، وحفظ كرامة المواطن الصحراوي”.من جهتها، ذكرت جريدة ” أخبار اليوم المغربية ” في افتتاحية بعنوان “التمرد” أن “دولة الحق والقانون فوق الجميع، ولا توجد مطالب اجتماعية تبرر خرق سيادة الدولة، ومن يتصور أنه يستطيع ابتزاز السلطة فقط لأن الصحراء منطقة متنازع عليها فهو مخطئ، فلا قيمة لأي شبر من الأرض إذا كان خاليا من سلطة القانون”.

وأضافت الصحيفة أن “الدولة تدخلت لوضع حد لمخيم يحتل الملك العمومي ويهدد الأمن العام، ويعطي + البوليساريو+ ورقة للدعاية ضد المغرب”.

واعتبرت صحيفة ” أوجوردوي لوماروك ” أن “تدخل قوات حفظ الأمن بالعيون هو عمل مبرر على جميع الأصعدة. فعلى المستوى القانوني، كان يجب تطبيق القانون وتثبيت الأمن من أجل ضمان حرية التنقل لسكان المخيم وتمكينهم من العودة إلى ديارهم مادام قد استجيب لمطالبهم. وسياسيا، كان لزاما أن توجه الحكومة المغربية رسالة حازمة إلى أولئك الذين كانوا يسعون إلى إحداث تندوف جديد بالعيون”.

وأبرزت الصحيفة أن “الأقاليم الجنوبية هي أراضي مغربية تطبق فيها القوانين المغربية بما في ذلك التي تضمن حريات السكان الفردية والجماعية. وأمام إصرار عصابة من المنحرفين التابعين للانفصاليين على ترهيب المواطنين لإجبارهم على البقاء في المخيم من أجل استغلالهم لأغراض سياسية، كان الرد المغربي على من يصدرون، من الجزائر، تعليماتهم لمثيري الشغب بالعيون واضحا، مفاده أن المغرب لن يسمح بهذا الأمر، وأن استخدام القوة العمومية يبقى واردا كما هو الشأن في كل الدول الديمقراطية”.

أما صحيفة “لوماتان الصحراء والمغرب العربي ” فكتبت في افتتاحيتها، أن “تفكيك مخيم العيون صباح أمس الإثنين من قبل القوات العمومية يندرج من جهة في إطار الرغبة في حماية السكان من الاستفزازات، وتعزيز سلطة الدولة التي لا يمكن أن تخضع للمساومة في أي بلد في العالم”.

واعتبرت أن هذه الأحداث ” فضحت مؤامرات خصوم الوحدة الترابية للمملكة، الذين اختاروا توقيت المفاوضات غير الرسمية بمناهاست لنسف سير هذه المفاوضات، وذلك لتجنب الظهور بمظهر المنهزم أمام الرأي العام الدولي”.

المجلس الإقليمي للعيون يستنكر الأعمال التخريبية التي شهدتها المدينة

العيون-10-11-2010- أعرب رئيس المجلس الإقليمي للعيون ، السيد مولود علوات ، عن استنكار ورفض المجلس للأعمال التخريبية التي شهدتها المدينة أول أمس الاثنين.

وقال السيد علوات ، في تصريح صحفي عقب اجتماع رؤساء المجالس والغرف المنتخبة وبرلمانيين محليين أمس الثلاثاء خصص لتقييم الخسائر التي خلفتها هذه الأعمال ، إن ” ما وقع أضر بمصالح المواطنين ونحن نرفضه ونستنكره “.

وأشار إلى أن بإمكان المواطنين أن يعربوا عن مطالبهم الاجتماعية في إطار القانون ، لكن أن يقوم بعض المشاغبين بأعمال تخريب فذلك أمر مرفوض .

يذكر أن قوات الأمن كانت قد تدخلت، أول أمس، من أجل وضع حد لأعمال الشغب التي قام بها مجموعة من الأشخاص من ذوي السوابق القضائية مدعومين ببعض الشبان والمراهقين الذين رشقوا قوات الأمن بالحجارة، وقاموا بعرقلة حركة السير ، وإضرام النار في سيارات، وإحراق عدد من المرافق العمومية وتخريب محلات تجارية.

وجدة البوابة: جمعها عبد الناصر بلبشير

اترك تعليق

1 تعليق على "مختلف الهيئات تندد بأعمال الشغب التي عرفتها مدينة العيون"

نبّهني عن
avatar
زرقاء اليمامة
ضيف

ووجدة البوابة كذلك تشجب وتستنكر بقوة الأعمال اللامسؤولة وتثني على تدخل الدولة الصائب
زرقاء اليمامة

‫wpDiscuz