محنة التجار المرحلين من سوق حي ولد الشريف بوجدة

36700 مشاهدة

وجدة : مصطفى محياوي: ..” خرجنا من السوق القديم باش نخدموا على أولادنا ماشي باش نموتوا في ضروف قاسية ..” قال تاجر من السوق النموذجي لواد الناشف وهو ينظر للسلع المتراكمة حوله ثم استطرد قائلا : ” لمن غادي نبيعوا وحنا فهاد القفار ..” . وضعية مأساوية تلك التي يترنم على نغماتها التجار المرحلين من سوق حي ولد الشريف إلى السوق النموذجي لواد الناشف منذ عدة أشهر بساحة قالت أطراف من السوق أنها موقف للسيارات .

محنة التجار المرحلين من سوق حي ولد الشريف بوجدة
محنة التجار المرحلين من سوق حي ولد الشريف بوجدة

أماكن وزعت على المستفيدين دون توفير شروط التجارة التي فتحت أبواب جهنم في وجوه المرحلين الذين يضطرون لإختيار أمرين أحلاهما مر الجلوس تحت الشمس الحارقة لمدة يوم كامل في انتطار أحد الزبائن القلائل أو نصب مظلات وأسقف عشوائية للتخفيف من حدة الحرارة ومعانقة النوم بغياب رواج تجاري بسوق أكدت الأطراف السالفة الذكر بأنه محاصر بالإدارات والطريق الرئيسية والمحطة الطرقية والوادي بعيدا عن الأحياء السبب الرئيسي وراء تحريك قافلة السوق النائمة والغارقة بين أوحال الإهمال واللامبالاة . محنة وصلت حدودها إلى تضييق الخناق على جل المرحلين الذين ذاقوا طعم خسارات متتالية جعلت العشرات يفرون من ساحة السوق الكارثة والعودة إلى الأحياء من أجل إعالة أسرهم وعائلاتهم حيث الغوص بين جنبات تجارة فوضاوية طالما شكلت عائقا أمام المعنيين بالأمر . في نفس الوقت اكتفت البقية المتبقية من التجار تجرع مرارة الصبر بمحطة الإنتظار الطويل من أجل تنفيذ وعود السلطة الإقليمية والمجلس البلدي . ” حنا عطاونا وعود بالعودة إلى السوق القديم بعد بنائه ماشي يرميونا هنا ويخليونا نموتوا .

محنة التجار المرحلين من سوق حي ولد الشريف بوجدة
محنة التجار المرحلين من سوق حي ولد الشريف بوجدة

لحد الآن ماكاين حتى شي بوادر ديال البناء . السيد الوالي السابق طلب منا إفراغ السوق إلى غاية إعادة البناء . لمن غادي نشكيوا . راحنا ضايعين بزاف …” أفاد أحد التجار لجريدة الأحداث المغربية مؤكدا على ضرورة تنظيم السوق . هذا وطالب المتضررون بإعادة بناء سوق قريب من المواطنين و توفير الظروف المناسبة للتجارة ببناء محلات تقي التجار من تقلبات الطقس وإرجاع الرافعين للراية البيضاء الذين هاجروا السوق بعامل غياب الرواج مع إيجاد حلول لمن لم تشملهم الإستفادة ويمارسون بدروب وأزقة أحياء مدينة وجدة . مد الخسارة بالسوق وجزر الهروب من الجحيم أو الإنتظار بمستنقع لا يعرف التجار إلى أين سيقودهم واضعين ثقتهم على حد تعبيرهم في الوالي الجديد من أجل إيجاد حلول مناسبة للمشاكل القائمة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz