محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة

70632 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 15 يونيو 2013، في إطار الإستعدادات التي تقوم بها ولاية الجهة الشرقية والعمالات التابعة لها لاستقبال صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس أعزه الله ونصره، الذي سيخص مدينة وجدة وجرادة وبركان وتاوريرت والناظور وغيرها  بزيارة ميمونة ذات أهمية قصوى كما ذأب عليه جلالته منذ تقلده عرش المملكة الشريفة، وفي غمرة الأفراح التي تعم ساكنة وجدة وباقي مدن وقرى الجهة الشرقية منذ إعلان الزيارة الملكية للمنطقة، عقد والي الجهة الشرقية محمد مهيدية لقاء تواصليا مع الصحافة، يوم الخميس 13 يونيو 2013 بمقر ولاية الجهة الشرقية عمالة وجدة أنكاد.

وخلال هذا اللقاء ألقى الوالي مهيدية كلمة قيمة ذكر فيها بالأوراش الكبرى والمنجزات الضخمة التي تحققت بهذه المنطقة،  بفضل الزيارات الملكية الميمونة والمتعددة لصاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس حفظه الله والتي أصبحت مناسبة وطنية مهمة لابد منها يترقبها الصغير والكبير من مختلف شرائح ساكنة وجدة وجرادة وبركان وتاوريرت وفجيج بوعرفة والناظور والدريوش، يحتفلون بها في كل سنة، عبر المحطات الكبرى التي استفادت منها الجهة الشرقية ، والتي أعطى انطلاقتها جلالة الملك منذ تربعه العرش العلوي، والتي أخرجت الجهة الشرقية من تلك الصورة النمطية ” المغرب الغير النافع ” لتبوأ الجهة الشرقية مكانة رائدة على الصعيد الوطني إن على المستوى التنموي والبنيات التحتية، أو على المستوى الاقتصادي والإنتاجي والطاقوي ، والاجتماعي والثقافي والرياضي.

 وفي معرضه كلامه خلال اللقاء التواصلي الذي حضره عدد كبير من ممثلي الصحافة والإعلام المحلي والوطني والإلكتروني والسمعي البصري، أكد مهيدية والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكادعلى ضرورة تكثيف كل الجهود، والإنخراط الكلي في إنجاح إنجاز هذه الأوراش الضخمة التي أطلقها ملك البلاد، والنأي بالنفس عن الثرثرة الفارغة، لأن المغاربة ملوا من الخطابات الفضفاضة، والمطلوب هو التحلي بروح التضحية والوطنية، وأنه من الآن فصاعدا لا مكان للانتهازيين في إشارة إلى أولئك الذين أوكلت لهم مهام ومسؤوليات، أو تطاولوا على مهام وقطاعات إلا أنهم ظلوا حبيسي تحقيق المصالح الشخصية  الضيقة ” والرضاعة من  بزولة مبادرة التنمية البشرية وتكريس اقتصاد الريع بدون انتاجية ومردودية ملموسة، بل ولا حتى في تحسيس الرأي العام  لتحقيق التنمية المنشوردة والسلم الاجتماعي، فشغلهم الشاغل هو الخوض مع الخائضين في الدعايات الكاذبة وتزكية الأشخاص الفاسدين، وهنا قال الوالي أن هؤلاء عليهم الرحيل وأن مكانهم ” هي ساحات الجوطية ” ليمرحوا فيها ويبيعون ما يشاءون “.

 فجلالة الملك محمد السادس سيقف على عدة محطات في وجدة، وبني درار، وجرادة، وتاوريرت، والناضور، ودريوش، و سيدشن عدة منجزات  كبرى : مركز الاستشفاء الجامعي، ومستشفى الأمراض النفسية الرازي وقاعة 16 غشت الرياضية المغطاة بحي لازاري، ودار العجزة  ويعطي انطلاقة تشييد مشاريع أخرى مثل المحطة الطرقية ومحطة السكك الحديدية، ومركبات للصناعة التقليدية  لتصحيح الإخفاق الذي وقع فيه مركب الصناعة التقليدية إسلي، والطرق الدائرية،  فهناك عدة حقائق ومشاكل وتحديات سوف يتم تداركها، مثل تهيئة الأحياء الهامشية، خاصة تلك المتواجدة على طول الطريق المؤدية إلى الحدود المغربية الجزائرية.

كما تطرق والي الجهة الشرقية السيد محمد مهيدية عن موقع بني ادرار الذي سيعرف إعطاء انطلاقة مشروع للتأهيل الحضري لهذه البلدية التي قال عنها الوالي .”أنها تعرف تأخرا في التأهيل والبنية التحتية”، وستعرف هذه المحطة أيضا تقديم برنامج التأهيل الحضري لبلدية النعيمة، ومشروع حماية بني ادرار من الفيضانات، وبرنامج التطهير السائل لبني ادرار.

وخلال هذه الزيارة الملكية الميمونة المرتقبة حيث سيحل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمدينة وجدة رسميا يوم الإثنين 17 يونيو مساء، لتنطلق أنشطة جلالته يوم الثلاثاء 18 يونيو صباحا، سيتفقد جلالته مدى تقدم المشروع المندمج للقطب التكنولوجي لوجدة، وثلاثة مراكز كائنة بكامبيس المعرفة، فضلا عن الوحدات الصناعية القائمة أو تلك التي هي في طريق التأسيس.

وفي إطار البنيات التحتية الأساسية، ذكر السيد الوالي بمجموعة من المشاريع والأنشطة المندرجة في هذا الإطار، منها تقديم الأشغال التقوية بشبكة صرف المياه العديمة ومياه الأمطار بالجهة الشمالية لمدينة وجدة وحي التنيس. والوقوف على تقدم أشغال شبكة الصرف الصحي السائل للجهة الشمالية الغربية والجهة الشرقية لوجدة.

” فما زلنا نتقاتل  مع المقاتلات ” ( أي السيارات المستعملة لتهريب البنزين وأشياء أخرى)، وفي هذا الصدد تطرق الوالي إلى ظاهرة التهريب  التي أصبحت واقعا معاشا وفارضا نفسه، فالسلطات المعنية تحاول ما أمكن تطويق هذه الآفة والحد من توسعها نحو جهات أخرى للحفاظ على سلامة الوطن والمواطن، فالتهريب  أو ما يسمى بالاقتصاد الغير المهيكل أصبح ينشط على عدة جبهات بآليات ضخمة، ويروج لعدة مواد أصبحت تشكل خطرا على الاقتصاد الوطني وتهدد سلامة الوطن والمواطن، بل وتمس بأمن وسمعة البلاد.

وأكد والي الجهة أنه لم يدخر جهدا لأجل الوقوف على تقدم الأشغال الخاصة بالبنية التحتية الطرقية بعمالة وجدة، منها المسلك الرابع بالڭربوز بالطريق الوطنية رقم 2 ، وتثنية الطريق الدائري غرب مدينة وجدة، على طول 6.5 كلمترا، ثم تقديم استراتيجية تقوية وإعادة هيكلة شوارع المدينة في أفق 2020، فضلا عن توقيع اتفاقية مرتبطة بالتأهيل الحضري المندمج لمدينة وجدة (2013-2016)، بالإضافة إلى إعطاء انطلاقة أشغال بناء الطريق الرابطة بين شارع الجيش الملكي والطريق الدائرية غرب وجدة.

هذا وقد وصف والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد السيد محمد مهيدية الإتفاقية المرتبطة بالتأهيل الحضري المندمج بالاتفاقية المهمة، لأنها تحمل رؤيا شمولية للمدينة، مبرزا أنه لأول مرة يتم تسجيل انخراط النواب البرلمانيين وتدخلهم لدى الوزارات لتخصيص حوالي 80 مليار سنتيم لهذه المشاريع، وخلال هذه الزيارة الملكية سيضع صاحب الجلالة الحجر الأساس لمشروع بناء المحطة  السككية الجديدة، وسيطلع جلالته على تقدم الأشغال في مشروع القطب الحضري بوجدة، تقديم مشروع كهربة خط السكة الحديدية الرابطة بين وجدة وفاس،  ثم مشروع بناء مركز متعدد الخدمات للمحطة السككية الجديدة.

أما في المجال الصحي، فستسعد مدينة وجدة لإعطاء الانطلاق لورش وطني كبير وهو ” البرنامج الوطني للصحة النفسية” الذي سيقدم من مدينة وجدة، وسيأتي انطلاق هذا البرنامج في أعقاب افتتاح مستشفى الرازي للأمراض العقلية بشارع علال الفاسي.

أما في يتعلق بالمستشفى الجامعي، فسيتم افتتاحه مستقبلا، بالرغم من إتمامه وتجهيزه، وذلك راجع إلى طلب العروض المتعلقة بالأطر الطبية التي يتطلبها هذا المستشفى، والبالغة حوالي 480 موظفا، كما أن الأطر الصحية لا تكون جاهزة إلا خلال شهر يوليوز، حيث تعطى النتائج بمراكز التكوين، وأوضح أن هذه المعلمة على الصعيد الجهة قد تمت بحمد لله بعد عمل وجهد كبيرين، مشيرا أن طاقته الاستيعابية تصل إلى حوالي 500 سرير، ويتضمن 38 اختصاصا، ويحتوي على 19 مركبا جراحيا.

وفي حديثه عن الرياضة الوجدية والأدوار الطلائعية التي لعبتها في مختلف التخصصات، سجل والي الجهة الشرقية أهمية المشاريع الرياضية التي سيدشنها جلالة الملك خلال هذه الزيارة الميمونة، حيث سيتم افتتاح قاعة مغطاة لمختلف الرياضات بحي لازاري، ومقر العصب الرياضية بالجهة الشرقية، ثم تقديم مشروع إنشاء قاعة مغطاة بحي النجد.

هذا، وسيتم تقديم برنامج إنشاء “24 ملعب قرب” بمختلف أحياء مدينة وجدة، وافتتاح المركز السوسيو رياضي لحي العرفان، وهو مركز يضم ملاعب رياضية بالعشب الاصطناعي  مؤكدا أنه لأول مرة بوجدة يتم إحداث “ملاعب قرب” بهذه المواصفات والجودة، وأشار إلى أنه سيتم تنظيم الأبواب المفتوحة طيلة شهر كامل وبالمجان، مع برمجة دوريات في كرة القدم.

وخلال هذه الزيارة الملكية سيتم تقديم مشروع إحداث ملعب لكرة الريڭبي خاص بالتدريب وبالعشب الاصطناعي.وعن ساحة باب سيدي عبد الوهاب، قال والي الجهة الشرقية:” لقد عرف هذا المشروع عدة محطات، أتممناه بتضافر جهود الجميع وهي مفخرة لساكنة مدينة وجدة، وهذه الساحة سيدشنها صاحب الجلالة، مع أداء صلاة الجمعة بمسجد هذه الساحة، وخلال هذه الزيارة ستقدم لصاحب الجلالة أشغال تهيئة باب سيدي عبد الوهاب، وتدشين وزيارة المركب التجاري، فضلا عن تمكين 10 مستفيدين من شواهد الاستيلام”.

وفي مجال الصناعة التقليدية، سيتم تدشين مركب للصناعة التقليدية قرب محكمة الاستئناف، وآخر خاص بالتكوين بحي الأمل (لمحرشي).وخلال ذات الزيارة، سيقدم لجلالة الملك برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية( 2012-2013) بعمالة وجدة أنكاد، وافتتاح المركز السسيو رياضي والتكوين ” البساتين ” بحي ازغاميم غار البارود، ثم تدشين دار الأشخاص المسنين التي قال عنها السيد الوالي إنها مفخرة، تظافرت فيها جهود المحسنين الذين أبانوا في مناسبات كثيرة عن انخراطهم في مشاريع اجتماعية ودينية.

وبهذا تكون هذه الزيارة الملكية الميمونة تحمل بين ثناياها مشاريع تنموية ضخمة، ستعود على ساكنة المنطقة بالخير والنفع، كما هو دأب جميع الزيارات السابقة التي ما فتئ يخص بها جلالته هذه الجهة منذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين.

ودعا والي الجهة الشرقية كل الفعاليات بالمدينة والجهة من أجل التعبئة الشاملة لتكون في مستوى ظن جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، لما لهذه الزيارة من حمولة اقتصادية واجتماعية تستفيد منها ساكنة الجهة برمتها.

محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة
محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة
محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة
محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة
محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة
محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة

محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة
محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة

وجدة البوابة بشراكة مع وجدة وهران

اترك تعليق

1 تعليق على "محمد مهيدية والي الجهة الشرقية يعقد لقاء تواصليا مع الصحفيين لتقديم المشاريع التي سيدشنها الملك محمد السادس بمدينة وجدة خلال الزيارة الميمونة المرتقبة"

نبّهني عن
avatar
محمد السباعي
ضيف

مراسل التجديد ومراسل “بيجيدي.ما” لا يتم استدعاؤهما من قبل مسؤولي الاتصال بالولاية. لقد ذهبنا للكتابة العامة وقمنا بتحيين البريد الإلكتروني وأرقام الهاتف نتمنى أن يستدرك الأمر.

‫wpDiscuz