محمد بكاد ينسحب في صمت من تدريب فريق مولودية وجدة

ع. بلبشير18 مارس 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
محمد بكاد ينسحب في صمت من تدريب فريق مولودية وجدة
رابط مختصر

بعد سعيد الخيدرمحمد بكاد ينسحب في صمت من تدريب فريق مولودية وجدةبشكل مفاجيء لم يقم المدرب محمد بكاد وهو المنضبط والمواظب على عمله بتأطير الحصة التدريبية ليوم أمس الثلاثاء كما هي عادته منذ التحاقه بفريق مولودية وجدة حيث عوضه في ذلك المهييء البدني ميمون مفتاح الخير الأمر الذي أثار جملة من التساؤلات لدى الأوساط الكروية في وجدة في وقت تواترت فيه بسرعة أخبار مفادها أن المكتب المسير قرر الإنفصال عن المدرب محمد بكاد، لاستجلاء الحقيقة كاملة ربط ( العلم الرياضي) الإتصال بالمعني بالأمر واستفسره حول ما تردد في هذا الشأن فقال: ″ لقد اتصلت بي هاتفيا إحدى السكريتيرات العاملة بإدارة الفريق مشعرة إياي أن المكتب المسير طلب إليها إخباري أنه لم يعد في حاجة إلى خدماتي وبالتالي فلا داعي للإلتحاق بتداريب الفريق ابتداء من هذه الحصة، إلا أن أدبيات عملي الإحترافي فرضت علي الإنتقال إلى الملعب الشرفي حيث التقيت باللاعبين في جلسة وداع حميمية وقد أبدوا استغرابهم ودهشتهم لهذا القرارحاثا إياهم على بذل مزيد من الجهد والمثابرة والدفاع بكل استماتة وإخلاص عن ألوان الفريق نظرا لما يشكله من حمولة تاريخية ورياضية ″ مضيفا ″ أن الفترة التي قضيتها مدربا للفريق رغم قصرها كانت مفيدة وإيجابية على مختلف المستويات ، فبعد أن كان الفريق يبتعد بفارق ثلاث نقط فقط عن متذيل الترتيب وبعد أن كان مهددا بشكل كبير بمزيد من الإنزلاق نحو مراتب مخيفة أصبح يبتعد الآن بفارق خمس عشرة نقطة كاملة ما يعني ضمان بقائه في القسم الثاني وهو مطمئن على ذلك إضافة إلى الإستقرار النفسي والذهني الذي بات يشعر به اللاعبون جراء خلق أجواء تربوية وانضباطية يسودها الإنسجام والتلاحم والتكاثف، وأعتبر ما قدمته من عمل لصالح فريق مولودية وجدة – وأنا ابنه البار والمعترف بجميله – هو قليل مقارنة بما أعطاني من حب ودفء وإخلاص وأنا لاعب في صفوفه ولا ينكر الجميل إلا جاحد أو حقود ، لكل هذه الإعتبارات فضلت الإنسحاب بهدوء وصمت من غير أن أفتعل أي ضجة إعلامية، فتربيتي وأخلاقي لايسمحان بذلك كوني لست بباحث عن الشهرة ، مع متمنياتي للفريق بكل لاعبيه ومؤطريه بالتوفيق والنجاح ، أما عن وجهتي القادمة فسأتركها لتكون مفاجأة ″

للإشارة فقد تناوب على الإدارة التقنية لفريق مولودية وجدة منذ انطلاق منافسات الموسم الكروي الحالي ضمن القسم الثاني مدربان اثنان هما سعيد الخيدر ومحد بكاد والله أعلم بمن سيخلفهما إلى جانب ثلاثة مهيئين بدنيين هم محمد تيكدة وعبد العزيز فرماس وميمون مفتاح الخير واللائحة مفتوحة على كل الإحتمالات .

محمد بكاد
محمد بكاد

جالسه / م . ح . الزروقي – وجدة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن