شكرا سيدي الوزير على كل المجهودات لتنظيف المؤسسة من الكسالى ذوي النفوس المريظة الذين كبتوا قدورات التلميذ المغربي ؛من لا يعمل لا يؤدى واجبه المادي٠كما نشكركم على تنظيفكم لبنايات المؤسسات المسلوبة،كما يجب علكم الإسراع لأن أي تأخر هو في مصلحة المخربين الخبراء في لا تربيه،ولا تعليم،نطلب من السيد الوزير إستمرار تشغيل الخط الأخضر الذي يزعج الكسالى،والله المعين٠