محمد الهيني يدين وزارة الأوقاف ورد فعل الزفزافي

وجدة البوابة27 مايو 2017آخر تحديث : منذ سنتين
محمد الهيني يدين وزارة الأوقاف ورد فعل الزفزافي
رابط مختصر

قال محمد الهيني، المستشار القانوني والقاضي المعزول، إن “الفعل وردّ الفعل مدنان”؛ وذلك في تدوينة له على صفحته على فيسبوك حول واقعة مقاطعة الناشط بحراك الحسيمة ناصر الزفزافي لخطبة الجمعة، زوال أمس، وأخذه زمام الكلام داخل المسجد.

وكتب الهيني أيضا: “إن مسؤولية وزارة الأوقاف قائمة في ما وقع في مسجد الحسيمة، ولا يمكن تبريرها؛ لأن نعت الحراك بالفتنة جرم كبير لا يمكن تقبله ولا تأييده، لكن رد فعل الزفزافي كان أكثر خطورة لأن الخطأ لا يواجه بخطأ أكبر منه في مسجد تقام فيه الصلوات وله حرمته”.

وأضاف المستشار القانوني والقاضي المعزول أنه “لا يمكن لعاقل الدفاع عن الخطأ وخطابه؛ وإلا أصبحنا أمام شريعة الغاب والاقتصاص الخاص”.

وحذر الهيني، في تدوينته، من أن “يصبح تصحيح أي وضع مختل في نظر صاحبه مدعاة لتسويته بنفسه فنسقط في أخذ الحقوق وانتزاعها عن طريق العدالة الخاصة؛ لأنه لا يجوز تكريس ثقافة الاحتجاج في المساجد أو استغلالها بل يتعين تحييدها عن الصراع السياسي”.

“وأستغرب أن يكون النقد جريمة حتى ممن تحسبهم يؤمنون بحق الاختلاف؛ فالحراك مسؤولية أكبر من أيّ شخص ومطالبه عادلة والحكمة والتعقل والرزانة مطلوبة في الوقت الراهن من الجميع”، حسب تعبير الهيني.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن