محمد السادس يعين شكيب بنموسى رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وادريس الكراوي أمينا عاما للمجلس

ع. بلبشير21 فبراير 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
محمد السادس يعين شكيب بنموسى رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وادريس الكراوي أمينا عاما للمجلس
رابط مختصر

الدار البيضاء- عين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ، اليوم الاثنين بالقصر الملكي بالدار البيضاء السيدين شكيب بنموسى رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وادريس الكراوي أمينا عاما للمجلس . و أكد جلالة الملك أن تنصيب المجلس الاقتصادي والاجتماعي، يعطي دفعة قوية للدينامية الإصلاحية، التي أطلقها جلالته.

محمد السادس يعين شكيب بنموسى رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وادريس الكراوي أمينا عاما للمجلس
محمد السادس يعين شكيب بنموسى رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وادريس الكراوي أمينا عاما للمجلس

وقال جلالة الملك لدى ترؤسه اليوم الاثنين بالدار البيضاء مراسم تنصيب المجلس “إننا بتنصيب المجلس الاقتصادي والاجتماعي نعطي دفعة قوية للدينامية الإصلاحية، التي أطلقناها، منذ تولينا أمانة قيادة شعبنا الوفي ، في تلازم بين الديمقراطية الحقة، والتنمية البشرية والمستدامة”.

وأضاف جلالة الملك “عندما نتولى اليوم، إعطاء انطلاقة هذا المجلس، فلأن حرصنا الدائم على نبذ الديماغوجية والارتجال، في ترسيخ نموذجنا الديمقراطي التنموي المتميز، قد اقتضى الوقت اللازم لإنضاج مسار إقامة هذا المجلس، بما يجعل منه مؤسسة للحكامة التنموية الجيدة ،علما بأن كل شيء يأتي في أوانه”.

“ومن هنا – يقول جلالة الملك – فإننا لن نقبل بتحويل هذا المجلس إلى غرفة ثالثة. كلا ، إننا نريده فضاء جديدا واسعا، يعزز ما توفره دولة المؤسسات، التي نحن لها ضامنون، من هيآت للحوار البناء، والتعبير المسؤول والتفاعل الإيجابي مع تطلعات مختلف فئات المجتمع وأجياله، تجسيدا لنهجنا الراسخ في إشراك القوى الحية للأمة في إيجاد إجابات جماعية وخلاقة، للقضايا التنموية الكبرى، التي تحظى بسامي عنايتنا”.

وبعد أن نوه جلالة الملك بتركيبة المجلس التعددية، التي تجمع بين الفعاليات السوسيو-اقتصادية، والنسيج الجمعوي، والكفاءات العلمية والفكرية، أكد جلالته بأن “أعضاء المجلس سواسية لدينا”.

وأضاف جلالته ” لقد ارتأينا تعيين السيد شكيب بنموسى رئيسا للمجلس، والسيد ادريس الكراوي أمينا عاما له، لما يتحليان به من كفاءة وتجرد وخبرة، منتظرين من كافة مكونات المجلس، الانصهار في بوتقة عمل جماعي، وجعل المصالح العليا للوطن تسمو فوق كل اعتبار”.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن